نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2022
 -  Année 2022
 Juin 2022
 Mai 2022
 Avril 2022
 Mars 2022
 Février 2022
 Janvier 2022
+ Année 2021
 -  Année 2021
 Décembre 2021
 Novembre 2021
 Octobre 2021
 Septembre 2021
 Août 2021
 Juillet 2021
 Juin 2021
 Mai 2021
 Avril 2021
 Mars 2021
 Février 2021
 Janvier 2021
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Décembre 2020
 Novembre 2020
 Octobre 2020
 Septembre 2020
 Août 2020
 Juillet 2020
 Juin 2020
 Mai 2020
 Avril 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار


الدارالبيضاء: بنموسى

تشد مباراة الليلة بين الرجاء البيضاوي والأهلي المصري عن إياب ربع النهائى لعصبة الأبطال الإفريقية أنفاس العاصمة الاقتصادية معقل المواجهة من ديربي عربي بثوب إفريقي، تحمل معها المواجهة منطق الرقم والأرشيف لتاريخ مواجهات الفريقين عبر التاريخ بعد أن خاضا عشر مواجهات ليلتقيا معا في المواجهة رقم 11 بفوز الأهلي في ست مباريات مقابل انتصارين للرجاء وتعادلين من أصل ثماني مواجهات على مستوى المسابقة الأفريقية ولقاءين على مستوى المنافسات العربية.

مباراة الليلة تميزها فقط بعض الجزئيات البسيطة أهمها النهج التكتيكي وخطة المواجهة لكل مدرب، وعلى اعتبار أن مباراة ذهاب القاهرة، في أقل من أسبوع، عادت نتيجتها للأهلي وسط انبهار الكل من محللين عرب وأجانب على تعرض الرجاء لقرار الحكم احتساب ضربة جزاء غير شرعية لفائدة الأهلي في الدقيقة التاسعة ترجمت إلى هدف السبق الذي كان بمثابة، هدية مجانية من حكم المباراة.

هدف السبق أربك لاعبي الرجاء الذين تراجع أداؤهم ما مكن فريق الأهلي من إنهاء مقابلة الذهاب منتصرا بهدفين لواحد. لكن مباراة الليلة بالدار البيضاء، انطلاقا من الساعة العاشرة، سيكون الفريق البيضاوي معززا بدعم جمهوره.

وقد تم الإعلان عن اقتناء نحو 45 ألف تذكرة. ويرتقب أن يخلق الجمهور متنفسا للاعبي الرجاء بأمل تدارك فارق الأهداف وتحقيق طموح الفوز.


المباراة أيضا سبقتها حرب البلاغات منها غضب الجماهير الرجاوية على الشركة المكلفة بتدبير وتنظيم الملعب من خلال بيع التذاكر بالشبابيك مخلفا طوابير من محبي ومشجعي الرجاء، منذ ساعات الأولى من فجر يوم الاثنين، وهو ما أربك المنظمين قبل اتخاذ قرار اقتناء التذاكر عبر الانترنيت تسهيلا لحق الولوج إلى المدرجات وتفاديا للسوق السوداء للتذاكر.


مباراة الليلة ستحدد المعالم الأساسية للرجاء ومسار بحثها عن الألقاب المفقودة على مستوى البطولة الاحترافية وتصفيات كاس العرش كما تعد مفتاحا لوضع الأسس الصلبة لمسار التتويج في ظل اصطدام كروي مغربي مصري يحبس أنفاس العاصمة الاقتصادية.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد


الدارالبيضاء: بنموسى

تشد مباراة الليلة بين الرجاء البيضاوي والأهلي المصري عن إياب ربع النهائى لعصبة الأبطال الإفريقية أنفاس العاصمة الاقتصادية معقل المواجهة من ديربي عربي بثوب إفريقي، تحمل معها المواجهة منطق الرقم والأرشيف لتاريخ مواجهات الفريقين عبر التاريخ بعد أن خاضا عشر مواجهات ليلتقيا معا في المواجهة رقم 11 بفوز الأهلي في ست مباريات مقابل انتصارين للرجاء وتعادلين من أصل ثماني مواجهات على مستوى المسابقة الأفريقية ولقاءين على مستوى المنافسات العربية.

مباراة الليلة تميزها فقط بعض الجزئيات البسيطة أهمها النهج التكتيكي وخطة المواجهة لكل مدرب، وعلى اعتبار أن مباراة ذهاب القاهرة، في أقل من أسبوع، عادت نتيجتها للأهلي وسط انبهار الكل من محللين عرب وأجانب على تعرض الرجاء لقرار الحكم احتساب ضربة جزاء غير شرعية لفائدة الأهلي في الدقيقة التاسعة ترجمت إلى هدف السبق الذي كان بمثابة، هدية مجانية من حكم المباراة.

هدف السبق أربك لاعبي الرجاء الذين تراجع أداؤهم ما مكن فريق الأهلي من إنهاء مقابلة الذهاب منتصرا بهدفين لواحد. لكن مباراة الليلة بالدار البيضاء، انطلاقا من الساعة العاشرة، سيكون الفريق البيضاوي معززا بدعم جمهوره.

وقد تم الإعلان عن اقتناء نحو 45 ألف تذكرة. ويرتقب أن يخلق الجمهور متنفسا للاعبي الرجاء بأمل تدارك فارق الأهداف وتحقيق طموح الفوز.


المباراة أيضا سبقتها حرب البلاغات منها غضب الجماهير الرجاوية على الشركة المكلفة بتدبير وتنظيم الملعب من خلال بيع التذاكر بالشبابيك مخلفا طوابير من محبي ومشجعي الرجاء، منذ ساعات الأولى من فجر يوم الاثنين، وهو ما أربك المنظمين قبل اتخاذ قرار اقتناء التذاكر عبر الانترنيت تسهيلا لحق الولوج إلى المدرجات وتفاديا للسوق السوداء للتذاكر.


مباراة الليلة ستحدد المعالم الأساسية للرجاء ومسار بحثها عن الألقاب المفقودة على مستوى البطولة الاحترافية وتصفيات كاس العرش كما تعد مفتاحا لوضع الأسس الصلبة لمسار التتويج في ظل اصطدام كروي مغربي مصري يحبس أنفاس العاصمة الاقتصادية.

إغلاق إغلاق


نيوبريس24 

تعرض لاعب الوسط الهجومي الدولي المغربي سفيان بوفال لإصابة قوية في العضلات الخلفية لفخذه الأيسر، خلال خسارة فريقه أنجيه أمام باريس سان جيرمان أمس الأربعاء في الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وقال مدربه جيرالد باتيكل في مؤتمر صحفي بعد سقوط فريقه بثلاثية نظيفة: "هي عضلية، العضلات الخلفية للفخذ".
سقط بوفال أرضا مطلع المباراة خلال عملية تسارع بمفرده عندما كان يحاول الهروب من رقابة المدافع الإسباني سيرخيو راموس، ولم يتمكن من النهوض بسبب الألم، فتم إخراجه على حمالة في الدقيقة 14.

وتابع باتيكل: "عندما أرى لاعبا يخرج خلال المباراة، مع كل الرغبة التي يملكها لخوض المواجهة، عندها أكون قلقا".

وأضاف المدرب عن لاعبه الذي كاد يسجل قبل إصابته بتسديدة جميلة أبعدها حارس سان جيرمان الدولي الكوستاريكي كيلور نافاس: "من المحبط خسارة أحد ركائزنا، لكن علينا التأقلم".
وكان بوفال البالغ 28 عاما من العناصر البارزة في تشكيلة المغرب الذي بلغ ربع نهائي كأس أمم إفريقيا الأخيرة في الكاميرون، حيث سجل ثلاثة أهداف لمنتخب "أسود الأطلس".

ويخوض رحلته الثانية مع أنجيه، بعد احترافه في ليل الفرنسي، ساوثهامبتون الإنجليزي وسلتا فيغو الإسباني.
وأثارت هذه الإصابة قلق مشجعي المنتخب المغربي الذي يخوض نهائيات كأس العالم للمرة السادسة في تاريخه في نوفمبر المقبل في قطر، بعد وقوعه في مجموعة تضم بلجيكا وكرواتيا وكندا.

المصدر: "أ ف ب"

المنتخب المغربي

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

نيوبريس24 

تعرض لاعب الوسط الهجومي الدولي المغربي سفيان بوفال لإصابة قوية في العضلات الخلفية لفخذه الأيسر، خلال خسارة فريقه أنجيه أمام باريس سان جيرمان أمس الأربعاء في الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وقال مدربه جيرالد باتيكل في مؤتمر صحفي بعد سقوط فريقه بثلاثية نظيفة: "هي عضلية، العضلات الخلفية للفخذ".
سقط بوفال أرضا مطلع المباراة خلال عملية تسارع بمفرده عندما كان يحاول الهروب من رقابة المدافع الإسباني سيرخيو راموس، ولم يتمكن من النهوض بسبب الألم، فتم إخراجه على حمالة في الدقيقة 14.

وتابع باتيكل: "عندما أرى لاعبا يخرج خلال المباراة، مع كل الرغبة التي يملكها لخوض المواجهة، عندها أكون قلقا".

وأضاف المدرب عن لاعبه الذي كاد يسجل قبل إصابته بتسديدة جميلة أبعدها حارس سان جيرمان الدولي الكوستاريكي كيلور نافاس: "من المحبط خسارة أحد ركائزنا، لكن علينا التأقلم".
وكان بوفال البالغ 28 عاما من العناصر البارزة في تشكيلة المغرب الذي بلغ ربع نهائي كأس أمم إفريقيا الأخيرة في الكاميرون، حيث سجل ثلاثة أهداف لمنتخب "أسود الأطلس".

ويخوض رحلته الثانية مع أنجيه، بعد احترافه في ليل الفرنسي، ساوثهامبتون الإنجليزي وسلتا فيغو الإسباني.
وأثارت هذه الإصابة قلق مشجعي المنتخب المغربي الذي يخوض نهائيات كأس العالم للمرة السادسة في تاريخه في نوفمبر المقبل في قطر، بعد وقوعه في مجموعة تضم بلجيكا وكرواتيا وكندا.

المصدر: "أ ف ب"

المنتخب المغربي

إغلاق إغلاق


نيوبريس24

تابع المكتب الوطني للجمعية المغربية لحماية المال العام باستغراب شديد تصريحات وزير العدل حول عزمه تقييد حق جمعيات المجتمع المدني في الولوج إلى القضاء من خلال منعها من تقديم شكايات ذات الصلة بالفساد ونهب المال العام معلنا عزمه إدخال تعديل على قانون المسطرة الجنائية يسمح لوزارة الداخلية وحدها القيام بذلك.
وبعد استعراض المكتب الوطني للجمعية للتصريحات غير المسؤولة لوزير العدل والوقوف عند خلفياتها وتوقيتها ودوافعها فإنه يعلن للرأي العام ما يلي:


أولا: يستنكر بشدة تصريحات وزير العدل التي تتعارض مع المقتضيات الدستورية والقانونية ذات الصلة بأدوار المجتمع المدني في تخليق الحياة العامة باعتباره وفقا لمنطوق الدستور شريكا في صنع السياسات العمومية وتقييمها.
ثانيا: يعتبر أن تلك التصريحات والنوايا المعبر عنها تهدف إلى خنق نشاط المجتمع المدني وتكميم الأفواه والتراجع عن المكتسبات الدستورية ذات الصلة بالحقوق والحريات.
ثالثا: يعتبر أن تلك التصريحات لا تعدو أن تكون استجابة لضغوط رموز الفساد ولصوص المال العام وتسعى لتوفير الحماية لهم وتشجيع استمرار مظاهر الفساد والرشوة والريع في الحياة العامة.
رابعا: يعتبر تلك التصريحات مسا باستقلال السلطة القضائية وتدخلا في شأنها وتقييدا لدور النيابة العامة التي ألزمها قانون المسطرة الجنائية بتحريك الأبحاث التمهيدية بناء فقط على مجرد وشاية.
خامسا: إن تلك التصريحات تتعارض مع الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب وخاصة اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.
سادسا: يعتبر أن تلك التصريحات تشكل مسا خطيرا وغير مسبوق بالمقتضيات القانونية الواردة بالمسطرة الجنائية والتي تلزم كل شخص بالتبليغ عن جرائم الفساد والرشوة واختلاس وتبديد المال العام مع تمتيع المبلغين بالحماية (المادة 82-9 من قانون المسطرة الجنائية).
سابعا: يدعو البرلمان إلى تحمل مسؤوليته وعدم الانجرار مع الدعوات الرامية إلى التشريع لفائدة المتورطين في جرائم الفساد والمس بالحقوق والحريات وانتهاك مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.
ثامنا: يعلن استعداد الجمعية المغربية لحماية المال العام بالتنسيق مع شركائها في التنظيمات السياسية الديمقراطية والحقوقية والنقابية والمدنية لخوض كافة الأشكال الاحتجاجية المشروعة لمناهضة الفساد ونهب المال العام والتصدي لكل المحاولات الرامية إلى تشجيع الفساد وتوفير غطاء قانوني وسياسي للمفسدين ولصوص المال العام.
تاسعا: يدعو إلى تنظيم حملة واسعة عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي لفضح مسعى وزير العدل وكشف أبعاد حماسه المنقطع النظير للدفاع عن سماسرة وتجار الانتخابات وحماية المفسدين وناهبي المال العام.
عن المكتب الوطني

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

نيوبريس24

تابع المكتب الوطني للجمعية المغربية لحماية المال العام باستغراب شديد تصريحات وزير العدل حول عزمه تقييد حق جمعيات المجتمع المدني في الولوج إلى القضاء من خلال منعها من تقديم شكايات ذات الصلة بالفساد ونهب المال العام معلنا عزمه إدخال تعديل على قانون المسطرة الجنائية يسمح لوزارة الداخلية وحدها القيام بذلك.
وبعد استعراض المكتب الوطني للجمعية للتصريحات غير المسؤولة لوزير العدل والوقوف عند خلفياتها وتوقيتها ودوافعها فإنه يعلن للرأي العام ما يلي:


أولا: يستنكر بشدة تصريحات وزير العدل التي تتعارض مع المقتضيات الدستورية والقانونية ذات الصلة بأدوار المجتمع المدني في تخليق الحياة العامة باعتباره وفقا لمنطوق الدستور شريكا في صنع السياسات العمومية وتقييمها.
ثانيا: يعتبر أن تلك التصريحات والنوايا المعبر عنها تهدف إلى خنق نشاط المجتمع المدني وتكميم الأفواه والتراجع عن المكتسبات الدستورية ذات الصلة بالحقوق والحريات.
ثالثا: يعتبر أن تلك التصريحات لا تعدو أن تكون استجابة لضغوط رموز الفساد ولصوص المال العام وتسعى لتوفير الحماية لهم وتشجيع استمرار مظاهر الفساد والرشوة والريع في الحياة العامة.
رابعا: يعتبر تلك التصريحات مسا باستقلال السلطة القضائية وتدخلا في شأنها وتقييدا لدور النيابة العامة التي ألزمها قانون المسطرة الجنائية بتحريك الأبحاث التمهيدية بناء فقط على مجرد وشاية.
خامسا: إن تلك التصريحات تتعارض مع الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب وخاصة اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.
سادسا: يعتبر أن تلك التصريحات تشكل مسا خطيرا وغير مسبوق بالمقتضيات القانونية الواردة بالمسطرة الجنائية والتي تلزم كل شخص بالتبليغ عن جرائم الفساد والرشوة واختلاس وتبديد المال العام مع تمتيع المبلغين بالحماية (المادة 82-9 من قانون المسطرة الجنائية).
سابعا: يدعو البرلمان إلى تحمل مسؤوليته وعدم الانجرار مع الدعوات الرامية إلى التشريع لفائدة المتورطين في جرائم الفساد والمس بالحقوق والحريات وانتهاك مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.
ثامنا: يعلن استعداد الجمعية المغربية لحماية المال العام بالتنسيق مع شركائها في التنظيمات السياسية الديمقراطية والحقوقية والنقابية والمدنية لخوض كافة الأشكال الاحتجاجية المشروعة لمناهضة الفساد ونهب المال العام والتصدي لكل المحاولات الرامية إلى تشجيع الفساد وتوفير غطاء قانوني وسياسي للمفسدين ولصوص المال العام.
تاسعا: يدعو إلى تنظيم حملة واسعة عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي لفضح مسعى وزير العدل وكشف أبعاد حماسه المنقطع النظير للدفاع عن سماسرة وتجار الانتخابات وحماية المفسدين وناهبي المال العام.
عن المكتب الوطني

إغلاق إغلاق


وصفت منظمة العفو الدولية إسرائيل بأنها دولة “فصل عنصري”، مشيرة إلى أن أعمال القتل والتعذيب التي تمارسها إسرائيل بحق الفلسطينيين وحرمانهم من حقوقهم “جريمة ضد الإنسانية”.

وقالت المنظمة عبر “تويتر” إن “نظام الفصل العنصري ليس مجرد جزء من الماضي، فهو واقع يعيشه ملايين الفلسطينيين في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، ويستمر حتى يومنا هذا”.

وأشارت إلى أنها “تراقب التقارير حول القتل غير المشروع، والاعتقالات التعسفية، والتعذيب، والعقاب الجماعي”.

وتابعت: “نظام الفصل العنصري هو اعتبار حياة مجموعة أهم من حياة مجموعة أخرى، وتبقي إسرائيل على نظام الفصل العنصري من خلال أعمال القتل، والتعذيب بحق الفلسطينيين وحرمانهم من حقوقهم الأساسية. إنها جريمة ضد الإنسانية، ويجب أن تنتهي”.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

وصفت منظمة العفو الدولية إسرائيل بأنها دولة “فصل عنصري”، مشيرة إلى أن أعمال القتل والتعذيب التي تمارسها إسرائيل بحق الفلسطينيين وحرمانهم من حقوقهم “جريمة ضد الإنسانية”.

وقالت المنظمة عبر “تويتر” إن “نظام الفصل العنصري ليس مجرد جزء من الماضي، فهو واقع يعيشه ملايين الفلسطينيين في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، ويستمر حتى يومنا هذا”.

وأشارت إلى أنها “تراقب التقارير حول القتل غير المشروع، والاعتقالات التعسفية، والتعذيب، والعقاب الجماعي”.

وتابعت: “نظام الفصل العنصري هو اعتبار حياة مجموعة أهم من حياة مجموعة أخرى، وتبقي إسرائيل على نظام الفصل العنصري من خلال أعمال القتل، والتعذيب بحق الفلسطينيين وحرمانهم من حقوقهم الأساسية. إنها جريمة ضد الإنسانية، ويجب أن تنتهي”.

إغلاق إغلاق


نيوبريس24
سجلت الـمندوبية السامية للتخطيط،على مستوى البطالة، في مذكرتها الإخبارية التي أصدرتها في منتصف شهر أبريل 2022، توقُّعاً و”تشاؤما” حادا في أوساط الأسر المغربية بارتفاعها، بحيث توقعت 87,4 في المائة من الأسر، خلال الفصل الأول من سنة 2022، ارتفاعا في مستوى البطالة، مقابل 4,6 في المائة يتوقعون هذا الارتفاع خلال الـ12 شهرا المقبلة.

وخلُصت المندوبية السامية للتخطيط، إلى أن مستوى ثقة الأسر عرف خلال الفصل الأول من سنة 2022 تدهورا حادّاً، مبرزة أن مؤشر الثقة انتقل إلى 53,7 نقطة عوض 61,2 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق و68,3 نقطة المسجلة خلال الفصل الأول من السنة الماضية.

ويرجع تدهور مؤشر ثقة الأسر خلال هذا الفصل، وفق مذكرة المندوبية، إلى تراجع جميع المؤشرات المكونة له، سواء مقارنة مع الفصل السابق أو مع الفصل ذاته قبل عامٍ مضى، موضحة أن هذه المكونات تهم أساسًا تطور مستوى المعيشة والبطالة وفرص اقتناء السلع المستدامة وكذا تطور وضعيتهم المالية.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

نيوبريس24
سجلت الـمندوبية السامية للتخطيط،على مستوى البطالة، في مذكرتها الإخبارية التي أصدرتها في منتصف شهر أبريل 2022، توقُّعاً و”تشاؤما” حادا في أوساط الأسر المغربية بارتفاعها، بحيث توقعت 87,4 في المائة من الأسر، خلال الفصل الأول من سنة 2022، ارتفاعا في مستوى البطالة، مقابل 4,6 في المائة يتوقعون هذا الارتفاع خلال الـ12 شهرا المقبلة.

وخلُصت المندوبية السامية للتخطيط، إلى أن مستوى ثقة الأسر عرف خلال الفصل الأول من سنة 2022 تدهورا حادّاً، مبرزة أن مؤشر الثقة انتقل إلى 53,7 نقطة عوض 61,2 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق و68,3 نقطة المسجلة خلال الفصل الأول من السنة الماضية.

ويرجع تدهور مؤشر ثقة الأسر خلال هذا الفصل، وفق مذكرة المندوبية، إلى تراجع جميع المؤشرات المكونة له، سواء مقارنة مع الفصل السابق أو مع الفصل ذاته قبل عامٍ مضى، موضحة أن هذه المكونات تهم أساسًا تطور مستوى المعيشة والبطالة وفرص اقتناء السلع المستدامة وكذا تطور وضعيتهم المالية.

إغلاق إغلاق


نيوبريس24

استنزفت 47,4% من الأسر من مُدّخَراتها أو لجأت إلى الاقتراض خلال الفصل الأول من 2022، حسب نتائج بحث الظرفية لدى الأسر، كما أن ارتفاع أسعار بعض المواد الغذائية وأسعار المحروقات، في الفترة الأخيرة، قد ساهم بقسط وافر في ذلك

سجلت المندوبية السامية للتخطيط تدهوراً حادّاً، في مستوى ثقة الأسر خلال الفصل الأول من 2022، إذ بلغ هذا المؤشر أدنى مستوى له منذ انطلاق البحث الدائم حول الظرفية لدى الأسر المنجَز سنة 2008.

وأوردت المندوبية السامية للتخطيط في مذكرة إخبارية لها مؤخرا، أن ارتفاع أسعار بعض المواد الغذائية وأسعار المحروقات، في الفترة الأخيرة، قد ساهم بقسط وافر في إحساس الأسر بتدهور حاد في مستوى المعيشة؛ إذ بلغ معدل الأسر التي صرحت بهذا التدهور خلال الـ12 شهرا السابقة 75,6 في المائة، حسب نتائج البحث الدائم حول الظرفية لدى الأسر، الصادر عن المندوبية السامية للتخطيط HCP، وذلك مقابل 15,7 في المائة من الأسر المعنية بالبحث التي اعتبرت أن مستوى المعيشة ظل مستقرا، و8,7 في المائة أفادت بتحسُّنِه.
 

أما على مستوى تطور المعيشة خلال الـ12 شهرا المقبلة، تفيد نتائج البحث ذاته التي عمَّمَتها المندوبية يوم 14 أبريل، بأن 39,1 في المائة من الأسر تتوقع تدهور مستوى المعيشة و43,3 في المائة تتوقع استقراره، في حين ترجح 17,6 في المائة تحسنه.


الوضعية المالية للأسر


بحث المندوبية سلط الضوء -أيضاً- على الوضعية المالية للأسر خلال الفصل الأول من سنة 2022؛ في حين صرحت 48,5 في المائة أن مداخيلها تغطي مصاريفها، بينما استنزفت 47,4 في المائة من الأسر من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض. ولا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادّخار جزء من مداخيلها، حسب نتائج البحث، 4,1 في المائة.

وبخصوص تطور الوضعية المالية للأسر خلال الـ12 شهرا الماضية، فقد صرحت 56,9 في المائة منها بتطور وضعيتها المادية، مقابل 6,0 في المائة أكدت تدهورها، فيما تتوقع 24,9 في المائة من هذه الأسر تطور وضعيتها المالية خلال الـ12 شهرا المقبلة، مقابل 16,6 في المائة تنتظر تدهورها و 58,5 في المائة تتوقع استقرارها.

وبناء على هذه الوضعية، اعتبرت 76,5 في المائة من الأسر، خلال الفصل الأول من سنة 2022، أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة، في حين رأت 9,8 في المائة عكس ذلك.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

نيوبريس24

استنزفت 47,4% من الأسر من مُدّخَراتها أو لجأت إلى الاقتراض خلال الفصل الأول من 2022، حسب نتائج بحث الظرفية لدى الأسر، كما أن ارتفاع أسعار بعض المواد الغذائية وأسعار المحروقات، في الفترة الأخيرة، قد ساهم بقسط وافر في ذلك

سجلت المندوبية السامية للتخطيط تدهوراً حادّاً، في مستوى ثقة الأسر خلال الفصل الأول من 2022، إذ بلغ هذا المؤشر أدنى مستوى له منذ انطلاق البحث الدائم حول الظرفية لدى الأسر المنجَز سنة 2008.

وأوردت المندوبية السامية للتخطيط في مذكرة إخبارية لها مؤخرا، أن ارتفاع أسعار بعض المواد الغذائية وأسعار المحروقات، في الفترة الأخيرة، قد ساهم بقسط وافر في إحساس الأسر بتدهور حاد في مستوى المعيشة؛ إذ بلغ معدل الأسر التي صرحت بهذا التدهور خلال الـ12 شهرا السابقة 75,6 في المائة، حسب نتائج البحث الدائم حول الظرفية لدى الأسر، الصادر عن المندوبية السامية للتخطيط HCP، وذلك مقابل 15,7 في المائة من الأسر المعنية بالبحث التي اعتبرت أن مستوى المعيشة ظل مستقرا، و8,7 في المائة أفادت بتحسُّنِه.
 

أما على مستوى تطور المعيشة خلال الـ12 شهرا المقبلة، تفيد نتائج البحث ذاته التي عمَّمَتها المندوبية يوم 14 أبريل، بأن 39,1 في المائة من الأسر تتوقع تدهور مستوى المعيشة و43,3 في المائة تتوقع استقراره، في حين ترجح 17,6 في المائة تحسنه.


الوضعية المالية للأسر


بحث المندوبية سلط الضوء -أيضاً- على الوضعية المالية للأسر خلال الفصل الأول من سنة 2022؛ في حين صرحت 48,5 في المائة أن مداخيلها تغطي مصاريفها، بينما استنزفت 47,4 في المائة من الأسر من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض. ولا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادّخار جزء من مداخيلها، حسب نتائج البحث، 4,1 في المائة.

وبخصوص تطور الوضعية المالية للأسر خلال الـ12 شهرا الماضية، فقد صرحت 56,9 في المائة منها بتطور وضعيتها المادية، مقابل 6,0 في المائة أكدت تدهورها، فيما تتوقع 24,9 في المائة من هذه الأسر تطور وضعيتها المالية خلال الـ12 شهرا المقبلة، مقابل 16,6 في المائة تنتظر تدهورها و 58,5 في المائة تتوقع استقرارها.

وبناء على هذه الوضعية، اعتبرت 76,5 في المائة من الأسر، خلال الفصل الأول من سنة 2022، أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة، في حين رأت 9,8 في المائة عكس ذلك.

إغلاق إغلاق


بسبب شعورهم بالخيانة وفرضه عقوبات قاسية على بلادهم، يدير العديد من أعضاء الطبقة الوسطى الروسية ظهورهم للغرب ويدعمون الآن رئيس الكرملين، 

 فمنذ فترة طويلة  غيرت ريتا غيرمان، مثل العديد من سكان موسكو الأثرياء،  رأيها المعارض سابقا لفلاديمير بوتين   وهي اليوم تدعم رأس الكرملين الذي "يدافع عن روسيا ضد الناتو". 

 هذه السمراء البالغة من العمر 42 عامًا ترى العقوبات الغربية المتعددة المفروضة منذ التدخل في أوكرانيا على أنها عدوان على بلدها.

مثل هذه المنتجة ، يشعر العديد من أعضاء الطبقة الوسطى في موسكو بـ "الخيانة" من قبل الغرب.  حتى 24 فبراير ودخول القوات الروسية إلى أوكرانيا ، كانت ريتا ، التي عرّفت نفسها على أنها "ليبرالية مناهضة لبوتين" ، تصمم إعلانًا لشركة مقرها كييف.  في البداية ، شعرت بالصدمة ، وأرادت التخلي عن "أتعابها للجيش الأوكراني".  ثم بعد أسبوعين من التفكير ، قالت إنها "فتحت عينيها".

"محاطون ومستبعدون (...) ، لقد خاننا الغرب نحن الروس" ، تؤكد هذه المنتجة ، في حين استمرت وسائل الإعلام الحكومية في ترديد أن الغرب منخرط في حرب اقتصادية ، "حرب خاطفة" معادية للروس...ثم هناك قيم وجودية.  تقول: "لقد أعدتُ النظر في قيّمي".  "لقد سقطت الأقنعة.  كانت دخول أوكرانيا الحل الوحيد لبوتين لحمايتنا من الأنجلو ساكسون ".

العقاب الجماعي

 في نهاية مارس ، تجاوزت نسبة تأييد الرئيس الروسي 80٪ ، بحسب عدة استطلاعات رأي لا يزال من الصعب تقييم دقتها.  اختارت "الطبقة الوسطى" معسكرها.  "هؤلاء الروس الأثرياء ، الذين غالبًا ما يشككون في السلطة ، يدعمون الآن بوتين ضد الغرب ، بينما قال 60٪ منهم إنهم مقربون من الأوروبيين في استطلاعات الرأي" التي سبقت الهجوم العسكري ، كما تشير ناتاليا تيخونوفا ، عالمة السوسيولوجيا في أكاديمية العلوم الروسية.

هذه الطبقة الاجتماعية تجد أنه من غير العدل أن تخضع "لعقوبة جماعية" ، في حين أنها "لم تصوت حتى لبوتين" ، كما يؤكد الاختصاصي.  في حين غادر عشرات الآلاف من الروس بلادهم منذ نهاية فبراير ، تقبل من بقوا واقعاً جديداً.  وقالت ناتاليا تيخونوفا: "إنه أمر واقع عليهم أن يعيشوا معه الآن".  ونتيجة لذلك ، فإن الشعور بـ "شيطنة الروس من قبل الأوروبيين يجعلهم أكثر التحاما وراء الرئيس"..
عن: أ ف ب 

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

بسبب شعورهم بالخيانة وفرضه عقوبات قاسية على بلادهم، يدير العديد من أعضاء الطبقة الوسطى الروسية ظهورهم للغرب ويدعمون الآن رئيس الكرملين، 

 فمنذ فترة طويلة  غيرت ريتا غيرمان، مثل العديد من سكان موسكو الأثرياء،  رأيها المعارض سابقا لفلاديمير بوتين   وهي اليوم تدعم رأس الكرملين الذي "يدافع عن روسيا ضد الناتو". 

 هذه السمراء البالغة من العمر 42 عامًا ترى العقوبات الغربية المتعددة المفروضة منذ التدخل في أوكرانيا على أنها عدوان على بلدها.

مثل هذه المنتجة ، يشعر العديد من أعضاء الطبقة الوسطى في موسكو بـ "الخيانة" من قبل الغرب.  حتى 24 فبراير ودخول القوات الروسية إلى أوكرانيا ، كانت ريتا ، التي عرّفت نفسها على أنها "ليبرالية مناهضة لبوتين" ، تصمم إعلانًا لشركة مقرها كييف.  في البداية ، شعرت بالصدمة ، وأرادت التخلي عن "أتعابها للجيش الأوكراني".  ثم بعد أسبوعين من التفكير ، قالت إنها "فتحت عينيها".

"محاطون ومستبعدون (...) ، لقد خاننا الغرب نحن الروس" ، تؤكد هذه المنتجة ، في حين استمرت وسائل الإعلام الحكومية في ترديد أن الغرب منخرط في حرب اقتصادية ، "حرب خاطفة" معادية للروس...ثم هناك قيم وجودية.  تقول: "لقد أعدتُ النظر في قيّمي".  "لقد سقطت الأقنعة.  كانت دخول أوكرانيا الحل الوحيد لبوتين لحمايتنا من الأنجلو ساكسون ".

العقاب الجماعي

 في نهاية مارس ، تجاوزت نسبة تأييد الرئيس الروسي 80٪ ، بحسب عدة استطلاعات رأي لا يزال من الصعب تقييم دقتها.  اختارت "الطبقة الوسطى" معسكرها.  "هؤلاء الروس الأثرياء ، الذين غالبًا ما يشككون في السلطة ، يدعمون الآن بوتين ضد الغرب ، بينما قال 60٪ منهم إنهم مقربون من الأوروبيين في استطلاعات الرأي" التي سبقت الهجوم العسكري ، كما تشير ناتاليا تيخونوفا ، عالمة السوسيولوجيا في أكاديمية العلوم الروسية.

هذه الطبقة الاجتماعية تجد أنه من غير العدل أن تخضع "لعقوبة جماعية" ، في حين أنها "لم تصوت حتى لبوتين" ، كما يؤكد الاختصاصي.  في حين غادر عشرات الآلاف من الروس بلادهم منذ نهاية فبراير ، تقبل من بقوا واقعاً جديداً.  وقالت ناتاليا تيخونوفا: "إنه أمر واقع عليهم أن يعيشوا معه الآن".  ونتيجة لذلك ، فإن الشعور بـ "شيطنة الروس من قبل الأوروبيين يجعلهم أكثر التحاما وراء الرئيس"..
عن: أ ف ب 

إغلاق إغلاق


نيوبريس24
تعد عملية أمس الخميس التي نفذها الشاب الفلسطيني رعد فتحي حازم أودت بحياة 2 إسرائيليين وجرحى هي الرابعة خلال الأسابيع الأخيرة في إسرائيل، إذ كان قتل 11 شخصا في ثلاث عمليات سابقة في مدن بئر السبع، والخضيرة، وبني براك.

أيدت فصائل فلسطينية من بينها أساسا؛ الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وحركة المقاومة الإسلامية “حماس” وحركة الجهاد الإسلامي؛ عملية إطلاق نار وقعت في مدينة تل أبيب وسط إسرائيل مساء أمس الخميس 7 أبريل واعتبرتها ردا طبيعيا على “جرائم وتصعيد إسرائيلي”.
بينما عبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن إدانته لمقتل مدنيين إسرائيليين في عملية إطلاق نار وسط مدينة تل أبيب، مؤكدا أن قتل المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين لا يؤدي إلا إلى المزيد من تدهور الأوضاع، حيث نسعى جميعا إلى تحقيق الاستقرار، خصوصًا خلال شهر رمضان الفضيل والأعياد المسيحية واليهودية المقبلة.
وشدد الرئيس عباس على خطورة استمرار الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى والأعمال الاستفزازية لمجموعات المستوطنين المتطرفين في كل مكان.
وحذّر الرئيس عباس من استغلال هذا الحادث المدان للقيام باعتداءات وردات فعل على شعبنا الفلسطيني من قبل المستوطنين وغيرهم.
صباح اليوم الجمعة 8 أبريل 2022 نقلت وسائل إعلام عبرية، عن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، ، قوله إنه قتلَ الشاب الفلسطيني منفّذ عملية إطلاق نار التي أسفرت عن مقتل شخصين، وإصابة 9 آخرين.
وحسب مصادر الاحتلال أن الشاب الفلسطيني الذي قُتل في اشتباكه مع شرطة إسرائيل، كان متحصنا داخل مسجد بمدينة يافا، المحاذية لتل أبيب.
وعلّقت وسائل إعلام إسرائيلية على عملية إطلاق النار في “تل أبيب”، قائلةً إنّ “مشاهد ما يجري في تل أبيب لا يُذكر مثيلٌ لها”.

هروب المستوطنين

وفور هروب المستوطنين في أحد شوارع “تل أبيب” بعد عملية إطلاق الناردعت القوات الأمنية في بيان السكان إلى عدم الخروج من منازلهم تجنبا لتعرضهم لإطلاق نار.
وأكدت الشرطة أن “مئات من عناصر الشرطة القتالية والقوات الأخرى تجري عمليات بحث مكثفة داخل المجمع وحوله” حيث وقع الهجوم.
كما دعت قوات الأمن حشدا فضوليا إلى مغادرة مكان الحادث ودخول منازلهم.
وقال الإعلام الإسرائيلي إنّ موجة العمليات لا تتوقف، “فمنذ بدء التصعيد قُتِل 13 إسرائيلياً بينهم عناصر من قوات الأمن”.
وأكد مراسل “الميادين” أن “هناك أكثر من ألف جندي من الجيش الإسرائيلي في تل أبيب بعد العملية”.
وهذه العملية هي الرابعة خلال الأسابيع الأخيرة في إسرائيل، إذ كان قتل 11 شخصا في ثلاث عمليات سابقة في مدن بئر السبع، والخضيرة، وبني براك.
وتعد هذه ثالث عملية بتم تنفيذها داخل الخط الأخضر خلال أقل من أسبوعين، ففي الأسبوع الماضي نفذ مسلحان عملية إطلاق نار في مدينة الخضيرة، بين تل أبيب وحيفا، وتسببت في سقوط قتلى وجرحى، أما في الأسبوع الذي سبقه، فقد قتل 4 إسرائيليين في عملية طعن ودهس بمدينة بئر السبع نفذها محمد أبو القيعان من بلدة حورة في النقب.
ووقتها، أعربت أجهزة الأمن الإسرائيلية عن صدمتها من الحادث، الذي لم تتوقعه على الإطلاق، في وقت تركز فيه اهتمامها على الضفة الغربية ومدينة القدس التي غالبا ما تشهد بين الفينة والأخرى مثل هذه الهجمات.
المصدر: الوكالات

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

نيوبريس24
تعد عملية أمس الخميس التي نفذها الشاب الفلسطيني رعد فتحي حازم أودت بحياة 2 إسرائيليين وجرحى هي الرابعة خلال الأسابيع الأخيرة في إسرائيل، إذ كان قتل 11 شخصا في ثلاث عمليات سابقة في مدن بئر السبع، والخضيرة، وبني براك.

أيدت فصائل فلسطينية من بينها أساسا؛ الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وحركة المقاومة الإسلامية “حماس” وحركة الجهاد الإسلامي؛ عملية إطلاق نار وقعت في مدينة تل أبيب وسط إسرائيل مساء أمس الخميس 7 أبريل واعتبرتها ردا طبيعيا على “جرائم وتصعيد إسرائيلي”.
بينما عبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن إدانته لمقتل مدنيين إسرائيليين في عملية إطلاق نار وسط مدينة تل أبيب، مؤكدا أن قتل المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين لا يؤدي إلا إلى المزيد من تدهور الأوضاع، حيث نسعى جميعا إلى تحقيق الاستقرار، خصوصًا خلال شهر رمضان الفضيل والأعياد المسيحية واليهودية المقبلة.
وشدد الرئيس عباس على خطورة استمرار الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى والأعمال الاستفزازية لمجموعات المستوطنين المتطرفين في كل مكان.
وحذّر الرئيس عباس من استغلال هذا الحادث المدان للقيام باعتداءات وردات فعل على شعبنا الفلسطيني من قبل المستوطنين وغيرهم.
صباح اليوم الجمعة 8 أبريل 2022 نقلت وسائل إعلام عبرية، عن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، ، قوله إنه قتلَ الشاب الفلسطيني منفّذ عملية إطلاق نار التي أسفرت عن مقتل شخصين، وإصابة 9 آخرين.
وحسب مصادر الاحتلال أن الشاب الفلسطيني الذي قُتل في اشتباكه مع شرطة إسرائيل، كان متحصنا داخل مسجد بمدينة يافا، المحاذية لتل أبيب.
وعلّقت وسائل إعلام إسرائيلية على عملية إطلاق النار في “تل أبيب”، قائلةً إنّ “مشاهد ما يجري في تل أبيب لا يُذكر مثيلٌ لها”.

هروب المستوطنين

وفور هروب المستوطنين في أحد شوارع “تل أبيب” بعد عملية إطلاق الناردعت القوات الأمنية في بيان السكان إلى عدم الخروج من منازلهم تجنبا لتعرضهم لإطلاق نار.
وأكدت الشرطة أن “مئات من عناصر الشرطة القتالية والقوات الأخرى تجري عمليات بحث مكثفة داخل المجمع وحوله” حيث وقع الهجوم.
كما دعت قوات الأمن حشدا فضوليا إلى مغادرة مكان الحادث ودخول منازلهم.
وقال الإعلام الإسرائيلي إنّ موجة العمليات لا تتوقف، “فمنذ بدء التصعيد قُتِل 13 إسرائيلياً بينهم عناصر من قوات الأمن”.
وأكد مراسل “الميادين” أن “هناك أكثر من ألف جندي من الجيش الإسرائيلي في تل أبيب بعد العملية”.
وهذه العملية هي الرابعة خلال الأسابيع الأخيرة في إسرائيل، إذ كان قتل 11 شخصا في ثلاث عمليات سابقة في مدن بئر السبع، والخضيرة، وبني براك.
وتعد هذه ثالث عملية بتم تنفيذها داخل الخط الأخضر خلال أقل من أسبوعين، ففي الأسبوع الماضي نفذ مسلحان عملية إطلاق نار في مدينة الخضيرة، بين تل أبيب وحيفا، وتسببت في سقوط قتلى وجرحى، أما في الأسبوع الذي سبقه، فقد قتل 4 إسرائيليين في عملية طعن ودهس بمدينة بئر السبع نفذها محمد أبو القيعان من بلدة حورة في النقب.
ووقتها، أعربت أجهزة الأمن الإسرائيلية عن صدمتها من الحادث، الذي لم تتوقعه على الإطلاق، في وقت تركز فيه اهتمامها على الضفة الغربية ومدينة القدس التي غالبا ما تشهد بين الفينة والأخرى مثل هذه الهجمات.
المصدر: الوكالات

إغلاق إغلاق


أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" بأن خلافات برزت بين أعضاء حلف الناتو بخصوص كيفية التعامل مع موسكو، على خلفية استمرار العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وأكدت الصحيفة الأمريكية في تقرير نشرته الأربعاء الأخير أن دول حلف شمال الأطلسي منقسمة بخصوص أفضل طريقة لإدارة المرحلة المستقبلية من النزاع الذي قد يدوم طويلا وفترة الغموض التي من المتوقع أن تخلفه.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين غربيين بارزين قولهما إن أعضاء الحلف في وسط أوروبا، مثل بولندا ودول البلطيق، يصرون على قطع العلاقات مع موسكو تماما وبذل جهود من أجل "تركيع روسيا".

وتتخوف هذه الدولة، وفقا للصحيفة، من أن أية نتيجة للصراع قد يقدمها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كانتصار سيلحق "ضررا خطيرا بأمن أوروبا".

ولفتت الصحيفة إلى أن أعضاء آخرين في الحلف لا يثقون بإمكانية إخضاع روسيا بسهولة ويتوقعون أن تكون نتيجة النزاع فوضوية، أي وقف إطلاق نار منهك وليس انتصارا مدويا.

وأكد المسؤولان للصحيفة أن دولا مثل فرنسا وألمانيا وتركيا ترغب في إبقاء قنوات الاتصال مفتوحة مع بوتين، بغض النظر عما وجهت إلى موسكو في الأيام الأخيرة من اتهامات من قبل الغرب بارتكاب جرائم حرب مزعومة في أوكرانيا.

وأشارت الصحيفة إلى وجود توافق عام بين أعضاء الناتو على أن روسيا لم تعد شريكة استراتيجية للحلف ولذلك لم يعد يتعين عليه الالتزام بالقيود المفروضة على تواجده العسكري في أوروبا بموجب الوثيقة الأساسية المبرمة بين الطرفين عام 1997 وينبغي تعزيز مواقع الحلف العسكرية بغية "ردع روسيا طالما يبقى السيد بوتين وحلفاؤه في الحكم هناك".

المصدر: "نيويورك تايمز"
عن:RT.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" بأن خلافات برزت بين أعضاء حلف الناتو بخصوص كيفية التعامل مع موسكو، على خلفية استمرار العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وأكدت الصحيفة الأمريكية في تقرير نشرته الأربعاء الأخير أن دول حلف شمال الأطلسي منقسمة بخصوص أفضل طريقة لإدارة المرحلة المستقبلية من النزاع الذي قد يدوم طويلا وفترة الغموض التي من المتوقع أن تخلفه.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين غربيين بارزين قولهما إن أعضاء الحلف في وسط أوروبا، مثل بولندا ودول البلطيق، يصرون على قطع العلاقات مع موسكو تماما وبذل جهود من أجل "تركيع روسيا".

وتتخوف هذه الدولة، وفقا للصحيفة، من أن أية نتيجة للصراع قد يقدمها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كانتصار سيلحق "ضررا خطيرا بأمن أوروبا".

ولفتت الصحيفة إلى أن أعضاء آخرين في الحلف لا يثقون بإمكانية إخضاع روسيا بسهولة ويتوقعون أن تكون نتيجة النزاع فوضوية، أي وقف إطلاق نار منهك وليس انتصارا مدويا.

وأكد المسؤولان للصحيفة أن دولا مثل فرنسا وألمانيا وتركيا ترغب في إبقاء قنوات الاتصال مفتوحة مع بوتين، بغض النظر عما وجهت إلى موسكو في الأيام الأخيرة من اتهامات من قبل الغرب بارتكاب جرائم حرب مزعومة في أوكرانيا.

وأشارت الصحيفة إلى وجود توافق عام بين أعضاء الناتو على أن روسيا لم تعد شريكة استراتيجية للحلف ولذلك لم يعد يتعين عليه الالتزام بالقيود المفروضة على تواجده العسكري في أوروبا بموجب الوثيقة الأساسية المبرمة بين الطرفين عام 1997 وينبغي تعزيز مواقع الحلف العسكرية بغية "ردع روسيا طالما يبقى السيد بوتين وحلفاؤه في الحكم هناك".

المصدر: "نيويورك تايمز"
عن:RT.

إغلاق إغلاق


نيوبريس24
 أحيت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع مساء اليوم الأربعاء بالمحمدية  الذكرى السادسة والأربعون ليوم الأرض، الفلسطيني.


ورفع المشاركون في هذه التظاهرة التي جرى تنظيمها بساحة الكرامة شعارات تمجد التاريخ النضالي للشعب الفلسطيني ومقاومته المتواصلة لمخططات الإبادة الجماعية التي تطاله على يد نظام الأبارتهايد للصهيونية العالمية، منذ أزيد من 70 عاما.


كما رفعوا شعارات تدين مسلسل التطبيع بين انظمة عربية انهزامية والكيان الإسرائيلي معتبرين هذا التطبيع محاولة أخرى لاختراق المجتمعات العربية وزرع التفرقة فيما بينها لتسهيل استغلال ونهب ثرواتها.


وشددت كلمة الجبهة على ضرورة استمرار مناهضة الاحتلال الاسرائيلي في كامل الأراضي الفلسطينية والأراضي العربية مؤكدة على أن المقاومة بكل الأشكال المشروعة هي السبيل الوحيد لتحقيق الحرية وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.


وتمت الإشادة في هذه الكلمة بالمواجهة اليومية للشعب الفلسطيني للاستيطان وضد جرائم سرقة الأراضي الزراعية والهجوم على المنازل الذي يقوم به قطعان المستوطنين اليهود.
والإشادة أيضا ببطولة وبسالة الأسرى والأسيرات الفلسطينيات و الفلسطينيون في سجون الاحتلال.


 للتذكير؛ يحيي الفلسطينيون، اليوم الأربعاء، الذكرى الـ46 ليوم الأرض الفلسطيني، وهي المناسبة التي أصبحت عيدًا للأرض والدفاع عنها منذ عام 1976، حين استشهد في تلك الهبّة 6 مواطنين وجُرح 49 واعتُقل أكثر من 300 آخرين.
وجاء يوم الأرض بعد هبّة الجماهير الفلسطينية في أراضي 48 (الخط الأخضر) عام 1976، معلنة صرخة احتجاجية في وجه سياسات المصادرة والاقتلاع والتهويد التي انتهجتها إسرائيل، وتمخض عن تلك الهبّة ذكرى تاريخية سُمّيت “يوم الأرض الفلسطيني”.


وشاركت في تظاهرة المحمدية، بهذه المناسبة، فعاليات سياسية ونقابية وحقوقية وجمعوية ومواطنات ومواطنين.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

نيوبريس24
 أحيت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع مساء اليوم الأربعاء بالمحمدية  الذكرى السادسة والأربعون ليوم الأرض، الفلسطيني.


ورفع المشاركون في هذه التظاهرة التي جرى تنظيمها بساحة الكرامة شعارات تمجد التاريخ النضالي للشعب الفلسطيني ومقاومته المتواصلة لمخططات الإبادة الجماعية التي تطاله على يد نظام الأبارتهايد للصهيونية العالمية، منذ أزيد من 70 عاما.


كما رفعوا شعارات تدين مسلسل التطبيع بين انظمة عربية انهزامية والكيان الإسرائيلي معتبرين هذا التطبيع محاولة أخرى لاختراق المجتمعات العربية وزرع التفرقة فيما بينها لتسهيل استغلال ونهب ثرواتها.


وشددت كلمة الجبهة على ضرورة استمرار مناهضة الاحتلال الاسرائيلي في كامل الأراضي الفلسطينية والأراضي العربية مؤكدة على أن المقاومة بكل الأشكال المشروعة هي السبيل الوحيد لتحقيق الحرية وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.


وتمت الإشادة في هذه الكلمة بالمواجهة اليومية للشعب الفلسطيني للاستيطان وضد جرائم سرقة الأراضي الزراعية والهجوم على المنازل الذي يقوم به قطعان المستوطنين اليهود.
والإشادة أيضا ببطولة وبسالة الأسرى والأسيرات الفلسطينيات و الفلسطينيون في سجون الاحتلال.


 للتذكير؛ يحيي الفلسطينيون، اليوم الأربعاء، الذكرى الـ46 ليوم الأرض الفلسطيني، وهي المناسبة التي أصبحت عيدًا للأرض والدفاع عنها منذ عام 1976، حين استشهد في تلك الهبّة 6 مواطنين وجُرح 49 واعتُقل أكثر من 300 آخرين.
وجاء يوم الأرض بعد هبّة الجماهير الفلسطينية في أراضي 48 (الخط الأخضر) عام 1976، معلنة صرخة احتجاجية في وجه سياسات المصادرة والاقتلاع والتهويد التي انتهجتها إسرائيل، وتمخض عن تلك الهبّة ذكرى تاريخية سُمّيت “يوم الأرض الفلسطيني”.


وشاركت في تظاهرة المحمدية، بهذه المناسبة، فعاليات سياسية ونقابية وحقوقية وجمعوية ومواطنات ومواطنين.

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 3945 زائر

 2 زائر حاليا