نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار


من طنجة: مصطفى السباعي

قدم المكتب المسير لاتحاد طنجة لكرة القدم برئاسة عبد الحميد أبرشان استقالة جماعية من تدبير وتسيير أمور الفريق بعد اجتماع عقده المكتب في مطلع هذا الأسبوع بحضور جميع أعضائه.


ونشرت  الصفحة الرسمية للفريق  بلاغا أكدت من خلاله  هذه الاستقالة.


وعزا  أعضاء المكتب الاستقالة الجماعية الى السب والقذف الذي يمارس بحقهم وبحق عائلا تهم من بعض الجماهير والضغوط الكبيرة التي تمارس على المكتب المسير منذ استلامه قيادة الفريق في وقت كان يتخبط فيه في العشوائية الحقيقية رغم تحقيقه لنتائج  مبهرة لم تتحقق منذ تأسيسه كان الفوز بلقب البطولة الاحترافية  والمشاركة في المسابقات الخارجية حيث لم يسلم المكتب المديري والرئيس شخصيا من ترويج الشائعات والقيام بحملات ممنهجة من اجل رحيله عن الفريق...

وفي ظل هذا الوضع سيعقد الفريق جمعا عاما استثنائيا يوم 15 نونبر على الساعة السادسة مساء بقاعة الاجتماعات بمركب ابن بطوطة، حسب البلاغ.


و تاتي هذه الاستقالة في ظرف صعب يعيش فيه الفريق أزمة حقيقية امتدت لمدة وانفجرت الآن . فمنذ فترة قدم نائب الر ئيس السيد حنيفة استقالته احتجاجا على ما اسماه بقرارات استثنائية تتخذ دون علم اعضاء المكتب.


ومنذ مدة أشارت الأصابع الى السيد بلخيدر الذي كان يشغل منصب الكاتب العام  قبل إيقافه من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لمدة سنتين بسبب تصريح لإحدى القنوات الإذاعية الخاصة.


بلخيدر لم يسلم من الانتقادات حتى في الوقت الذي أصبح يشغل فيه منصب المشرف العام.
وغالبا ما تساءل الأنصار والرأي العام الرياضي في طنجة عمن يقوم ويشرف على الانتدابات دون أن يتلقى الإجابة رغم ان الانتدابات كانت عشوائية وتسبب في خسائر مادية جمة للنادي دون ان يحقق انجازات ونتائج ايجابية.


وجاءت قضية اللاعب حمامي لتفجر المسكوت عنه حيث اتهم موكله الفريق بتزوير عقود اللاعبين ..الشيء الذي نفاه المكتب وهدد باللجوء الى القضاء بحق بعض وكلاء اللاعبين الذين يروجون مثل هذه الأخبار.


علاوة على ذلك تميزت  فترة المكتب الحالي بغياب الاستقرار على مستوى الإدارة التقنية وضرب اتحاد طنجة الرقم القياسي في استبدال وتغيير المدربين.


فعلى  سبيل المثال لا الحصر تعاقد الفريق في الموسم الماضي مع المدرب  التونسي العجلاني الذي قاد الفريق الى أسوء النتائج  ..وتم استبداله بالمدرب عبد الرحيم طاليب الذي كان بدير أمور النادي من المدرجات وجيء بالعديد من اللاعبين وتمكن الفريق
من ضمان البقاء وبدا الطاقم الفني يهيء للموسم المقبل...فاذا بالفريق يقيل المدرب طالب دون ان يفصح عن الا سباب والدوافع وعوضه بالمدرب الجزائري نبيل نغيز الذي كان يشرف على تدريب فريق الساورة  الجزائري.


ومع مجيئه قام الفريق باقامة معسكر بتركيا واخر بطنجة وانفق الملايين في التعاقد مع مجموعة كبيرة من اللا عبين بعد الا ستغناء عن اغلبية اللا عبين الذين جاورا المدرب طاليب.


وجيء باللاعبين الليبيين طاهر صالح سعيد وزكريا وانور سديل ويوسف انور وطارق استاتي ومصطفى كمارا وانور جيدوكوناطي. وقد اخفقت هذه المجموعة في تحقيق  نتائج ايجابية في كاس محمد السادس لأندية  الابطال...وأيضا في كاس العرش حيث خرج الفريق من دور ربع النهاية بميدانه على يد حسنية اكادير  وانفصل  الفريق عن المدرب نبيل نغيز وعين مساعده عبد الواحد بلقاسم على راس الادارة التقنية في انتظار التعاقد مع مدرب جديد.


وفي البطولة لم يتذوق فارس البوغاز لحد الآن طعم الانتصار . هذه العوامل وغيرها ساهمت في انفجار الوضع الداخلي لفريق اتحاد طنجة وأدت بالتالي الى استقالة المكتب المسير.


وفي انتظار  الجمع العام الاستثنائي للخامس عشر من  نونبر يتساءل مناصرو اتحاد طنجة هل يستعيد الفريق بريقه وتوهجه.
                                
                

إقرأ المزيد إقرأ المزيد


من طنجة: مصطفى السباعي

قدم المكتب المسير لاتحاد طنجة لكرة القدم برئاسة عبد الحميد أبرشان استقالة جماعية من تدبير وتسيير أمور الفريق بعد اجتماع عقده المكتب في مطلع هذا الأسبوع بحضور جميع أعضائه.


ونشرت  الصفحة الرسمية للفريق  بلاغا أكدت من خلاله  هذه الاستقالة.


وعزا  أعضاء المكتب الاستقالة الجماعية الى السب والقذف الذي يمارس بحقهم وبحق عائلا تهم من بعض الجماهير والضغوط الكبيرة التي تمارس على المكتب المسير منذ استلامه قيادة الفريق في وقت كان يتخبط فيه في العشوائية الحقيقية رغم تحقيقه لنتائج  مبهرة لم تتحقق منذ تأسيسه كان الفوز بلقب البطولة الاحترافية  والمشاركة في المسابقات الخارجية حيث لم يسلم المكتب المديري والرئيس شخصيا من ترويج الشائعات والقيام بحملات ممنهجة من اجل رحيله عن الفريق...

وفي ظل هذا الوضع سيعقد الفريق جمعا عاما استثنائيا يوم 15 نونبر على الساعة السادسة مساء بقاعة الاجتماعات بمركب ابن بطوطة، حسب البلاغ.


و تاتي هذه الاستقالة في ظرف صعب يعيش فيه الفريق أزمة حقيقية امتدت لمدة وانفجرت الآن . فمنذ فترة قدم نائب الر ئيس السيد حنيفة استقالته احتجاجا على ما اسماه بقرارات استثنائية تتخذ دون علم اعضاء المكتب.


ومنذ مدة أشارت الأصابع الى السيد بلخيدر الذي كان يشغل منصب الكاتب العام  قبل إيقافه من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لمدة سنتين بسبب تصريح لإحدى القنوات الإذاعية الخاصة.


بلخيدر لم يسلم من الانتقادات حتى في الوقت الذي أصبح يشغل فيه منصب المشرف العام.
وغالبا ما تساءل الأنصار والرأي العام الرياضي في طنجة عمن يقوم ويشرف على الانتدابات دون أن يتلقى الإجابة رغم ان الانتدابات كانت عشوائية وتسبب في خسائر مادية جمة للنادي دون ان يحقق انجازات ونتائج ايجابية.


وجاءت قضية اللاعب حمامي لتفجر المسكوت عنه حيث اتهم موكله الفريق بتزوير عقود اللاعبين ..الشيء الذي نفاه المكتب وهدد باللجوء الى القضاء بحق بعض وكلاء اللاعبين الذين يروجون مثل هذه الأخبار.


علاوة على ذلك تميزت  فترة المكتب الحالي بغياب الاستقرار على مستوى الإدارة التقنية وضرب اتحاد طنجة الرقم القياسي في استبدال وتغيير المدربين.


فعلى  سبيل المثال لا الحصر تعاقد الفريق في الموسم الماضي مع المدرب  التونسي العجلاني الذي قاد الفريق الى أسوء النتائج  ..وتم استبداله بالمدرب عبد الرحيم طاليب الذي كان بدير أمور النادي من المدرجات وجيء بالعديد من اللاعبين وتمكن الفريق
من ضمان البقاء وبدا الطاقم الفني يهيء للموسم المقبل...فاذا بالفريق يقيل المدرب طالب دون ان يفصح عن الا سباب والدوافع وعوضه بالمدرب الجزائري نبيل نغيز الذي كان يشرف على تدريب فريق الساورة  الجزائري.


ومع مجيئه قام الفريق باقامة معسكر بتركيا واخر بطنجة وانفق الملايين في التعاقد مع مجموعة كبيرة من اللا عبين بعد الا ستغناء عن اغلبية اللا عبين الذين جاورا المدرب طاليب.


وجيء باللاعبين الليبيين طاهر صالح سعيد وزكريا وانور سديل ويوسف انور وطارق استاتي ومصطفى كمارا وانور جيدوكوناطي. وقد اخفقت هذه المجموعة في تحقيق  نتائج ايجابية في كاس محمد السادس لأندية  الابطال...وأيضا في كاس العرش حيث خرج الفريق من دور ربع النهاية بميدانه على يد حسنية اكادير  وانفصل  الفريق عن المدرب نبيل نغيز وعين مساعده عبد الواحد بلقاسم على راس الادارة التقنية في انتظار التعاقد مع مدرب جديد.


وفي البطولة لم يتذوق فارس البوغاز لحد الآن طعم الانتصار . هذه العوامل وغيرها ساهمت في انفجار الوضع الداخلي لفريق اتحاد طنجة وأدت بالتالي الى استقالة المكتب المسير.


وفي انتظار  الجمع العام الاستثنائي للخامس عشر من  نونبر يتساءل مناصرو اتحاد طنجة هل يستعيد الفريق بريقه وتوهجه.
                                
                

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 52140 زائر

 2 زائر حاليا