نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Juillet 2020
 Juin 2020
 Mai 2020
 Avril 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار


نيوبريس24
 

دعا التنسيق النقابي القائم بين النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي إلى خوض إضراب وطني بالتعليم الأربعاء 29 يناير 2020، وإلى المشاركة، في نفس اليوم، في المسيرة الوطنية المزمع انطلاقها على س12و30 ساحة النصر بالبيضاء.

وأوضح التنسيق النقابي في بلاغ عمّمه في نهاية الأسبوع المنصرم، على الصحافة أن هذه الحركة الاحتجاجية تأتي ردا على " الهجمة غير المسبوقة للحكومة المغربية على الحريات العامة والحقوق والمكتسبات من خلال سن قوانين تراجعية وانتكاسية، خاصة القوانين التراجعية لأنظمة التقاعد وفصل التكوين عن التوظيف والعمل بالعقدة  وتفويت خدمات عمومية لشركات المناولة.

وبعد إشارة البلاغ إلى دعمِه الإضراب الوطني للأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد من الثلاثاء إلى الجمعة 28 و29 و30 و31 يناير 2020، أبرز كذلك هذه المعركة تأتي للتعبير عن رفض السياسات اللاشعبية للحكومات المتعاقبة التي تواصل الإجهاز على الوظيفة العمومية والمرفق العمومي، وتستمر في التخريب الممنهج لمنظومة التربية والتكوين مكرسة بذلك التخلف والفقر الهشاشة والإقصاء.

    واستحضر البلاغ، بالمناسبة، تعنت الحكومة والوزارة في الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لمختلف فئات الشغيلة التعليمية وكل العاملين بالتعليم، محملا الحكومة ووزارة التربية الوطنية المسؤولية عن وضعية الاحتقان التي تعيشها منظومة التربية والتكوين جراء الهجوم على الحقوق والمكتسبات.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد


نيوبريس24
 

دعا التنسيق النقابي القائم بين النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي إلى خوض إضراب وطني بالتعليم الأربعاء 29 يناير 2020، وإلى المشاركة، في نفس اليوم، في المسيرة الوطنية المزمع انطلاقها على س12و30 ساحة النصر بالبيضاء.

وأوضح التنسيق النقابي في بلاغ عمّمه في نهاية الأسبوع المنصرم، على الصحافة أن هذه الحركة الاحتجاجية تأتي ردا على " الهجمة غير المسبوقة للحكومة المغربية على الحريات العامة والحقوق والمكتسبات من خلال سن قوانين تراجعية وانتكاسية، خاصة القوانين التراجعية لأنظمة التقاعد وفصل التكوين عن التوظيف والعمل بالعقدة  وتفويت خدمات عمومية لشركات المناولة.

وبعد إشارة البلاغ إلى دعمِه الإضراب الوطني للأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد من الثلاثاء إلى الجمعة 28 و29 و30 و31 يناير 2020، أبرز كذلك هذه المعركة تأتي للتعبير عن رفض السياسات اللاشعبية للحكومات المتعاقبة التي تواصل الإجهاز على الوظيفة العمومية والمرفق العمومي، وتستمر في التخريب الممنهج لمنظومة التربية والتكوين مكرسة بذلك التخلف والفقر الهشاشة والإقصاء.

    واستحضر البلاغ، بالمناسبة، تعنت الحكومة والوزارة في الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لمختلف فئات الشغيلة التعليمية وكل العاملين بالتعليم، محملا الحكومة ووزارة التربية الوطنية المسؤولية عن وضعية الاحتقان التي تعيشها منظومة التربية والتكوين جراء الهجوم على الحقوق والمكتسبات.

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 93772 زائر

 5 زائر حاليا