نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Juin 2020
 Mai 2020
 Avril 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

abdeslam-boutaib.jpg



"نيوبريس24"
    تلقى مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم باعتزاز كبير خبر فوز رئيسه ذ. عبد السلام بوطيب ب"جائزة  أيميليو كاستيلار للدفاع عن الحريات لسنة 2019"  ، وهي الجائزة الدولية التي تمنحها "مؤسسة التقدميين بإسبانيا "سنويا  " للشخصيات و المؤسسات و الهيئات و المقاولات التي بينت من خلال ممارساتها عن انخراط مباشر لصالح الدفاع عن الديمقراطية  وتنمية الشعوب، والدفاع عن قيم المساواة و التضامن والحريات. وهي قيم أساسية اليوم لكل المجتمعات التي تريد التقدم نحو نموذج للتعايش المبني على الحق و العدالة".
وأكد المركز في بلاغ وجهه إلى الرأي العام أنه يستمد اعتزازه هذا من  الطبيعة الدولية  للجائزة وتاريخها الذي عرف تتويج أسماء اعتبارية مثل رئيس الأورغواي السابق، والسيدة Maria Izquierdo Rojo وأخرون ممن عرفوا بتفانيهم في الدفاع عن الإنسان وحقوقه و حرياته.
ومن   قيمة محتوى مقرر لجنة التحكيم الذي أكد على قيمة ما يبذله ذ. بوطيب" باعتباره  مثقفا مغربيا من أجل حقوق الإنسان والبناء الديمقراطي في بلده".

كما شدد المركز على أن الجائزة تأكيد على القيمة الإيجابية لما ينجزه المغرب في شخص فاعليه المدنيين، وهيآته الحقوقية في ظل انفتاح إيجابي يخدم المواطنة المغربية بكل أبعادها.
وعبر المركز عن إقتناعه بأن هذه الجائزة وغيرها من المبادرات الفاعلة تساهم في تقوية أواصر الثقة وسبل التعاون بين الشعبين المغربي والإسباني، وبين مؤسساتهما الرسمية والمدنية.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

abdeslam-boutaib.jpg



"نيوبريس24"
    تلقى مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم باعتزاز كبير خبر فوز رئيسه ذ. عبد السلام بوطيب ب"جائزة  أيميليو كاستيلار للدفاع عن الحريات لسنة 2019"  ، وهي الجائزة الدولية التي تمنحها "مؤسسة التقدميين بإسبانيا "سنويا  " للشخصيات و المؤسسات و الهيئات و المقاولات التي بينت من خلال ممارساتها عن انخراط مباشر لصالح الدفاع عن الديمقراطية  وتنمية الشعوب، والدفاع عن قيم المساواة و التضامن والحريات. وهي قيم أساسية اليوم لكل المجتمعات التي تريد التقدم نحو نموذج للتعايش المبني على الحق و العدالة".
وأكد المركز في بلاغ وجهه إلى الرأي العام أنه يستمد اعتزازه هذا من  الطبيعة الدولية  للجائزة وتاريخها الذي عرف تتويج أسماء اعتبارية مثل رئيس الأورغواي السابق، والسيدة Maria Izquierdo Rojo وأخرون ممن عرفوا بتفانيهم في الدفاع عن الإنسان وحقوقه و حرياته.
ومن   قيمة محتوى مقرر لجنة التحكيم الذي أكد على قيمة ما يبذله ذ. بوطيب" باعتباره  مثقفا مغربيا من أجل حقوق الإنسان والبناء الديمقراطي في بلده".

كما شدد المركز على أن الجائزة تأكيد على القيمة الإيجابية لما ينجزه المغرب في شخص فاعليه المدنيين، وهيآته الحقوقية في ظل انفتاح إيجابي يخدم المواطنة المغربية بكل أبعادها.
وعبر المركز عن إقتناعه بأن هذه الجائزة وغيرها من المبادرات الفاعلة تساهم في تقوية أواصر الثقة وسبل التعاون بين الشعبين المغربي والإسباني، وبين مؤسساتهما الرسمية والمدنية.

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 93717 زائر

 4 زائر حاليا