نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار


نيوبريس24

ينتظر أن يشهد يوم 2 مارس القادم حركة احتجاج وطني يشمل مختلف الجامعات والمعاهد والمدارس الوطنية تشبثا ب"أوطم"، وذلك في أعقاب نجاح المعركة الوطنية لأجل إيقاف مصادرة المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب.
وقد تمكنت هذه المعركة، التي جرى تنظيمها أمس الجمعة 7 فبراير 2020، من أن تسقط، بفضل الوحدة والنضال والصمود، الأمر الاستعجالي الابتدائي الرامي إلى إفراغ المقر المركزي ل"أ.و.ط.م" والسطو عليه باستعمال الوسائل القمعية.

 

ودعت لجنة المتابعة، في بلاغ صحفي تحت عنوان "النصر الأكيد" إلى جعل يوم 2 مارس المقبل، الذي يتزامن مع انعقاد جلسة جديدة للنظر في قضية المقر المركزي لأوطم أمام أنظار محكمة الاستئناف بالرباط، يوما للاحتجاج في المؤسسات المذكورة وبالمقر المركزي لأوطم.


وطالبت اللجنة وزير الثقافة والشباب والرياضة، بسحب الدعوى من المحكمة وتقديم اعتذار رسمي للحركة الطلابية والديمقراطية المغربية، على هذا الاعتداء غير المبرر على أحد رموز النضال الطلابي الوطني والوحدوي.
وهنأت اللجنة الحركة الطلابية وطلائعها المناضلة وهيئة الدفاع والحركة الديموقراطية والتقدمية بهذا النصر النضالي الثمين، داعية إلى رص الصفوف ومواصلة التعبئة والصمود لإسقاط المخطط المشؤوم للسطو على المقر المركزي لأوطم في المرحلة الإستئنافية.


للتذكير فقد تم صبيحة يوم الجمعة 07 فبراير 2020 ، تلبية نداء لجنة المتابعة، إنجاح وقفة نضالية ، أمام المقر المركزي لأوطم توجت باعتصام جزئي داخله تأكيدا على حيازته القانونية والفعلية من لدن أوطم.
 وشارك في هذه الوقفة كل من هيئة الدفاع ممثلة بالنقيب عبد الرحمن بنعمرو المحامي محمد الهرموزي، والفصائل الطلابية المكافحة وممثلي الهيئات الداعمة والمتضامنة.

وتميزت هذه الوقفة بتلاوة لجنة المتابعة لنص قرار من رئيس محكمة الاستئناف بالرباط يقضي بإيقاف تنفيذ القرار الاستعجالي بالإفراغ إلى غاية انتظار صدور حكم نهائي في الملف.

واعتبرت لجنة المتابعة وكافة المتدخلين أنه إذا كان هذا القرار يمثل نصرا هاما وثمينا، ومكسبا سياسيا ونضاليا جزئيا لصالح هذه المعركة الوطنية في شوطها الأول، تم انتزاعه بفضل اليقظة والصمود فإنه يحتاج إلى تعزيزه وتعميقه بنصر نهائي وكامل في مرحلة الاستئناف.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد


نيوبريس24

ينتظر أن يشهد يوم 2 مارس القادم حركة احتجاج وطني يشمل مختلف الجامعات والمعاهد والمدارس الوطنية تشبثا ب"أوطم"، وذلك في أعقاب نجاح المعركة الوطنية لأجل إيقاف مصادرة المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب.
وقد تمكنت هذه المعركة، التي جرى تنظيمها أمس الجمعة 7 فبراير 2020، من أن تسقط، بفضل الوحدة والنضال والصمود، الأمر الاستعجالي الابتدائي الرامي إلى إفراغ المقر المركزي ل"أ.و.ط.م" والسطو عليه باستعمال الوسائل القمعية.

 

ودعت لجنة المتابعة، في بلاغ صحفي تحت عنوان "النصر الأكيد" إلى جعل يوم 2 مارس المقبل، الذي يتزامن مع انعقاد جلسة جديدة للنظر في قضية المقر المركزي لأوطم أمام أنظار محكمة الاستئناف بالرباط، يوما للاحتجاج في المؤسسات المذكورة وبالمقر المركزي لأوطم.


وطالبت اللجنة وزير الثقافة والشباب والرياضة، بسحب الدعوى من المحكمة وتقديم اعتذار رسمي للحركة الطلابية والديمقراطية المغربية، على هذا الاعتداء غير المبرر على أحد رموز النضال الطلابي الوطني والوحدوي.
وهنأت اللجنة الحركة الطلابية وطلائعها المناضلة وهيئة الدفاع والحركة الديموقراطية والتقدمية بهذا النصر النضالي الثمين، داعية إلى رص الصفوف ومواصلة التعبئة والصمود لإسقاط المخطط المشؤوم للسطو على المقر المركزي لأوطم في المرحلة الإستئنافية.


للتذكير فقد تم صبيحة يوم الجمعة 07 فبراير 2020 ، تلبية نداء لجنة المتابعة، إنجاح وقفة نضالية ، أمام المقر المركزي لأوطم توجت باعتصام جزئي داخله تأكيدا على حيازته القانونية والفعلية من لدن أوطم.
 وشارك في هذه الوقفة كل من هيئة الدفاع ممثلة بالنقيب عبد الرحمن بنعمرو المحامي محمد الهرموزي، والفصائل الطلابية المكافحة وممثلي الهيئات الداعمة والمتضامنة.

وتميزت هذه الوقفة بتلاوة لجنة المتابعة لنص قرار من رئيس محكمة الاستئناف بالرباط يقضي بإيقاف تنفيذ القرار الاستعجالي بالإفراغ إلى غاية انتظار صدور حكم نهائي في الملف.

واعتبرت لجنة المتابعة وكافة المتدخلين أنه إذا كان هذا القرار يمثل نصرا هاما وثمينا، ومكسبا سياسيا ونضاليا جزئيا لصالح هذه المعركة الوطنية في شوطها الأول، تم انتزاعه بفضل اليقظة والصمود فإنه يحتاج إلى تعزيزه وتعميقه بنصر نهائي وكامل في مرحلة الاستئناف.

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 53907 زائر

 2 زائر حاليا