نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

مصطفى قنبوعي

واصل فريق أولمبيك آسفي ما يكفي من تحضيرات للقاء الاحد3 نونبر 2019 لمواجهة نظيره التونسي فريق الترجي - أحد الأندية العربية والإفريقية الحائزة على ألقاب قارية - برسم دور ثمن ذهاب كأس محمد السادس للأندية العربية للأبطال.
ويبدو أن هذه المباراة تطرح في طياتها مجموعة من علامات الاستفهام  بحكم حساسية المواجهة على اعتبار أن الكل هنا بالمغرب ينتظر من القرش المسفيوي رد الاعتبار لفريق الوداد ولكرة القدم المغربية، خاصة ما صاحب مباراة نهاية السوبر الإفريقي في قمة مهزلة ملعب رادس من تحكيم نسف من مجهودات الوداد وانضافت إليه أيادي فاسدة –على حد تعبير رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم – داخل جهاز الاتحاد الإفريقي.

وتعتبر هذه المواجهة بالنسبة للفريق المسفيوي امتحانا قاريا آخر يستوجب توخي الحذر والاحتياط  من ردة فعل الخصم التونسي؛ القناص.

وللإشارة فان مدرب ألأولمبيك محمد الكيسر تحدوه رغبة دخول تاريخ المواجهة، كأصغر المدربين في المغرب.

ويحظى فريف القرش بالمساندة المطلقة جمهوره بملعب المسيرة الخضراء انطلاقا من الساعة السابعة مساء غد الأحد  رغم أن الفريق سيلعب محروما من مهاجمه المهدي خالص والمدافع خابا.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

مصطفى قنبوعي

واصل فريق أولمبيك آسفي ما يكفي من تحضيرات للقاء الاحد3 نونبر 2019 لمواجهة نظيره التونسي فريق الترجي - أحد الأندية العربية والإفريقية الحائزة على ألقاب قارية - برسم دور ثمن ذهاب كأس محمد السادس للأندية العربية للأبطال.
ويبدو أن هذه المباراة تطرح في طياتها مجموعة من علامات الاستفهام  بحكم حساسية المواجهة على اعتبار أن الكل هنا بالمغرب ينتظر من القرش المسفيوي رد الاعتبار لفريق الوداد ولكرة القدم المغربية، خاصة ما صاحب مباراة نهاية السوبر الإفريقي في قمة مهزلة ملعب رادس من تحكيم نسف من مجهودات الوداد وانضافت إليه أيادي فاسدة –على حد تعبير رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم – داخل جهاز الاتحاد الإفريقي.

وتعتبر هذه المواجهة بالنسبة للفريق المسفيوي امتحانا قاريا آخر يستوجب توخي الحذر والاحتياط  من ردة فعل الخصم التونسي؛ القناص.

وللإشارة فان مدرب ألأولمبيك محمد الكيسر تحدوه رغبة دخول تاريخ المواجهة، كأصغر المدربين في المغرب.

ويحظى فريف القرش بالمساندة المطلقة جمهوره بملعب المسيرة الخضراء انطلاقا من الساعة السابعة مساء غد الأحد  رغم أن الفريق سيلعب محروما من مهاجمه المهدي خالص والمدافع خابا.

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 52809 زائر

 3 زائر حاليا