نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Juillet 2020
 Juin 2020
 Mai 2020
 Avril 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

20190914_215754.jpg

هشام أيت منا: رئيس شباب المحمدية

نيوبريس24: م. قنبوعي
يحتضن ملعب البشير مساء اليوم الأحد 15 شتنبر 2019،برسم الدورة الأولى من البطولة الوطنية، أول مواجهة بين العائدين الكبيرين إلى أندية الدرجة الثانية؛ شباب المحمدية والكوكب المراكشي.
ويراهن المكتب المسير للشباب، الذي حقق، في نهاية الموسم الفارط صعود الفريق إلى القسم الثاني قادما إليه، بعد سنوات طويلة من أندية الهواة، على العودة إلى مكانه الطبيعي ضمن أندية الكبار، الذي ترك فيه بصمات لن تبلى.
ويعزز المكتب المسير رهانه هذا بالانتدابات التي قام بها مؤخرا على مستوى التركية البشرية للفريق شملت مجمل الخطوط.
20190914_215709.jpg
نعيم مبارك راضي: رئيس الكزكب المراكشي

وتتجلى أهمية هذه المواجهة الساخنة في آلتقاء رهان شباب المحمدية مع طموح الكوكب المتمثل في تخطي حاجز البقاء في القسم الثاني بالعودة إلى قسم الصفوة، على حد تعبير رئيس الفريق المراكشي نعيم راضي، الذي يعد أصغر رؤساء أندية كرة القدم في المغرب.
وعلى غرار شباب المحمدية فقد قام الكوكب المراكشي بدوره بانتدابات استقطبت لاعبين من مدرسة الفريق ومن أندية أخرى.
وتجدر الإشارة إلى أن إقصاء الفريقين معا من الدور الأول لتصفيات كأس العرش من شأنه أن يحفزهما على المضي قدما  نحو قسم الكبار. mad
.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

20190914_215754.jpg

هشام أيت منا: رئيس شباب المحمدية

نيوبريس24: م. قنبوعي
يحتضن ملعب البشير مساء اليوم الأحد 15 شتنبر 2019،برسم الدورة الأولى من البطولة الوطنية، أول مواجهة بين العائدين الكبيرين إلى أندية الدرجة الثانية؛ شباب المحمدية والكوكب المراكشي.
ويراهن المكتب المسير للشباب، الذي حقق، في نهاية الموسم الفارط صعود الفريق إلى القسم الثاني قادما إليه، بعد سنوات طويلة من أندية الهواة، على العودة إلى مكانه الطبيعي ضمن أندية الكبار، الذي ترك فيه بصمات لن تبلى.
ويعزز المكتب المسير رهانه هذا بالانتدابات التي قام بها مؤخرا على مستوى التركية البشرية للفريق شملت مجمل الخطوط.
20190914_215709.jpg
نعيم مبارك راضي: رئيس الكزكب المراكشي

وتتجلى أهمية هذه المواجهة الساخنة في آلتقاء رهان شباب المحمدية مع طموح الكوكب المتمثل في تخطي حاجز البقاء في القسم الثاني بالعودة إلى قسم الصفوة، على حد تعبير رئيس الفريق المراكشي نعيم راضي، الذي يعد أصغر رؤساء أندية كرة القدم في المغرب.
وعلى غرار شباب المحمدية فقد قام الكوكب المراكشي بدوره بانتدابات استقطبت لاعبين من مدرسة الفريق ومن أندية أخرى.
وتجدر الإشارة إلى أن إقصاء الفريقين معا من الدور الأول لتصفيات كأس العرش من شأنه أن يحفزهما على المضي قدما  نحو قسم الكبار. mad
.

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 93768 زائر

 5 زائر حاليا