نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

manouziper.jpg

الراحل الحاج المانوزي رفقة المرحومة زوجته - أرشيف


نيوبريس24
احتضن فضاء مانديلا مساء أمس السبت 02 اء مارس 2019 بالدار البيضاء حفل إحياء الذكرى الخامسة لرحيل المقاوم والمناضل الحاج علي المانوزي.
 وتميز هذا الحفل، الذي نظمنه عائلة وأصدقاء الراحل بالكلمات التي ألقيت بالمناسبة منها على الخصوص كلمة نجلته فاطمة المانوزي باسم العائلة ذكرت فيها بالمسار النضالي لوالدها منذ انضمامه قبل منتصف القرن الماضي إلى خلايا مقاومة الاستعمار وإلى حزب الاستقلال ثم إلى الاتحاد الوطني للقوات الشعبية في مرحلة ما بعد انتهاء نظام الحماية الفرنسية للمغرب، وما ذاقه الراحل خلال هذا المسار من معاناة في رطوبة السجون والمعتقلات السرية إلى حدود نهاية سنوات سبعينيات القرن الماضي.
وذكرت في هذا السياق بالمعاناة التي ظلت تلازمه طيلة حياته والمتعلقة بالاختفاء القسري لأحد أبنائه (الحسين المانوزي)، والذي لازال مصيره مجهولا إلى الآن.
  وأبرزت خصاله الاجتماعية والإنسانية التي لم تفارقه على مدى حياته.  
من جهته شدّد أحمد المرزوقي، الضابط السابق وأحد ضحايا سجن تازمامارت،  على أن المقاوم الراحل، الحاج علي المنوزي يعد بمثابة "معلمة أو جبل فوقه نور يهدينا إلى سواء السبيل ويهدينا الطريق الصحيح".
وتناول الكلمة عدد من رفاق وأصدقاء المرحوم أبرزوا وأشادوا فيها بالخط الكفاحي للحاج علي المانوزي ووفائهم لهذا الخط.
وقدم في ختام هذا الحفل، الذي حضرته فعاليات وشخصيات مختلفة، شريط مصور يبين أهم المحطات التي شغلت بال الفقيد وعلى رأسها قضية ابنه المختطف الحسين المانوزي الذي لا زال مصيره مجهولا.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

manouziper.jpg

الراحل الحاج المانوزي رفقة المرحومة زوجته - أرشيف


نيوبريس24
احتضن فضاء مانديلا مساء أمس السبت 02 اء مارس 2019 بالدار البيضاء حفل إحياء الذكرى الخامسة لرحيل المقاوم والمناضل الحاج علي المانوزي.
 وتميز هذا الحفل، الذي نظمنه عائلة وأصدقاء الراحل بالكلمات التي ألقيت بالمناسبة منها على الخصوص كلمة نجلته فاطمة المانوزي باسم العائلة ذكرت فيها بالمسار النضالي لوالدها منذ انضمامه قبل منتصف القرن الماضي إلى خلايا مقاومة الاستعمار وإلى حزب الاستقلال ثم إلى الاتحاد الوطني للقوات الشعبية في مرحلة ما بعد انتهاء نظام الحماية الفرنسية للمغرب، وما ذاقه الراحل خلال هذا المسار من معاناة في رطوبة السجون والمعتقلات السرية إلى حدود نهاية سنوات سبعينيات القرن الماضي.
وذكرت في هذا السياق بالمعاناة التي ظلت تلازمه طيلة حياته والمتعلقة بالاختفاء القسري لأحد أبنائه (الحسين المانوزي)، والذي لازال مصيره مجهولا إلى الآن.
  وأبرزت خصاله الاجتماعية والإنسانية التي لم تفارقه على مدى حياته.  
من جهته شدّد أحمد المرزوقي، الضابط السابق وأحد ضحايا سجن تازمامارت،  على أن المقاوم الراحل، الحاج علي المنوزي يعد بمثابة "معلمة أو جبل فوقه نور يهدينا إلى سواء السبيل ويهدينا الطريق الصحيح".
وتناول الكلمة عدد من رفاق وأصدقاء المرحوم أبرزوا وأشادوا فيها بالخط الكفاحي للحاج علي المانوزي ووفائهم لهذا الخط.
وقدم في ختام هذا الحفل، الذي حضرته فعاليات وشخصيات مختلفة، شريط مصور يبين أهم المحطات التي شغلت بال الفقيد وعلى رأسها قضية ابنه المختطف الحسين المانوزي الذي لا زال مصيره مجهولا.

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 52037 زائر

 2 زائر حاليا