نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Avril 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

Abdallah-Hamdok-lancien-economiste-lONU-nomme-futur-gouvernement_0_729_486.jpg

من أبرز المهام الملقاة على عاتق الحكومة السودانية الجديدة هو محاربةالفساد المستشري واجثتاث أوصال التيار الإسلامي المتوغل في الدولة العميقة.

العودة الإفريقية

فقد رفع الاتحاد الأفريقي تعليق عضوية السودان بعد ثلاثة أشهر من تجميدها إثر عملية قمع دامية للمحتجين المطالبين بالديمقراطية في الخرطوم. وأعلن مجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد الجمعة أن القرار برفع التعليق جاء عقب

إعلان الخرطوم تشكيل أول حكومة منذ إطاحة الرئيس السابق عمر البشير.

السلم والعدالة

وكشف رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الخميس الماضي عن لائحة بأسماء أول حكومة بعد أشهر من الاحتجاجات أطاحت بالرئيس السوداني السابق عمر البشير. وتضم هذه الحكومة 18 وزيرا من بيهم أربعة نساء أبرزهن وزيرة الخارجية أسماء محمد عبد الله. وستعمل الحكومة بموجب اتفاق لتقاسم السلطة مدته ثلاث سنوات، ما يشكل مرحلة رئيسية في العملية الانتقالية التي يفترض أن تؤدي إلى حكم مدني. وقال حمدوك في مؤتمر صحافي "أن "أهم أولويات الفترة الانتقالية إيقاف الحرب وبناء السلام" و "الالتزام بالعدالة والعدالة الانتقالية".

النهوض بالاقتصاد

ويعد النهوض بالاقتصاد العقبة الأكبر وأحد أبرز تحديات الحكومة الجديدة بعد عقدين من العقوبات الأمريكية. ورفعت واشنطن الحظر على السودان في العام 2017 مع إبقاء البلاد في لائحتها السوداء "للدول الداعمة للإرهاب"، الأمر الذي أضر حسب المسؤولين السودانيين بالنمو الاقتصادي وعطل جذب مستثمرين أجانب. ويعد السودان بين أفقر دول العالم. وصنفته الأمم المتحدة العام الماضي في المرتبة الـ167 من 189 على مؤشرها للتنمية البشرية. ويتوقع أن تكافح حكومة حمدوك الفساد المستشري، إضافة إلى تفكيك التيار الإسلامي المتوغل في الدولة العميقة خلال حكم البشير.

نيوبريس24/ فرانس24

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

Abdallah-Hamdok-lancien-economiste-lONU-nomme-futur-gouvernement_0_729_486.jpg

من أبرز المهام الملقاة على عاتق الحكومة السودانية الجديدة هو محاربةالفساد المستشري واجثتاث أوصال التيار الإسلامي المتوغل في الدولة العميقة.

العودة الإفريقية

فقد رفع الاتحاد الأفريقي تعليق عضوية السودان بعد ثلاثة أشهر من تجميدها إثر عملية قمع دامية للمحتجين المطالبين بالديمقراطية في الخرطوم. وأعلن مجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد الجمعة أن القرار برفع التعليق جاء عقب

إعلان الخرطوم تشكيل أول حكومة منذ إطاحة الرئيس السابق عمر البشير.

السلم والعدالة

وكشف رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الخميس الماضي عن لائحة بأسماء أول حكومة بعد أشهر من الاحتجاجات أطاحت بالرئيس السوداني السابق عمر البشير. وتضم هذه الحكومة 18 وزيرا من بيهم أربعة نساء أبرزهن وزيرة الخارجية أسماء محمد عبد الله. وستعمل الحكومة بموجب اتفاق لتقاسم السلطة مدته ثلاث سنوات، ما يشكل مرحلة رئيسية في العملية الانتقالية التي يفترض أن تؤدي إلى حكم مدني. وقال حمدوك في مؤتمر صحافي "أن "أهم أولويات الفترة الانتقالية إيقاف الحرب وبناء السلام" و "الالتزام بالعدالة والعدالة الانتقالية".

النهوض بالاقتصاد

ويعد النهوض بالاقتصاد العقبة الأكبر وأحد أبرز تحديات الحكومة الجديدة بعد عقدين من العقوبات الأمريكية. ورفعت واشنطن الحظر على السودان في العام 2017 مع إبقاء البلاد في لائحتها السوداء "للدول الداعمة للإرهاب"، الأمر الذي أضر حسب المسؤولين السودانيين بالنمو الاقتصادي وعطل جذب مستثمرين أجانب. ويعد السودان بين أفقر دول العالم. وصنفته الأمم المتحدة العام الماضي في المرتبة الـ167 من 189 على مؤشرها للتنمية البشرية. ويتوقع أن تكافح حكومة حمدوك الفساد المستشري، إضافة إلى تفكيك التيار الإسلامي المتوغل في الدولة العميقة خلال حكم البشير.

نيوبريس24/ فرانس24

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 66242 زائر

 14 زائر حاليا