نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

رشدي الطالب وزكريا جواد أثناء الندوة الصحفية


نيوبريس24

أعلن مساء اليوم الخميس 17 أكتوبر 2019 عن افتتاح مؤسستين صحيتين بالعاصمة الاقتصادية للمغرب.


وأوضح رشدي الطالب المدير الرئيس المدير العام لأكديتال هولدينغ أن هذه المبادرة تندرج في إطار التوجهات الملكية الرامية إلى إيلاء العناية الكاملة للنظام للنظام الصحي والعمل على تجويده وتطوير خدماته، بالقطاعين العام والخاص، وإلى العمل على تحفيز القطاع الخاص باعتباره محركا للنمو ومنتجا للثروات.


وأشار في الندوة الصحفية التي عقدها بالمناسبة إلى أن الدولة مطالبة اليوم بالانفتاح على العرض الصحي للقطاع الخاص من أجل النظر في عدد من القضايا التي تهم المواطنين بالأساس خاصة في ما يتعلق بمراجعة ثقل الضريبة المضافة على مقتنيات القطاع من التجهيزات والآليات المخصصة للفحص والاستشفاء والتي تنعكس على فوترة الخدمات الصحية لفائدة المواطنين من ذوي الدخل المحدود.


واستبعد في هذا السياق الهاجس الربحي المحض لهذا الجيل الجديد من المصحات، والتي سيتم تشييد مثيلات لهما في كل من الجديدة وطنجة.


وقدم زكريا جواد المدير الطبي للمستشفى التابع لأكديتال هولدينغ بعين السبع في زيارة ميدانية مختلف المرافق والتجهيزات والأقسام وسير العمل بهذه المؤسسة الصحية مشيرا إلى أنها تعد من أفضل التجهيزات الطبية على الصعيد الإفريقي.


وأشار إلى أن إقامة هذه المؤسسة في عين السبع نظرا لكونها منطقة ومحيطها آهلين بالسكان وتعرف ارتفاعا في الكثافة السكانية، مع ما يعني ذلك من احتياجات صحية متعددة ومختلفة.


وقد جرى تشييد مستشفى عين السبع على مساحة تقدر بـ 14 ألف متر مربع، بطاقة سريرية تصل إلى 220 سريرا وتضم مختلف التخصصات والجراحات.


فيما شيد المستشفى الثاني بشارع غاندي، متخصص بأمراض القلب والشرايين بطاقة سريرية تقدر بـ 50 سريرا و3 مركبات جراحية و 7 مركبات للإنعاش و3 قاعات للمستعجلات، للتعامل مع الوضعيات الصحية المعقدة.


وشكلت الندوة فرصة لتقديم معطيات وأرقام عن العرض الصحي بالدار البيضاء، وعن وضعية أمراض القلب والشرايين، وتسليط الضوء على هذه الخطوة التي تروم من جهة المساهمة في تلبية الاحتياجات الصحية للمواطنين، ومن جهة أخرى المساهمة في التقليص من نسبة البطالة وإنعاش سوق الشغل، والارتقاء بالاقتصاد الوطني بالنظر إلى أن الأمر يتعلق باستثمار مغربي صرف.


وقدم المسؤولان الإداريين عن هاتين المؤسسة بعض الإحصائيات منها أن نسبة  14 في المائة من الوفيات تكون بسبب أمراض القلب والشرايين والتي تتوزع ما بين أمراض الصمامات وأمراض الأوعية الدموية، ومرض ارتفاع ضغط الدم الذي يصيب 30 في المئة من الساكنة، وكذا أمراض اضطراب نبضات القلب وأمراض القلب الخلقية، في الوقت الذي يتم سنويا تسجيل أكثر من 17 مليون وفاة عبر العالم بسبب الإصابة بأمراض القلب، ويتوقع أن يصل العدد إلى 23 مليون حالة سنويا في أفق سنة 2030.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

رشدي الطالب وزكريا جواد أثناء الندوة الصحفية


نيوبريس24

أعلن مساء اليوم الخميس 17 أكتوبر 2019 عن افتتاح مؤسستين صحيتين بالعاصمة الاقتصادية للمغرب.


وأوضح رشدي الطالب المدير الرئيس المدير العام لأكديتال هولدينغ أن هذه المبادرة تندرج في إطار التوجهات الملكية الرامية إلى إيلاء العناية الكاملة للنظام للنظام الصحي والعمل على تجويده وتطوير خدماته، بالقطاعين العام والخاص، وإلى العمل على تحفيز القطاع الخاص باعتباره محركا للنمو ومنتجا للثروات.


وأشار في الندوة الصحفية التي عقدها بالمناسبة إلى أن الدولة مطالبة اليوم بالانفتاح على العرض الصحي للقطاع الخاص من أجل النظر في عدد من القضايا التي تهم المواطنين بالأساس خاصة في ما يتعلق بمراجعة ثقل الضريبة المضافة على مقتنيات القطاع من التجهيزات والآليات المخصصة للفحص والاستشفاء والتي تنعكس على فوترة الخدمات الصحية لفائدة المواطنين من ذوي الدخل المحدود.


واستبعد في هذا السياق الهاجس الربحي المحض لهذا الجيل الجديد من المصحات، والتي سيتم تشييد مثيلات لهما في كل من الجديدة وطنجة.


وقدم زكريا جواد المدير الطبي للمستشفى التابع لأكديتال هولدينغ بعين السبع في زيارة ميدانية مختلف المرافق والتجهيزات والأقسام وسير العمل بهذه المؤسسة الصحية مشيرا إلى أنها تعد من أفضل التجهيزات الطبية على الصعيد الإفريقي.


وأشار إلى أن إقامة هذه المؤسسة في عين السبع نظرا لكونها منطقة ومحيطها آهلين بالسكان وتعرف ارتفاعا في الكثافة السكانية، مع ما يعني ذلك من احتياجات صحية متعددة ومختلفة.


وقد جرى تشييد مستشفى عين السبع على مساحة تقدر بـ 14 ألف متر مربع، بطاقة سريرية تصل إلى 220 سريرا وتضم مختلف التخصصات والجراحات.


فيما شيد المستشفى الثاني بشارع غاندي، متخصص بأمراض القلب والشرايين بطاقة سريرية تقدر بـ 50 سريرا و3 مركبات جراحية و 7 مركبات للإنعاش و3 قاعات للمستعجلات، للتعامل مع الوضعيات الصحية المعقدة.


وشكلت الندوة فرصة لتقديم معطيات وأرقام عن العرض الصحي بالدار البيضاء، وعن وضعية أمراض القلب والشرايين، وتسليط الضوء على هذه الخطوة التي تروم من جهة المساهمة في تلبية الاحتياجات الصحية للمواطنين، ومن جهة أخرى المساهمة في التقليص من نسبة البطالة وإنعاش سوق الشغل، والارتقاء بالاقتصاد الوطني بالنظر إلى أن الأمر يتعلق باستثمار مغربي صرف.


وقدم المسؤولان الإداريين عن هاتين المؤسسة بعض الإحصائيات منها أن نسبة  14 في المائة من الوفيات تكون بسبب أمراض القلب والشرايين والتي تتوزع ما بين أمراض الصمامات وأمراض الأوعية الدموية، ومرض ارتفاع ضغط الدم الذي يصيب 30 في المئة من الساكنة، وكذا أمراض اضطراب نبضات القلب وأمراض القلب الخلقية، في الوقت الذي يتم سنويا تسجيل أكثر من 17 مليون وفاة عبر العالم بسبب الإصابة بأمراض القلب، ويتوقع أن يصل العدد إلى 23 مليون حالة سنويا في أفق سنة 2030.

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 52146 زائر

 5 زائر حاليا