نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار


بقلم: نضال الجهوري

يتساءل متتبعو الشأن الجهوي، على هامش انعقاد مناظرة وطنية حول الجهوية الموسعة، حاليا بأكادير، عن سبب غياب أو تغييب الجانب الإعلامي الملم بالترافع حول قضايا الجهوية الموسعة مثل التي تمت بلورتها في المؤلف " دفاتر الجهوية الموسعة "  لصاحبها محمد برادة المدير العام السابق ل"سابريس"،

إذا كان من الايجابي عقد هذه المناظرة الوطنية، تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، لتقييم مسارات مسلسل تنزيل الورش الجهوي خاصة بإحقاق مبادئ العدالتين المجالية والاجتماعية، فإن الملاحظ في هكذا لقاء وطني بأكادير غياب فعاليات وطنية يعرف العام قبل الخاص حضورها انتاجا فكريا ومساهمتها في فتح المجال لنقاش عمومي صريح بين مختلف الفعاليات من ادارة ترابية ومنتخبين وهيئات سياسية ونقابية وثقافية واعلامية من منظمات المجتمع المدني وخبراء وجامعين.

ذلك أن" دفاتر الجهوية الموسعة "، التي تم تقديمها إلى الملك، بمناسبة أحد أعياد الشباب، قد ساهم في إعداده فريق أكاديمي من تخصصات قانونية واقتصادية واجتماعية وبيئية مشهودا لها بالكفاءة والخبرة والتجربة في ميدان التأصيل العلمي لورش الجهوية.

كما يعد موقع " جهات نيوز" الالكتروني الذي أحدثه ويشرف عليه، مؤلف "دفاتر جهوية" قيمة مضافة لمساهماته في إعلاء الشأن الجهوي إعلاميا.

هذه ال"دفاتر جهوية" لا تنحصر أهميتها في النشر فحسب، بل أيضا في فتح نقاش عمومي واسع ومنفتح في الندوات التي نظمها برادة بتعاون مع الإدارة الترابية في عدد من الجهات منها وجدة ومراكش وأكادير وبنى ملال والدار البيضاء وفاس .

وشكلت الخلاصات التي أسفرت عنها هذه الندوات حول "الجهوية الموسعة" التي  ساهم فيها مسؤولون بالإدارات الترابية وبالجهات ومنتخبون شكلت في حقيقة الأمر بنكا للمعلومات والمعطيات التي يمكن في حالة الاسترشاد بها وترجمة مخرجاتها المساعدة على التنزيل الأمثل لورش الجهوية الموسعة بالجهات 12، موضوع الجدل والاجتهاد في حاضر ومستقبل المغرب التنموي.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد


بقلم: نضال الجهوري

يتساءل متتبعو الشأن الجهوي، على هامش انعقاد مناظرة وطنية حول الجهوية الموسعة، حاليا بأكادير، عن سبب غياب أو تغييب الجانب الإعلامي الملم بالترافع حول قضايا الجهوية الموسعة مثل التي تمت بلورتها في المؤلف " دفاتر الجهوية الموسعة "  لصاحبها محمد برادة المدير العام السابق ل"سابريس"،

إذا كان من الايجابي عقد هذه المناظرة الوطنية، تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، لتقييم مسارات مسلسل تنزيل الورش الجهوي خاصة بإحقاق مبادئ العدالتين المجالية والاجتماعية، فإن الملاحظ في هكذا لقاء وطني بأكادير غياب فعاليات وطنية يعرف العام قبل الخاص حضورها انتاجا فكريا ومساهمتها في فتح المجال لنقاش عمومي صريح بين مختلف الفعاليات من ادارة ترابية ومنتخبين وهيئات سياسية ونقابية وثقافية واعلامية من منظمات المجتمع المدني وخبراء وجامعين.

ذلك أن" دفاتر الجهوية الموسعة "، التي تم تقديمها إلى الملك، بمناسبة أحد أعياد الشباب، قد ساهم في إعداده فريق أكاديمي من تخصصات قانونية واقتصادية واجتماعية وبيئية مشهودا لها بالكفاءة والخبرة والتجربة في ميدان التأصيل العلمي لورش الجهوية.

كما يعد موقع " جهات نيوز" الالكتروني الذي أحدثه ويشرف عليه، مؤلف "دفاتر جهوية" قيمة مضافة لمساهماته في إعلاء الشأن الجهوي إعلاميا.

هذه ال"دفاتر جهوية" لا تنحصر أهميتها في النشر فحسب، بل أيضا في فتح نقاش عمومي واسع ومنفتح في الندوات التي نظمها برادة بتعاون مع الإدارة الترابية في عدد من الجهات منها وجدة ومراكش وأكادير وبنى ملال والدار البيضاء وفاس .

وشكلت الخلاصات التي أسفرت عنها هذه الندوات حول "الجهوية الموسعة" التي  ساهم فيها مسؤولون بالإدارات الترابية وبالجهات ومنتخبون شكلت في حقيقة الأمر بنكا للمعلومات والمعطيات التي يمكن في حالة الاسترشاد بها وترجمة مخرجاتها المساعدة على التنزيل الأمثل لورش الجهوية الموسعة بالجهات 12، موضوع الجدل والاجتهاد في حاضر ومستقبل المغرب التنموي.

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 51071 زائر

 12 زائر حاليا