نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Avril 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

رفضت الهيئة العليا للإتصال السمعي البصري (الهاكا) شكاية وزير الصحة أنس الدكالي ضد الإعلامي محمد عمورة والتي طالب من خلالها بوقف برنامجه الإذاعي “احضي راسك “.
وكان وزير الصحة كان قد تقدم بشكاية إلى الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري بسبب حلقة إذاعية حول القطاع الصحي في المملكة ، و طالب بتوقيف البرنامج الذي يبث على الإذاعة الوطنية.

من جهتها كانت الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء قد بعثت مراسلة إلى رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، تشتكي فيها من حلقة من البرنامج الإذاعي الذي يقدمه محمد عمورة.
وورد في الشكاية، أن حلقة السبت 24 غشت من البرنامج سالف الذكر تخللتها “مجموعة من الألفاظ والمصطلحات التي تعتبر أحكام قيمة وتهما مجانية حول مهنة الطب.
وذكر الأطباء، في الشكاية، أن هذه “التهم المجانية همت القطاعين العام والخاص” ، مؤكدةً أن حلقة البرنامج عرفت “تكرار مغالطات تدخل في خانة القانون الجنائي من قبيل النصب والاحتيال واستعمال السلطة المعرفية من أجل ترهيب وتخويف المرضى، وحثهم على التشكيك في كل الممارسة الطبية”، إضافة إلى “فساد المهنة”.
وطلبت الهيئة من الهاكا “اتخاذ القرار المناسب حماية للرسالة الإعلامية”، معتبرةً أن شكايتها ذات طلب استعجالي “نظراً لنية مقدم البرنامج تقديم حلقة أخرى حول القطاع، تهم طب التجميل بشكل خاص.

 

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

رفضت الهيئة العليا للإتصال السمعي البصري (الهاكا) شكاية وزير الصحة أنس الدكالي ضد الإعلامي محمد عمورة والتي طالب من خلالها بوقف برنامجه الإذاعي “احضي راسك “.
وكان وزير الصحة كان قد تقدم بشكاية إلى الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري بسبب حلقة إذاعية حول القطاع الصحي في المملكة ، و طالب بتوقيف البرنامج الذي يبث على الإذاعة الوطنية.

من جهتها كانت الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء قد بعثت مراسلة إلى رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، تشتكي فيها من حلقة من البرنامج الإذاعي الذي يقدمه محمد عمورة.
وورد في الشكاية، أن حلقة السبت 24 غشت من البرنامج سالف الذكر تخللتها “مجموعة من الألفاظ والمصطلحات التي تعتبر أحكام قيمة وتهما مجانية حول مهنة الطب.
وذكر الأطباء، في الشكاية، أن هذه “التهم المجانية همت القطاعين العام والخاص” ، مؤكدةً أن حلقة البرنامج عرفت “تكرار مغالطات تدخل في خانة القانون الجنائي من قبيل النصب والاحتيال واستعمال السلطة المعرفية من أجل ترهيب وتخويف المرضى، وحثهم على التشكيك في كل الممارسة الطبية”، إضافة إلى “فساد المهنة”.
وطلبت الهيئة من الهاكا “اتخاذ القرار المناسب حماية للرسالة الإعلامية”، معتبرةً أن شكايتها ذات طلب استعجالي “نظراً لنية مقدم البرنامج تقديم حلقة أخرى حول القطاع، تهم طب التجميل بشكل خاص.

 

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 67988 زائر

 7 زائر حاليا