نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Avril 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

مصطفى قنبوعي
 

رغم الأداء الضعيف والنتائج السلبية في المباريات الأربع الودية التي خاضها مع أسود الأطلس حاولنا قدر المستطاع عدم التسرع والحكم على مصير المنتخب الوطني حتى لا نتهمبالسوداوية ومحاولة عرقلة مسيرة المدرب وحيد خليلهودزيتش.
 لكن من خلال أول مباراة رسمية للأسود مع منتخب موريتانيا، وهو من المنتخبات الصاعدة التي  لازالت تحاول شق طريقها أن نتعادل بميداننا وأمام جماهيرنا ونضيع نقطتين ثمينتين فهذا أمر لا يبشر بخير.
 يجعلنا نضع أيدينا على قلوبنا بخصوص مصير الفريق الوطني في هذه التصفيات وخاصة إذا ما انهزمنا يوم الثلاثاء القادم خارج الميدان 
ام منتخب بوروندي الذي انهزم بثلاثية أمام منتخب إفريقيا الوسطى ويسعى للتعويض.
والسؤال الذي بدا يطرح بقوة بعد التعادل أمام منتخب موريتانيا هل سيستمر خليلهودزيتش في منصبه؟
انه المسؤول الأول عن هذا التعثر ومن جاء به وتعاقد معه ونصبه يتحمل هو الآخر المسؤولية لا نه اي نتيجة من غير الانتصار اليوم امام بوروندي وهو أيضا من المنتخبات الضعيفة قاريا سيعيدنا الى الصفر وسيجعل إقالة المدرب وحيد خليلهودزيتش أمرا ضروريا ويصبح التساؤل عن المبلغ الذي يتوجب على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم دفعه لإقالته وهل سنبقي عليه حتى ولو تعثر مستقبلا تلا فيا لأداء الشرط الجزائي.
أسئلة أصبحت تطرح بإلحاح بعد الإخفاق أمام منتخب موريتانيا.
المدرب  خليلهودزيتش وفي محاولة منه لامتصاص غضب  الجميع وتهدئة الا وضاع قال في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة.
المنتخب  المغربي يحتاج للدعم لتفادي ممارسة  الضغط على اللاعبين من خلال الانتقادات التي تشتت تفكيرهم..
وختم  بالقول "المنتخب المغربي يحتاج إلى انتصار واحد من أجل استعادة الثقة وإعادة الاستقرار.
إذن انتظروا الانتصار  الاول.......

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

مصطفى قنبوعي
 

رغم الأداء الضعيف والنتائج السلبية في المباريات الأربع الودية التي خاضها مع أسود الأطلس حاولنا قدر المستطاع عدم التسرع والحكم على مصير المنتخب الوطني حتى لا نتهمبالسوداوية ومحاولة عرقلة مسيرة المدرب وحيد خليلهودزيتش.
 لكن من خلال أول مباراة رسمية للأسود مع منتخب موريتانيا، وهو من المنتخبات الصاعدة التي  لازالت تحاول شق طريقها أن نتعادل بميداننا وأمام جماهيرنا ونضيع نقطتين ثمينتين فهذا أمر لا يبشر بخير.
 يجعلنا نضع أيدينا على قلوبنا بخصوص مصير الفريق الوطني في هذه التصفيات وخاصة إذا ما انهزمنا يوم الثلاثاء القادم خارج الميدان 
ام منتخب بوروندي الذي انهزم بثلاثية أمام منتخب إفريقيا الوسطى ويسعى للتعويض.
والسؤال الذي بدا يطرح بقوة بعد التعادل أمام منتخب موريتانيا هل سيستمر خليلهودزيتش في منصبه؟
انه المسؤول الأول عن هذا التعثر ومن جاء به وتعاقد معه ونصبه يتحمل هو الآخر المسؤولية لا نه اي نتيجة من غير الانتصار اليوم امام بوروندي وهو أيضا من المنتخبات الضعيفة قاريا سيعيدنا الى الصفر وسيجعل إقالة المدرب وحيد خليلهودزيتش أمرا ضروريا ويصبح التساؤل عن المبلغ الذي يتوجب على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم دفعه لإقالته وهل سنبقي عليه حتى ولو تعثر مستقبلا تلا فيا لأداء الشرط الجزائي.
أسئلة أصبحت تطرح بإلحاح بعد الإخفاق أمام منتخب موريتانيا.
المدرب  خليلهودزيتش وفي محاولة منه لامتصاص غضب  الجميع وتهدئة الا وضاع قال في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة.
المنتخب  المغربي يحتاج للدعم لتفادي ممارسة  الضغط على اللاعبين من خلال الانتقادات التي تشتت تفكيرهم..
وختم  بالقول "المنتخب المغربي يحتاج إلى انتصار واحد من أجل استعادة الثقة وإعادة الاستقرار.
إذن انتظروا الانتصار  الاول.......

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 65658 زائر

 22 زائر حاليا