نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار


نيوبريس24
 

تناقلت وكالات الأنباء الدولية اليوم الأربعاء 22 يناير 2020 وفاة تسعة أشخاص بسبب العاصفة غلوريا، التي تواصل ضرب الجارة الشمالية إسبانيا و أجزاء من فرنسا في جبال البرانس الشرقية لليوم الثالث على التوالي، بحيث وضعت المنطقة في حالة طوفان برتقالي في حالة تأهب. 

وفي جزيرة مايوركا ، قبالة ساحل برشلونة ، مرت الأمواج فوق المباني على الساحل. غطى بحر من الرغوة شوارع توسا دي مار ، في منطقة جيرونا في كاتالونيا.

وحسب "فرانس ميتيو" فإن "رياح القطاع القوية في البحر الأبيض المتوسط"، سوف تستمر، خلال اليوم إذ من المتوقع هطول أمطار غزيرة في بعض الأحيان مع تساقط ثلوج غزيرة من 1600 إلى 1800 متر.

وتساقطت الثلوج بكميات كبيرة في منطقة مونت كانيجو ، "الجبل المقدس" للكاتالونيين (40 سم من الاثنين إلى صباح الثلاثاء و 65 سم من الثلاثاء إلى الأربعاء) ، وفقًا لما ذكرته. وقالت المصادر إن "خطر حدوث انهيار جليدي مرتفع (4 من أصل 5) كان متوقعا في قطاع كانيجو." حيث يتم رصد هذا النشاط الجليدي، في المتوسط كل عشر سنوات.

كما تسبب إعصار "غلوريا" الذي ضرب منطقة البرانيس الشرقية جنوبي فرنسا، بإنقطاع التيار الكهربائي عن ألف منزل.

وأوضحت وسائل إعلام فرنسية، أن الإعصار المدمّر الذي ضرب إسبانيا قبل يومين وصل منطقة البرانيس الشرقية (أو البيرينيه الشرقية) التابعة للمنطقة الجنوبية من فرنسا، متسبباً بإنقطاع الكهرباء عن ألف منزل.

وأضافت أن "غلوريا" تسببت في هبوب عواصف ثلجية أغلقت العديد من الطرق في مختلف المقاطعات الفرنسية، كما تم قطع الطريق السريع الرابط بين فرنسا بإسبانيا.

وأشارت إلى أنّه من المتوقع استمرار تساقط الثلوج في المنطقة لبضعة أيام أخرى.


وكالات

إقرأ المزيد إقرأ المزيد


نيوبريس24
 

تناقلت وكالات الأنباء الدولية اليوم الأربعاء 22 يناير 2020 وفاة تسعة أشخاص بسبب العاصفة غلوريا، التي تواصل ضرب الجارة الشمالية إسبانيا و أجزاء من فرنسا في جبال البرانس الشرقية لليوم الثالث على التوالي، بحيث وضعت المنطقة في حالة طوفان برتقالي في حالة تأهب. 

وفي جزيرة مايوركا ، قبالة ساحل برشلونة ، مرت الأمواج فوق المباني على الساحل. غطى بحر من الرغوة شوارع توسا دي مار ، في منطقة جيرونا في كاتالونيا.

وحسب "فرانس ميتيو" فإن "رياح القطاع القوية في البحر الأبيض المتوسط"، سوف تستمر، خلال اليوم إذ من المتوقع هطول أمطار غزيرة في بعض الأحيان مع تساقط ثلوج غزيرة من 1600 إلى 1800 متر.

وتساقطت الثلوج بكميات كبيرة في منطقة مونت كانيجو ، "الجبل المقدس" للكاتالونيين (40 سم من الاثنين إلى صباح الثلاثاء و 65 سم من الثلاثاء إلى الأربعاء) ، وفقًا لما ذكرته. وقالت المصادر إن "خطر حدوث انهيار جليدي مرتفع (4 من أصل 5) كان متوقعا في قطاع كانيجو." حيث يتم رصد هذا النشاط الجليدي، في المتوسط كل عشر سنوات.

كما تسبب إعصار "غلوريا" الذي ضرب منطقة البرانيس الشرقية جنوبي فرنسا، بإنقطاع التيار الكهربائي عن ألف منزل.

وأوضحت وسائل إعلام فرنسية، أن الإعصار المدمّر الذي ضرب إسبانيا قبل يومين وصل منطقة البرانيس الشرقية (أو البيرينيه الشرقية) التابعة للمنطقة الجنوبية من فرنسا، متسبباً بإنقطاع الكهرباء عن ألف منزل.

وأضافت أن "غلوريا" تسببت في هبوب عواصف ثلجية أغلقت العديد من الطرق في مختلف المقاطعات الفرنسية، كما تم قطع الطريق السريع الرابط بين فرنسا بإسبانيا.

وأشارت إلى أنّه من المتوقع استمرار تساقط الثلوج في المنطقة لبضعة أيام أخرى.


وكالات

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 51055 زائر

 11 زائر حاليا