نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

اليافعة السويدية غريتا تونبرغ على منصة الأمم المتحدة

وجهت اليافعة السويدية الناشطة في مجال البيئة غريتا تونبرغ صرخة لقادة العالم الذين اجتمعوا أمس الاثنين 23 شتنبر 2019، في الأمم المتحدة في قمة حول المناخ لإعادة إحياء اتفاق باريس، سائلة إياهم "كيف تتجرؤون!" وطالبتهم بالتخلي عن مصادر الطاقة الأحفورية لتحقيق خفض سريع في انبعاثات غازات الدفيئة.
وبنبرة غاضبة قالت غريتا تونبورغ في خطاب ألقت فيه باللوم على قادة العالم لعدم تحركهم "لا يفترض بي أن أكون هنا. يجب أن أكون في المدرسة في الجانب الآخر من المحيط". وتابعت "كيف تتجرؤون؟ لقد سرقتم أحلامي وطفولتي بكلماتكم الفارغة".
وتابعت "تنهار أنظمة بيئية بأكملها وأصبحنا على مشارف انقراض جماعي وكل ما يهمكم هو المال وتحقيق نمو اقتصادي مستدام؟ كيف تتجرؤون؟".
وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بنفس المناسبة: "لا يمكن لأي مسؤول أن يتجاهل هذا المطلب العادل بين الأجيال". وتابع "نحتاج إلى الشباب لمساعدتنا على تغيير الأمور (...) وزيادة الضغوط على أولئك الذين يرفضون التحرك".
وبعد أن تجاوز فترة الثلاث دقائق المخصصة لكل مسؤول، أشاد ماكرون بروسيا التي صادقت الاثنين على اتفاق باريس، مؤكدا أن آخر المحطات التي تشغل بالفحم في فرنسا ستغلق في 2022.
أما بشأن أوروبا فدعا إلى أن تكون كل الواردات "خالية من الكربون ومن قطع الأشجار".
وفي الطائرة التي أقلته إلى نيويورك قال ماكرون إن المظاهرات الشبابية الكبرى التي نظمت الجمعة "ظريفة" لكنه اعتبر أنه من المستحسن الضغط على "الجهات التي نعجز عن تحريكها" مستهدفا على سبيل المثال بولندا.
وأعلنت الأمم المتحدة قبيل افتتاح القمة أن 66 دولة وعدت بالالتزام بهدف تحييد أثر الكربون بحلول العام 2050. وتنضم هذه الدول إلى عشر مناطق و102 مدينة و93 شركة للوصول إلى تحييد أثر انبعاثات الغازات ذات مفعول الدفيئة بحلول منتصف القرن، وهو هدف حدده العلماء لاحتواء ظاهرة الاحتباس الحراري ضمن البنود الواردة في اتفاق باريس الموقع عام 2015.
وتأتي القمة قبل بدء أعمال الجمعية العامة السنوية للأمم المتحدة حيث يتوقع أن يلقي 60 رئيس دولة أو حكومة كلمة لإعلان تعهدات أكبر.
وفاجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين الحضور عندما شارك لبضع دقائق في قمة المناخ في نيويورك، وانصرف دون أن يلق أي كلمة، مع أنه لم يكن قد أعلن عن هذه المشاركة مسبقا.
نيوبريس24/ بتصرف عن فرانس24- أ ف ب
 

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

اليافعة السويدية غريتا تونبرغ على منصة الأمم المتحدة

وجهت اليافعة السويدية الناشطة في مجال البيئة غريتا تونبرغ صرخة لقادة العالم الذين اجتمعوا أمس الاثنين 23 شتنبر 2019، في الأمم المتحدة في قمة حول المناخ لإعادة إحياء اتفاق باريس، سائلة إياهم "كيف تتجرؤون!" وطالبتهم بالتخلي عن مصادر الطاقة الأحفورية لتحقيق خفض سريع في انبعاثات غازات الدفيئة.
وبنبرة غاضبة قالت غريتا تونبورغ في خطاب ألقت فيه باللوم على قادة العالم لعدم تحركهم "لا يفترض بي أن أكون هنا. يجب أن أكون في المدرسة في الجانب الآخر من المحيط". وتابعت "كيف تتجرؤون؟ لقد سرقتم أحلامي وطفولتي بكلماتكم الفارغة".
وتابعت "تنهار أنظمة بيئية بأكملها وأصبحنا على مشارف انقراض جماعي وكل ما يهمكم هو المال وتحقيق نمو اقتصادي مستدام؟ كيف تتجرؤون؟".
وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بنفس المناسبة: "لا يمكن لأي مسؤول أن يتجاهل هذا المطلب العادل بين الأجيال". وتابع "نحتاج إلى الشباب لمساعدتنا على تغيير الأمور (...) وزيادة الضغوط على أولئك الذين يرفضون التحرك".
وبعد أن تجاوز فترة الثلاث دقائق المخصصة لكل مسؤول، أشاد ماكرون بروسيا التي صادقت الاثنين على اتفاق باريس، مؤكدا أن آخر المحطات التي تشغل بالفحم في فرنسا ستغلق في 2022.
أما بشأن أوروبا فدعا إلى أن تكون كل الواردات "خالية من الكربون ومن قطع الأشجار".
وفي الطائرة التي أقلته إلى نيويورك قال ماكرون إن المظاهرات الشبابية الكبرى التي نظمت الجمعة "ظريفة" لكنه اعتبر أنه من المستحسن الضغط على "الجهات التي نعجز عن تحريكها" مستهدفا على سبيل المثال بولندا.
وأعلنت الأمم المتحدة قبيل افتتاح القمة أن 66 دولة وعدت بالالتزام بهدف تحييد أثر الكربون بحلول العام 2050. وتنضم هذه الدول إلى عشر مناطق و102 مدينة و93 شركة للوصول إلى تحييد أثر انبعاثات الغازات ذات مفعول الدفيئة بحلول منتصف القرن، وهو هدف حدده العلماء لاحتواء ظاهرة الاحتباس الحراري ضمن البنود الواردة في اتفاق باريس الموقع عام 2015.
وتأتي القمة قبل بدء أعمال الجمعية العامة السنوية للأمم المتحدة حيث يتوقع أن يلقي 60 رئيس دولة أو حكومة كلمة لإعلان تعهدات أكبر.
وفاجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين الحضور عندما شارك لبضع دقائق في قمة المناخ في نيويورك، وانصرف دون أن يلق أي كلمة، مع أنه لم يكن قد أعلن عن هذه المشاركة مسبقا.
نيوبريس24/ بتصرف عن فرانس24- أ ف ب
 

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 60822 زائر

 14 زائر حاليا