نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Juillet 2020
 Juin 2020
 Mai 2020
 Avril 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

نيوبريس24/ الكاتب: سعيد رحيم

قال رشيد الطالب فاعل في المجال الطبي الرئيس المدير العام لأكديتال هولدينغ أن قطاع الصحة في حاجة ماسة لتدخل الدولة من التخفيض من أعباء الثقل الضريبي على قطاع الصحة.


 وأوضح في الندوة الصحفية التي عقدها مساء أمس الخميس بالدار البيضاء، ردا على أسئلة الصحفيين، بخصوص الأسعار المرتفعة لفاتورة الخدمات الصحية بالقطاع الخاص، أن سبب هذا الارتفاع يعود بالدرجة الأولى إلى ارتفاع الضرائب على مؤسسات هذا القطاع.


 وخص بالذكر، في هذا السياق، التجهيزات الطبية المستوردة ذات التقنية والجودة العالية في مجال التشخيص والعلاجات والمراقبة، والتي تصل أسعارها مئات الملايين من الدراهم بالإضافة إلى اعتبار الدولة، المؤسسات الصحية الخاصة، مقاولات ربحية مثل باقي المقاولات التجارية، وليس ذات خدمات إنسانية واجتماعية.


  وأشار إلى أن الدولة وقطاع الصحة الخصوصي مطالبين اليوم للجلوس إلى مائدة المفاوضات من أجل معالجة الاختلالات الكبرى وإيجاد الحلول الملائمة لضمان حق الولوج لمؤسسات الصحة لكافة المواطنات والمواطنين.


وتم بهذه المناسبة التعريف بمؤسستين صحيتين جديدتين جرى افتتاحهما مؤخرا بالدار البيضاء، الأولى بمنطقة عين السبع، متعددة التخصصات والثانية بحي الوزيس مختصة في أمراض القلب. كما أبرز العمل على تشييد مثيلات لهما في كل من الجديدة وطنجة.


ويعاني قطاع الصحة في المغرب من اختلالات متراكمة خاصة في المؤسسات الاستشفائية العمومية، إذ كشفت الإحصائيات التي تم تقيدمها بالمناسبة عن الخصاص في هذا المجال بحيث لا يتوفر المغاربة سوى على 0,9 سرير لكل 1000 فرد مقابل 6 أسرّة لألف في تونس و7 أسرّة لكل ألف مواطن في فرنسا.


وتمحورت مجمل تدخلات وأسئلة الحضور حول الصعوبات التي أصبح يجدها المواطنون والمواطنات المغاربة إلى الخدمات الصحية بسبب التكاليف المرتفعة ومحدودية الدخل واقتصار التأمين الصحة على فئات ضيقة من الساكنة الناشطة التي تتوفر على التغطية الصحية.
 

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

نيوبريس24/ الكاتب: سعيد رحيم

قال رشيد الطالب فاعل في المجال الطبي الرئيس المدير العام لأكديتال هولدينغ أن قطاع الصحة في حاجة ماسة لتدخل الدولة من التخفيض من أعباء الثقل الضريبي على قطاع الصحة.


 وأوضح في الندوة الصحفية التي عقدها مساء أمس الخميس بالدار البيضاء، ردا على أسئلة الصحفيين، بخصوص الأسعار المرتفعة لفاتورة الخدمات الصحية بالقطاع الخاص، أن سبب هذا الارتفاع يعود بالدرجة الأولى إلى ارتفاع الضرائب على مؤسسات هذا القطاع.


 وخص بالذكر، في هذا السياق، التجهيزات الطبية المستوردة ذات التقنية والجودة العالية في مجال التشخيص والعلاجات والمراقبة، والتي تصل أسعارها مئات الملايين من الدراهم بالإضافة إلى اعتبار الدولة، المؤسسات الصحية الخاصة، مقاولات ربحية مثل باقي المقاولات التجارية، وليس ذات خدمات إنسانية واجتماعية.


  وأشار إلى أن الدولة وقطاع الصحة الخصوصي مطالبين اليوم للجلوس إلى مائدة المفاوضات من أجل معالجة الاختلالات الكبرى وإيجاد الحلول الملائمة لضمان حق الولوج لمؤسسات الصحة لكافة المواطنات والمواطنين.


وتم بهذه المناسبة التعريف بمؤسستين صحيتين جديدتين جرى افتتاحهما مؤخرا بالدار البيضاء، الأولى بمنطقة عين السبع، متعددة التخصصات والثانية بحي الوزيس مختصة في أمراض القلب. كما أبرز العمل على تشييد مثيلات لهما في كل من الجديدة وطنجة.


ويعاني قطاع الصحة في المغرب من اختلالات متراكمة خاصة في المؤسسات الاستشفائية العمومية، إذ كشفت الإحصائيات التي تم تقيدمها بالمناسبة عن الخصاص في هذا المجال بحيث لا يتوفر المغاربة سوى على 0,9 سرير لكل 1000 فرد مقابل 6 أسرّة لألف في تونس و7 أسرّة لكل ألف مواطن في فرنسا.


وتمحورت مجمل تدخلات وأسئلة الحضور حول الصعوبات التي أصبح يجدها المواطنون والمواطنات المغاربة إلى الخدمات الصحية بسبب التكاليف المرتفعة ومحدودية الدخل واقتصار التأمين الصحة على فئات ضيقة من الساكنة الناشطة التي تتوفر على التغطية الصحية.
 

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 94839 زائر

 3 زائر حاليا