نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

أطلقت مئات المغربيات بيانا تحت شعار "جسدي حريتي" يعلن فيه تمردهن على "القوانين البالية" المنظمة للإجهاض، وإقامتهن علاقات جنسية خارج إطار الزواج وخضوعهن للإجهاض، على غرار ببيان "الـ 343 امرأة" الذي هز فرنسا في بداية سبعينات القرن الماضي.

جاء ذلك في البيان الذي أعلنت فيه مئات النساء المغربيات ونشر الاثنين (23 شتنبر 2019) في وسائل إعلام   محلية، "الخروج عن القانون"، وقلن إنهن خرقن قوانين "بالية" في البلاد تتعلق بالتقاليد والإجهاض.

كما نُشر البيان النادر من نوعه، في صحيفة "لوموند" الفرنسية التي خصصت له صفحتها الأولى في عددها الصادر ظهر الاثنين. وقالت الموقعات على البيان "نحن خارجات عن القانون. نحن ننتهك قوانين ظالمة وبالية عفا عنها الزمن. لقد أقمنا علاقات جنسية خارج اطار الزواج. لقد مورس علينا أو مارسنا أو كنا شاهدات على إجهاض".

وجاء في البيان الذي نشر في شكل عريضة مفتوحة للرجال "إن ثقافة الكذب والنفاق الاجتماعي تؤدي إلى العنف والتعسف وعدم التسامح. هذه القوانين المدمرة للحرية والتي لا يمكن تطبيقها، باتت أدوات انتقام سياسي أو شخصي".

وحمل النص، الذي شاركت في صياغته الكاتبة المغربية الفرنسية ليلى سليماني، رمزياً 490 توقيعاً في إشارة إلى الفصل 490 من القانون الجزائي المغربي الذي يعاقب بالسجن كل علاقة جنسية خارج إطار الزواج. وكانت الحكومة قد صادقت قبل نحو ثلاث سنوات على مشروع قانون بشأن الإجهاض إلا أن البرلمان لم يصادق عليه ليدخل حيز التنفيذ في ظل جدل ساخن على المشروع.

وهناك قرار رسمي بتشكيل لجنة من وزير العدل والحريات ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان بإطلاق مشاورات، بهدف مراجعة القوانين المنظمة للإجهاض في البلاد. وخلصت اللجنة إلى السماح بالإجهاض في حالات بعينها دون غيرها: كالخطر على الحياة وضحايا الاغتصاب وزنا المحارم والتشوهات الخلقية الخطية.

كما يتزامن نشر البيان مع الجلسة الثالثة في محاكمة هاجر الريسوني الصحافية التي اعتقلت أواخر غشت الماضي بتهمة "الإجهاض غير القانوني" و"الفجور".
نيوبريس24/ مايكروسوفت نيوز/ أ ف ب

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

أطلقت مئات المغربيات بيانا تحت شعار "جسدي حريتي" يعلن فيه تمردهن على "القوانين البالية" المنظمة للإجهاض، وإقامتهن علاقات جنسية خارج إطار الزواج وخضوعهن للإجهاض، على غرار ببيان "الـ 343 امرأة" الذي هز فرنسا في بداية سبعينات القرن الماضي.

جاء ذلك في البيان الذي أعلنت فيه مئات النساء المغربيات ونشر الاثنين (23 شتنبر 2019) في وسائل إعلام   محلية، "الخروج عن القانون"، وقلن إنهن خرقن قوانين "بالية" في البلاد تتعلق بالتقاليد والإجهاض.

كما نُشر البيان النادر من نوعه، في صحيفة "لوموند" الفرنسية التي خصصت له صفحتها الأولى في عددها الصادر ظهر الاثنين. وقالت الموقعات على البيان "نحن خارجات عن القانون. نحن ننتهك قوانين ظالمة وبالية عفا عنها الزمن. لقد أقمنا علاقات جنسية خارج اطار الزواج. لقد مورس علينا أو مارسنا أو كنا شاهدات على إجهاض".

وجاء في البيان الذي نشر في شكل عريضة مفتوحة للرجال "إن ثقافة الكذب والنفاق الاجتماعي تؤدي إلى العنف والتعسف وعدم التسامح. هذه القوانين المدمرة للحرية والتي لا يمكن تطبيقها، باتت أدوات انتقام سياسي أو شخصي".

وحمل النص، الذي شاركت في صياغته الكاتبة المغربية الفرنسية ليلى سليماني، رمزياً 490 توقيعاً في إشارة إلى الفصل 490 من القانون الجزائي المغربي الذي يعاقب بالسجن كل علاقة جنسية خارج إطار الزواج. وكانت الحكومة قد صادقت قبل نحو ثلاث سنوات على مشروع قانون بشأن الإجهاض إلا أن البرلمان لم يصادق عليه ليدخل حيز التنفيذ في ظل جدل ساخن على المشروع.

وهناك قرار رسمي بتشكيل لجنة من وزير العدل والحريات ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان بإطلاق مشاورات، بهدف مراجعة القوانين المنظمة للإجهاض في البلاد. وخلصت اللجنة إلى السماح بالإجهاض في حالات بعينها دون غيرها: كالخطر على الحياة وضحايا الاغتصاب وزنا المحارم والتشوهات الخلقية الخطية.

كما يتزامن نشر البيان مع الجلسة الثالثة في محاكمة هاجر الريسوني الصحافية التي اعتقلت أواخر غشت الماضي بتهمة "الإجهاض غير القانوني" و"الفجور".
نيوبريس24/ مايكروسوفت نيوز/ أ ف ب

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 51751 زائر

 5 زائر حاليا