نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2022
 -  Année 2022
 Juin 2022
 Mai 2022
 Avril 2022
 Mars 2022
 Février 2022
 Janvier 2022
+ Année 2021
 -  Année 2021
 Décembre 2021
 Novembre 2021
 Octobre 2021
 Septembre 2021
 Août 2021
 Juillet 2021
 Juin 2021
 Mai 2021
 Avril 2021
 Mars 2021
 Février 2021
 Janvier 2021
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Décembre 2020
 Novembre 2020
 Octobre 2020
 Septembre 2020
 Août 2020
 Juillet 2020
 Juin 2020
 Mai 2020
 Avril 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار


نيوبريس24

تضع قضية معامل تكرير البترول (سامير) بالمحمدية حكومة عزيز أخنوش أمام أول اختبار في مجال الأمن الطاقي، الذي يندرج ضمن أولويات الخطاب الرسمي بالمغرب.


ويأتي هذا الاختبار في وقت قرار المحكمة التجارية بالدار البيضاء الخميس ، بالإذن باستمرار النشاط سامير لمدة 3 أشهر أخرى، وغداة مصادقة الأغلبية البرلمانية على البرنامج الحكومي.

  ويقضي هذا الحكم، بتمديد فترة السعي لإستئناف الإنتاج بالشركة وحماية مصالح الدائنين وحقوق العمال.

وطبقاً للمادة 652 من مدونة التجارة المغربية، فإنه إذا اقتضت المصلحة العامة أو مصلحة الدائنين استمرار نشاط المقاولة الخاضعة للتصفية القضائية، جاز للمحكمة أن تأذن بذلك لمدة تحددها إما تلقائيا أو بطلب من (السنديك) أو وكيل الملك


وفي تصريح صحفي أوضح الحسين اليماني للكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز أن  هذا الحكم القضائي يعد “أول تجديد تقرّره المحكمة بعد تنصيب الحكومة الجديدة، وعقب انتخابات 8 شتنبر، متمنيا تعاون الحكومة مع السلطة القضائية وكل المتدخلين المرتبطين في الملف، من أجل إنقاد المقاولة والمصالح المرتبطة بها.


ومع إشارته إلى الظرفية الدولية الحالية التي تعرف إحتزازاً طاقياً، ذكر المسؤول النقابي بالخطاب الملكي الأخير بمناسبة افتتاح السنة التشريعية حيث تطرق إلى مسؤولية الدولة في تأمين الحاجيات الطاقية والغدائية والصحية.

وتتزامن هذه التطورات مع إرتفاع أسعار المواد الطاقية.

 
    
    
    

إقرأ المزيد إقرأ المزيد


نيوبريس24

تضع قضية معامل تكرير البترول (سامير) بالمحمدية حكومة عزيز أخنوش أمام أول اختبار في مجال الأمن الطاقي، الذي يندرج ضمن أولويات الخطاب الرسمي بالمغرب.


ويأتي هذا الاختبار في وقت قرار المحكمة التجارية بالدار البيضاء الخميس ، بالإذن باستمرار النشاط سامير لمدة 3 أشهر أخرى، وغداة مصادقة الأغلبية البرلمانية على البرنامج الحكومي.

  ويقضي هذا الحكم، بتمديد فترة السعي لإستئناف الإنتاج بالشركة وحماية مصالح الدائنين وحقوق العمال.

وطبقاً للمادة 652 من مدونة التجارة المغربية، فإنه إذا اقتضت المصلحة العامة أو مصلحة الدائنين استمرار نشاط المقاولة الخاضعة للتصفية القضائية، جاز للمحكمة أن تأذن بذلك لمدة تحددها إما تلقائيا أو بطلب من (السنديك) أو وكيل الملك


وفي تصريح صحفي أوضح الحسين اليماني للكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز أن  هذا الحكم القضائي يعد “أول تجديد تقرّره المحكمة بعد تنصيب الحكومة الجديدة، وعقب انتخابات 8 شتنبر، متمنيا تعاون الحكومة مع السلطة القضائية وكل المتدخلين المرتبطين في الملف، من أجل إنقاد المقاولة والمصالح المرتبطة بها.


ومع إشارته إلى الظرفية الدولية الحالية التي تعرف إحتزازاً طاقياً، ذكر المسؤول النقابي بالخطاب الملكي الأخير بمناسبة افتتاح السنة التشريعية حيث تطرق إلى مسؤولية الدولة في تأمين الحاجيات الطاقية والغدائية والصحية.

وتتزامن هذه التطورات مع إرتفاع أسعار المواد الطاقية.

 
    
    
    

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 3944 زائر

 1 زائر حاليا