نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Juillet 2020
 Juin 2020
 Mai 2020
 Avril 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

نيوبريس24

يتردد في عالم الجيولوجيا (علم الأرض) مصطلح "مقياس ريشتر". وعلى إثر الأخبار الواردة عن الهزات الأرضية التي ضربت، خلال الساعات القليلة الماضية، مناطق محدد من المغرب، نقدم تعميما للفائدة، هذه الورقة عن هذا السلم ريشتر وتأثيراته.

أول ما يمكن معرفته عن هذا الموضوع؛ أن سلم ريختر العددي اخترعه تشارلز فرانسيس ريختر في عام 1935. وهو قياس يستخدم لوصف قوة الزلازل.

فالزلازل التي قياسها 4,5   أو أكثر على المقياس المذكور يمكن أن تقاس بالأدوات في جميع أنحاء العالم.

منها الزلازل التي قوتها أقل من (2 درجة) لا يمكن أن يحس بها إلا الحيوانات. وهي زلازل تقع حوالي 8,000 يوميا.

ويعتبر الزلزال من سلم ريشتر ما بين (2,0 و 2,9 ) صغير جداً لا يشعر به البشر ولكن الأجهزة ترصده. ويقع حوالي مرة يوميا.

ويشعر البشر بالزلزال الذي تتراوح درجته ما بين (3,0 و 3,9 )، لكن قلما يسبب ضرراً. ويقع حوالي 49 ألف مرة سنويا.

أما قياس (4,0 - 4,9 ) فيعتبر زلزالا خفيفا، حيث يشعر البشر بهزة مع تحرك الأشياء وظهور صوت للزلزال. لكنه لا يسبب أضراراً. ويقع حوالي 6,200 مرة سنويا.

ومع درجة (5,0 - 5,9) تكون الهزة معتدلة قد تتضرر بسببها المباني الضعيفة بشكل كبير ولكن المباني القوية لا تتضرر كثيراً. وهو زلزال يقع 800 مرة سنويا،

بينما يعد قويا الزلزال الذي تتراوح درجته ما بين ( 6,0 - 6,9). ويمكن أن يسبب ضرراً كبيراً حتى 160 كلم عن نقطة حدوثه. وهو يقع نحو 120 مرة سنويا.

ويعدّ كبيرا جدا الزلزال الذي قوته ما بين (7,0 و 7,9 )، بحيث يمكن أن يسبب أضراراً كبيرة على مساحة كبيرة. ويقع حوالي 18 مرة سنويا.

ويمكن لزلزال عظيم من درجة (8,0 و 8,9) أن يسبب أضراراً كبيرة حتى مئات الكلومترات عن نقطة حدوثه. وهو يقع مرة 1 في السنة، تقريبا.

وعندما تصل قوة الزلزال إلى ما بين (9,0 - 9,9) على سلم ريشتر فيمكن أن يسبب أضراراً كبيرة تمتد تأثيراته حتى آلاف الكيلومترات عن نقطة حدوثه. ويقع حوالي مرة في كل 20 سنة.

أما الزلزال من درجة 10 فما فوق فيعد خارقا و لم يحدث إلى الآن.
نادر (غير معروف).


المصدر: بتصرف وصياغة نيوبريس24 عن ويكيميديا

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

نيوبريس24

يتردد في عالم الجيولوجيا (علم الأرض) مصطلح "مقياس ريشتر". وعلى إثر الأخبار الواردة عن الهزات الأرضية التي ضربت، خلال الساعات القليلة الماضية، مناطق محدد من المغرب، نقدم تعميما للفائدة، هذه الورقة عن هذا السلم ريشتر وتأثيراته.

أول ما يمكن معرفته عن هذا الموضوع؛ أن سلم ريختر العددي اخترعه تشارلز فرانسيس ريختر في عام 1935. وهو قياس يستخدم لوصف قوة الزلازل.

فالزلازل التي قياسها 4,5   أو أكثر على المقياس المذكور يمكن أن تقاس بالأدوات في جميع أنحاء العالم.

منها الزلازل التي قوتها أقل من (2 درجة) لا يمكن أن يحس بها إلا الحيوانات. وهي زلازل تقع حوالي 8,000 يوميا.

ويعتبر الزلزال من سلم ريشتر ما بين (2,0 و 2,9 ) صغير جداً لا يشعر به البشر ولكن الأجهزة ترصده. ويقع حوالي مرة يوميا.

ويشعر البشر بالزلزال الذي تتراوح درجته ما بين (3,0 و 3,9 )، لكن قلما يسبب ضرراً. ويقع حوالي 49 ألف مرة سنويا.

أما قياس (4,0 - 4,9 ) فيعتبر زلزالا خفيفا، حيث يشعر البشر بهزة مع تحرك الأشياء وظهور صوت للزلزال. لكنه لا يسبب أضراراً. ويقع حوالي 6,200 مرة سنويا.

ومع درجة (5,0 - 5,9) تكون الهزة معتدلة قد تتضرر بسببها المباني الضعيفة بشكل كبير ولكن المباني القوية لا تتضرر كثيراً. وهو زلزال يقع 800 مرة سنويا،

بينما يعد قويا الزلزال الذي تتراوح درجته ما بين ( 6,0 - 6,9). ويمكن أن يسبب ضرراً كبيراً حتى 160 كلم عن نقطة حدوثه. وهو يقع نحو 120 مرة سنويا.

ويعدّ كبيرا جدا الزلزال الذي قوته ما بين (7,0 و 7,9 )، بحيث يمكن أن يسبب أضراراً كبيرة على مساحة كبيرة. ويقع حوالي 18 مرة سنويا.

ويمكن لزلزال عظيم من درجة (8,0 و 8,9) أن يسبب أضراراً كبيرة حتى مئات الكلومترات عن نقطة حدوثه. وهو يقع مرة 1 في السنة، تقريبا.

وعندما تصل قوة الزلزال إلى ما بين (9,0 - 9,9) على سلم ريشتر فيمكن أن يسبب أضراراً كبيرة تمتد تأثيراته حتى آلاف الكيلومترات عن نقطة حدوثه. ويقع حوالي مرة في كل 20 سنة.

أما الزلزال من درجة 10 فما فوق فيعد خارقا و لم يحدث إلى الآن.
نادر (غير معروف).


المصدر: بتصرف وصياغة نيوبريس24 عن ويكيميديا

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 93772 زائر

 5 زائر حاليا