نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

voilatio-rabat.jpg


 يوسف شلابي
استنكر عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب العام للجامعة للجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي)، التعنيف والاعتداء الذي تعرض له الأساتذة المتعاقدين وأساتذة "الزنزانة9" أمس الأربعاء بالرباط، من طرف القوات الأمنية التي تدخلت بقوة لمنع مسيرة نساء ورجال التعليم من المرور بالقرب من القصر الملكي، قبل الوصول إلى الساحة المقابلة لقبة البرلمان.
وشدّد الإدريسي في تصريح لجريدة "نيوبريس24" على أن التعنيف الذي تعرض له أساتذة "الزنزانة9"  والأساتذة المتعاقدين من طرف قوات الأمن لا معنى ولا مبرر له وغير مقبول بثاتا، سيما وأن مسيرة هؤلاء سلمية ومنظمة ومطالبهم مشروعة، مبرزا أن الحكومة ينبغي أن تقوم بحل مشاكل الأساتذة عوض اللجوء إلى المقاربة الأمنية.
وطالب الإدريسي بإدماج الأساتذة المتعاقدين في الوظيفة العمومية باعتبار أن ذلك لا يتطلب إمكانات مادية إضافية، مشدّدا على أن وزارة التربية الوطنية ينبغي أن تسارع إلى إدماج الأفواج الثلاثة من الأساتذة المتعاقدين في النظام الأساسي للوظيفة العمومية.
 وفيما يتعلق بأساتذة "الزنزانة9" طالب الإدريسي بترقيتهم إلى السلم 10 باعتبار أن وزارة التربية الوطنية لم تعد تُشغل بالسلم 9 منذ سنة 2012، مشيرا إلى أن هؤلاء الأساتذة لا تتعدى أجورهم 4000 درهم بالرغم من أنهم يشتغلون في المناطق الجبلية والنائية، ما يحول دون عيشهم عيشة كريمة.
وكان الآلاف من نساء ورجال التعليم قد شاركوا في المسيرة الوطنية التي دعت إليها النقابات المركزية أمس الأربعاء بالرباط، وذلك احتجاجا منهم على أوضاع قطاع التعليم بالمغرب.

 

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

voilatio-rabat.jpg


 يوسف شلابي
استنكر عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب العام للجامعة للجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي)، التعنيف والاعتداء الذي تعرض له الأساتذة المتعاقدين وأساتذة "الزنزانة9" أمس الأربعاء بالرباط، من طرف القوات الأمنية التي تدخلت بقوة لمنع مسيرة نساء ورجال التعليم من المرور بالقرب من القصر الملكي، قبل الوصول إلى الساحة المقابلة لقبة البرلمان.
وشدّد الإدريسي في تصريح لجريدة "نيوبريس24" على أن التعنيف الذي تعرض له أساتذة "الزنزانة9"  والأساتذة المتعاقدين من طرف قوات الأمن لا معنى ولا مبرر له وغير مقبول بثاتا، سيما وأن مسيرة هؤلاء سلمية ومنظمة ومطالبهم مشروعة، مبرزا أن الحكومة ينبغي أن تقوم بحل مشاكل الأساتذة عوض اللجوء إلى المقاربة الأمنية.
وطالب الإدريسي بإدماج الأساتذة المتعاقدين في الوظيفة العمومية باعتبار أن ذلك لا يتطلب إمكانات مادية إضافية، مشدّدا على أن وزارة التربية الوطنية ينبغي أن تسارع إلى إدماج الأفواج الثلاثة من الأساتذة المتعاقدين في النظام الأساسي للوظيفة العمومية.
 وفيما يتعلق بأساتذة "الزنزانة9" طالب الإدريسي بترقيتهم إلى السلم 10 باعتبار أن وزارة التربية الوطنية لم تعد تُشغل بالسلم 9 منذ سنة 2012، مشيرا إلى أن هؤلاء الأساتذة لا تتعدى أجورهم 4000 درهم بالرغم من أنهم يشتغلون في المناطق الجبلية والنائية، ما يحول دون عيشهم عيشة كريمة.
وكان الآلاف من نساء ورجال التعليم قد شاركوا في المسيرة الوطنية التي دعت إليها النقابات المركزية أمس الأربعاء بالرباط، وذلك احتجاجا منهم على أوضاع قطاع التعليم بالمغرب.

 

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 53903 زائر

 4 زائر حاليا