نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Juillet 2020
 Juin 2020
 Mai 2020
 Avril 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
rss Cet article est disponible en format standard RSS pour publication sur votre site web :
http://www.newpress24.ma/html/data/fr-articles.xml

البقدونس ينظف الكلي ويخفف الوزن 

bakdanous.jpg



"نيوبريس24"
 
يعد البقدونس من النباتات العشبية المشهور في العالم، ويستخدم بكثرة في البلاد العربية، حيث يعطي نكهةً مميزة للطعام، ويستخدم في تزيين الأطباق وإعطائها شكلاً جذاباً، ويتم تجفيفه واستخدامه كنوع من أنواع التوابل، كما انّه يعتبر من العلاجات الطبيعية المشهورة والتي تمثل كنزاً صحياً، فقد عرفه اليونان والرومان قبل 2000 سنة وعرفوا فوائده العلاجية العديدة فاستخدموه في الوقاية من مرض السكري وفي إعطاء القوة والنشاط للرياضيين القدماء، وله فوائد أيضا في علاج الضغط.
وأثبتت العديد من الدراسات التي تم إجراؤها على البقدونس فعاليته الكبيرة في علاج مرض ضغط الدم، إذ يوصي الأطباء مرضى ضغط الدم المرتفع بتناول الكثير من البقدونس؛ لأنّه مدر للبول وهذا الأمر يعمل على خفض ضغط الدم والحفاظ على قيمته المتوسطة.
ويستخدم البقدونس لعلاج ضغط الدم بالعديد من الطرق، ضمنها، نقع كمية من بذور أوراق البقدونس في الماء المغلي وتناوله ثلاث مرات في اليوم، إضافة إلى شرب عصيره، أو تناوله طازجاً مع السلطات. ويحتوي البقدونس على العديد من الخواص العلاجية والوقائية، وهذا ما جعلَ منهُ علاجاً شعبياً مشهوراً ومفضلاً للعديدين ويمكن تناوله طازجاً مع الطعام أو عصره وشرب عصيره بشكل منتظم.
ومن فوائد البقدونس: تنقية الكلي من السموم والشوائب، فشرب كوب واحد من عصيره له قدرة عظيمة في تنقية الكلى وغسلها من السموم ووقاية المثانة من العدوى، وكذا تقوية مناعة الجسم، حيثُ يقوي قدرة جهاز المناعة على مكافحة الأمراض والعدوى البكتيرية التي تهاجم الجسم، إضافة إلى تحسين عملية الهضم، حيثُ يسهل الهضم ويمنع تكون الغازات الحمضية وهذا الأمر يقي من حرقة المعدة.
كما يقوم البقدونس بتطهير الدم لاحتوائه على مادة الكلوروفيل والعديد من الفيتامنيات والمكملات الغذائية الأساسية، حيث ينقي الدم من السموم ويمنع تكونها فيه مجدداً، كما يمنع رائحة الفم الكريهة، لاحتوائه على مادة الكلوروفيل والتي تعرف بقدرتها على منع رائحة الفم.
كما يساعد البقدونس على فقدان الوزن، حيث يساعد تناول عصير البقدونس المضاف إليه عدة قطرات من الليمون لثلاث مرات أسبوعياً في التخلص من الوزن الزائد، فهو يحفز الجسم على حرق الدهون.


 البصل والثوم للوقاية من سرطان الأمعاء

ognion.jpg


"نيوبريس"

2019/02/25
كشفت دراسة صينية حديثة أن خضروات البصل، الثوم والكراث تحد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.
ووجد الباحثون في دراستهم التي شملت أكثر من 1600 رجل وامرأة أن الأشخاص الذين يكثرون من تناول تلك الخضروات تنخفض لديهم احتمالات إصابتهم بسرطان الأمعاء بنسبة 79 % مقارنة بمن يقللون من تناولها.
وقال الدكتور زهي لي، الباحث الرئيسي في الدراسة من مستشفى جامعة الصين الطبية في شنيانغ، لصحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، إنه "كلما تم الإكثار من تناول تلك الخضروات، كلما زاد مستوى الحماية من سرطان الأمعاء".
وواصل دكتور لي حديثه في نفس الوقت بالقول إن طريقة طهي تلك الخضروات تتحكم في مسألة الوقاية من المرض، فسلق البصل على سبيل المثال يقلل المواد الكيميائية المفيدة، في حين أن تقطيع وهرس الثوم الطازج يكون أكثر إفادة في هذا الجانب.
ويعد سرطان القولون والمستقيم، ثاني أكثر الأسباب شيوعا للوفاة المرتبطة بالسرطان في أوروبا، حيث يتسبب في وفاة 215 ألف شخص سنويا.
ومن المتوقع إصابة أكثر من 2.2 مليون شخص بسرطان القولون والمستقيم، المعروف أيضا باسم سرطان الأمعاء، في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2030.


أول عملية جراحية لعلاج سرطان المثانة بجهة طنجة

medcine.jpg 


"نيوبريس24"

2019/02/05
تمكن فريق طبي وتمريضي متخصص من إجراء عملية تعد الأولى من نوعها على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة، لعلاج سرطان المثانة، بطريقة حديثة ومتطورة، تتمثل في إجراء طبي لاستئصال المثانة، الأسبوع الماضي بمستشفى محمد السادس بطنجة.

وأوضحت وزارة الصحة في بلاغ لها أصدرته أمس توصلت جريدة "نيوبريس" بنسخة منه،  أن المريض الذي أجريت له هذه العملية كان يعاني من سرطان المثانة منذ عدة شهور، ويبلغ من العمر58 سنة، كان يشكو من آلام شديدة وعدم القدرة على التحكم بالبول، والبولة الدموية، مما استدعى التدخل الجراحي الذي استغرق ست ساعات، تحت إشراف البروفيسور خلوق أخصائي في جراحة المسالك البولية والتناسلية، رفقة طاقم طبي وتمريضي متخصص في الإنعاش والتخدير.
وقد تكللت العملية بنجاح، حيث يتواجد المريض حاليا بالمستشفى تحت المراقبة الطبية إلى حين استكمال الفحوصات والعلاجات الطبية الضرورية.
وأشارت الوزارة إلى أن هذه العملية تعد من أكبر العمليات الجراحية في المسالك البولية، باستخدام أحدث التقنيات الجراحية في جراحة وعلاج أورام المسالك البولية، والتي تمت بفضل تظافر جهود جميع المتداخلين على مستوى المديرية الجهوية للصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة والمندوبية الإقليمية بطنجة، وبالتنسيق مع إدارة مستشفى محمد السادس، وفريق طبي متخصص في جراحة المسالك البولية، بالإضافة إلى طاقم طبي وتمريضي متخصص في الإنعاش  والتخدير.



200 ألف مغربي مصاب بمرض السرطان

santecancer.jpg 

إعداد: يوسف شلابي

2019/02/05

أعلنت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة، أن الأرقام الرسمية لوزارة الصحة كشفت أن المغرب يشهد سنويا حوالي 40 ألف حالة جديدة من السرطان، مشيرة إلى أن عدد الأشخاص المصابين بالسرطان الذين يتم التكفل بهم حاليا بلغ 200 ألف حالة، تتعدد أنواعها من سرطان الثدي وهو النوع الأكثر انتشارا لدى النساء بنسبة 36% من مجموع سرطانات الإناث، يليه سرطان عنق الرحم بنسبة 1.2% وسرطان الغدة الدرقية(8.6 %)، ثم سرطان القولون والمستقيم بنسبة 5.9% لدى الذكور، ويعد سرطان الرئة الأكثر انتشارا، بنسبة 22% لدى الرجال، يليه سرطان البروستات، بنسبة 2.6%، ثم سرطان القولون والمستقيم بنسبة 7.9 % .

وأوضحت الشبكة في تقرير لها أصدرته اليوم الأحد، بمناسبة اليوم العالمي للسرطان الذي يصادف 4 فبراير من كل سنة، أن سرطان الثدي يحتل المرتبة الأولى في المغرب، بنسبة 20% من مجموع السرطانات المشخصة سنويا عند الجنسين معا، كما يعتبر من أكثر أنواع السرطان انتشارا لدى النساء بنسبة 35.8% من مجموع سرطانات عند النساء، مبرزة أنه يتم سنويا تسجيل حوالي 8000 حالة جديدة من سرطان الثدي في السنة.

 وأضاف التقرير الذي توصلت جريدة "نيوبريس24" بنسخة منه، أن الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية حول معدلات السرطان في العالم، كشفت في تقرير لها أن أكثر من 52 ألف شخص مصاب بداء السرطان في المغرب، تتنوع إصاباتهم بين سرطان الثدي والرئة والبروستات.

 وأبرز نفس التقرير أن المغرب يسجل إصابة 139 شخصا بالسرطان بين كل 100 ألف نسمة،  ليحل بذلك في الرتبة 145 عالميا في عدد المصابين بهذا الداء ،بلغ سنة 2018 ما يقارب 52 ألفا و783 شخصا.
وتتوزع الإصابات ما بين 10 آلاف و136 امرأة مصابة بسرطان الثدي يليه، عدد المصابين بسرطان الرئة بـ 6 آلاف و88، ثم سرطان القولون الذي حل في الرتبة الثالثة على مستوى عدد المصابين بـ 4 آلاف و118، في سجل سرطان البروستات وعنق الرحم ما مجموعه 233 ألفا و88 إصابة.

وتشير الإحصاءات الدولية، إلى أن عام 2018 شهد إصابة أكثر من 18 مليون حالة جديدة بالسرطان على مستوى العالم، من بينها حوالي 5 ملايين إصابة بسرطانات الثدي وعنق الرحم والقولون والمستقيم والفم كان من الممكن اكتشافها مبكراً وعلاجها بدرجة أكثر فعالية، ومن ثم زيادة معدلات البقاء على قيد الحياة وتحسين نوعية الحياة.

  وتشير تقارير الاتحاد الدولي للسرطان لعام 2018، إلى أن السرطان هو السبب الرئيسي الثاني للوفاة على مستوى العالم،  يقدر بنحو 9.6 مليون حالة وفاة في عام 2018، وتعزى إليه وفاة واحدة تقريباً من أصل 6 وفيات على صعيد العالم، كما أن ما يقرب من 0 % من الوفيات الناجمة عن السرطان تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

ويعزى حوالي ثلث الوفيات الناجمة عن السرطان إلى المخاطر السلوكية والغذائية الرئيسية الخمسة، والمتمثلة في ارتفاع مؤشر كتلة الجسم، وانخفاض مدخول الفاكهة والخضر، ونقص النشاط البدني، وتعاطي التبغ، واستخدام الكحول.

 ويعد تعاطي التبغ أهم عامل خطر للسرطان وهو مسؤول عن حوالي 22% من وفيات السرطان، في حين أن الالتهابات المسببة للسرطان، مثل التهاب الكبد وفيروس الورم الحليمي البشري(HPV) ، مسؤولة عن نسبة تصل إلى 25% من حالات السرطان في البلدان المنخفضة الدخل وتلك المتوسطة الدخل.

وتشير الاحصائيات إلى أن الأسباب الأكثر شيوعا لوفاة السرطان، هي سرطان الرئة بـ 1.76 مليون حالة وفاة ، سرطان القولون والمستقيم بـ 862 ألف حالة وفاة ؛ سرطان المعدة بـ 783 ألف حالة وفاة ؛ سرطان الكبد 782 ألف حالة وفاة ، سرطان الثدي 627 ألف حالة وفاة .
وتدعو الشبكة المغرية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة ، إلى تكتيف الجهود واتخاذ إجراءات أكثر اتساقًا واندماجا وأكثر فعالية بين جميع الأطراف المعنية حكومة وجهات ترابية  ومجتمع مدني للوقاية من الإصابات بأمراض السرطان عبر سياسة وطنية مندمجة.



أنفلونزا (H1N1) أعراض ووقاية

hunnun.jpg


مجيدة الزهرواي*
" أنفلونزا (H1N1) المعروفة أساسا ب "انفلونزا الخنازير"..أو " la grippe porcine   في اللغة الفرنسية.
وباء قد شغل المجتمع الدولي طوال فصل الشتاء..اليوم حالة من القلق تتقشى في المغرب جراء وفاة خمس حالات مصابة بهذا الوباء بما في ذلك وفاة 3 حالات بالمدارس البيضاوية..هنا لمحة عن هذا الفيروس القاتل و بعض أشكال الحماية منه.
1-    أعراض: ال( H1N1)
2-    إذا كنت مصابا ،فقد تصاب بأعراض مشابهة للأنفلونزا الموسمية؛  تورم الغدد، حمى، تعب، سعال، التهاب الحلق، العطس، إفرازات الأنف، غثيان، قيء، إسهال..
2- فترة حضانة أنفلونزا: (H1N1)
إذا كنت مصابا بالفيروس، فمن المستحسن ألا تتواصل مع أشخاص آخرين لمدة 7 أيام على الأقل.
الأطفال أكثر عدوى من البالغين، يستحسن عزلهم لمدة 14 يوما..
و مع ذلك يمكن للشخص المصاب ألا تظهر عليه الأعراض.فترة حضانة الفيروس هي من يوم واحد الى 4 أيام.لهذا اذا كنت على اتصال بشخص مصاب أو كنت عائدا من منطقة شديدة الخطورة فمن المستحسن أن تتوخى الحذر و تتبنى الاجراءات الصحية المناسبة.
3-عدوى انفلونزا: (H1N1)
يعتقد أن الاصابة بالفيروس  تحدث مثلما يحدث مع الإصابة بالأنفلونزا الموسمية ،تتنقل من شخص الى آخر.عندما تدخل الجرثومة الحلق أو الأنف فهذا يعني الإصابة.شيء واحد مؤكد ،لا نصاب بالجرثومة  مع الأكل.لذا لا خوف من هذه الناحية..
يمكن للفيروس الكمون لعدة ساعات إذا كنت تعاني من أعراض، فمن المهم غسل الهاتف و كل سطوح المواد التي لمست، علما أنه لتصاب بالمرض، يجب أن يدخل الفيروس الى رئتيك. لذا يوصى بغسل اليدين بانتظام بالماء و الصابون أو بالمطهرات التي تحتوي على  "الهيدروألكويد" قبل إعداد الطعام لك أو لطفلك، بعد استخدام المرحاض، بعد نفخ أنفك، في كل مرة تدخل المنزل أو المكتب ،بعد زيارة للمرضى أو اللعب مع الحيوانات.
يفضل السعال أو العطس عن طريق ثني ذراعيك بدلا من استعمال يديك حيث يمكنك نشر الجرثومة من حولك.
إذا كنت تلقيت لقاح الأنفلونزا هذا العام ،فمن المحتمل أن يكون لديك حماية ضد فيروس أنفلونزا الخنازير..لدى وزارة الصحة اثنين من الأدوية المضادة للفيروسات و التي ستكون فعالة في علاج هذا المرض : تاميفلو-  ريلينزا.
في حالة الإصابة بالأنفلونزا العادية،سيطلب منك الطبيب شرب كثير من الماء ،وتناول  العلاج و الراحة.
إذا كنت مصابا بأعراض أنفلونزا الخنازير ،من المستحسن استشارة الطبيب،يمكنه تقييم ما اذا كانت الأعراض التي تعاني منها مشابهة لتلك التي تعني انفلونزا الخنازير.
يمكنك الذهاب الى المستشفى أو العيادة إذا لزم الأمر، والإبلاغ عن الأعراض الخاصة بك لموظفي قسم الطوارئ.اذا كان لديك قناع "كمامة"،سيكون  من المناسب الذهاب الى هناك و أنت تضعها ،لحماية الآخرين المرضى الذين تكون مناعتهم ،غالبا ضعيفة...
من حيث المبدأ جميع المصابين عليهم تلقي معلومات تمكنهم و تساعدهم على اتخاذ التدابير اللازمة لمساعدتهم و مساعدة أنفسهم...
ما هو مهم أن تكون على علم و معرفة جيدة و منظمة و عدم الاستسلام لموجة الذعر غير المناسب...


* طبيبة اختصاصية في الأمراض التعفنية والباطنية


cancerrrrr.jpg

مكافحة السرطان: انجلترا لا تزال متخلفة عن ركب الدول المتطورة


فشلت انجلترا في سد الفجوة بينها وبين الدول ذات الأداء الأفضل فيما يتعلق برعاية مرضى السرطان، على الرغم من محاولاتها المستمرة منذ 20 عاما.
وذكرت مراجعة أجرتها هيئة الصحة العامة لسجل الحكومة بين عامي 1995 و2015 أنه على الرغم من وجود أربع استراتيجيات تحدد الأهداف الطموحة في هذا الإطار، فإن الهيئة الصحية البريطانية لا تزال متأخرة عن ركب الدول الأكثر تطورا.
وقالت المراجعة إنه لو كانت الخدمات أحسن، لأمكن إنقاذ 10 آلاف شخص كل عام. وأكدت المراجعة على أهمية التشخيص المبكر. وحذر مايك ريتشاردز، مسؤون حكومي سابق في مجال مكافحة السرطان وهو الذي قاد الفريق الذي أعد هذه المراجعة، من أن المرضى يجدون صعوبة بالغة في الوصول إلى الاختبارات والفحوصات. وقال: "على الرغم من إحراز بعض التقدم، فإن أهداف جميع هذه الاستراتيجيات لم تتحقق."
وأشار إلى أن عدد الفرص الضائعة لإنقاذ الأرواح يعادل "سقوط طائرة ضخمة بما عليها من ركاب كل أسبوعين". يأتي هذا بعد شهر واحد فقط من وعد رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بأن يكون التشخيص المبكر للسرطان بمثابة أولوية رئيسية لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في السنوات القادمة.
إلى أي مدى تتأخر هيئة الخدمات الصحية الوطنية؟
يجب الإشارة إلى أن معدلات البقاء على قيد الحياة آخذة في التحسن، ففي عام 2000 ظل 62 في المئة من المرضى على قيد الحياة لمدة عام على الأقل. وبحلول عام 2015، ارتفعت هذه النسبة لتصل إلى 72 في المئة. وفي غضون ذلك، ارتفع معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات من 42 في المئة إلى 53 في المئة. لكن الدول الأخرى تحسنت أيضا. وقد أبرزت مؤسسة الصحة أداء بريطانيا مقارنة بخمس دول أخرى هي كندا وأستراليا والدنمارك والنرويج والسويد.
وقد شملت هذه المراجعة ستة أنواع رئيسية من السرطان - القولون والمستقيم والثدي والرئة والمبيض والبروستاتا. وفي كل نوع من هذه الأنواع، ظلت المملكة المتحدة في المركزين الأخيرين بين هذه الدول منذ عام 2000 فيما يتعلق بنسبة بقاء مرضى السرطان على قيد الحياة لمدة خمس سنوات. ولم تنجح بريطانيا في سد الفجوة بينها وبين تلك الدول الأفضل منها سوى في مجال سرطان الثدي.
وسلطت الدراسة الضوء على أنه يمكن إنقاذ 10 آلاف مريض من الوفاة كل عام في حال التشخيص بشكل أفضل، وهو ما يمثل واحد من كل 13 حالة وفاة بسبب المرض.
المصدر: بي بي سي العربي
 مصدر الصورةSPL


corphum.jpg

95 في المائة من خلايا الجسم تتطور كل يوم


خمسة أعضاء في الجسم تصغرنا بكثير، فكل عام يتجدد ما يقرب من 95 بالمائة من خلايا الجسم وتتطور للأحسن أو الأسواء فكل يوم فرصة جديدة لبناء جسم جديد صحي حسب ما تتبعه من نظام غذائي وعادات إما مفيدة أو مضرة. جوناس فريسن، عالم الأحياء الجذعية في معهد كارولينسكا في ستوكهولم أكد في موقع "نيويورك تايمز" وجود أعضاء مختلفة في الجسم تصغر الإنسان ربما بعشر سنوات على الأكثر.
كرات الدم الحمراء
 تحتوي قطرة الدم الواحدة على الملايين من هذه الخلايا القوية، التي تنقل الأكسجين للخلايا وتزيل السموم منها وهي كرات الدم الحمراء. وطبقا لمعهد فرانكلين بأمريكا فإن تَوفر الحديد في النظام الغذائي يسهل من تجديد كرات الدم التي تتغير كل أربعة أشهر بمساعدة الأكل الصحي والمعادن الموجودة في اللحوم الحمراء والأسماك والدواجن والبيض والفول.
البشرة
الطبقة الخارجية من الجلد هي التي تحمي الجسم عموما من أي ملوثات خارجية، كما أنها تعمل كعازل بين طبقات الجلد الأعمق في البشرة ولا تسمح إلا لجزيئات صغيرة جدا بالمرور إليها. وتتجدد الطبقة الخارجية للبشرة كل أسبوعين. لذا فالحفاظ على الجلد نظيفا ورطبا يساعد في حمايته من التشقق ويساعده على سرعة التجدد.
الكبد
 الكبد مسؤولة عن تنقية الدم من الجهاز الهضمي قبل أن يتم توزيعه على باقي أعضاء الجسم حيث يزيل السموم من المواد الكيميائية الموجودة بالعقاقير التي تدخل الجسم. ولا عجب أنه يحتاج إلى تجديد الخلايا كل عام فهي مهمة كبيرة بالنسبة لعضو مثل الكبد والذي يزن ما بين 1200 إلى 1500 غرام في البالغين حسب موقع "ويب ميد".
الرموش
تلعب الرموش دورا كبيرا في حماية العينين وهذا هو السبب في أن العديد من الحيوانات إلى جانب البشر لديهم رموش أيضا. فهي تحمي العين عن طريق منع بعض الجسيمات الضارة مثل الغبار والأوساخ، ومنع إصابة العين بالجفاف. يبلغ عدد الرموش العلوية مايقرب من 200 رمش والسفلية حوالي 100 رمش وتتجدد كل شهرين.
اللسان
علي الرغم من صغرها الشديد إلا أنها تعمل بقوة، فبراعم التذوق على اللسان يبلغ عددها 10 آلاف برعم وتحتوى على شعيرات مجهرية والتي تترجم الأطعمة التي نتناولها للمخ. فهي تفسرالإحساس بالمذاق الحلو أو المذاق الحامض. وتتجد تلك البراعم كل عشرة أيام ولكن مع التقدم في العمر يتوقف تجددها وهو سبب اختلاف مذاق الأطعمة بين كبار السن والشباب. فعند كبار السن يتقلص عدد تلك البراعم إلى خمسة آلاف برعم فقط
المصدر: دوتش ويل DW


تاريخ الإنشاء 2018/11/25 - 14:48

أحوال الطقس
عدد الزوار

 93773 زائر

 1 زائر حاليا