نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار


نيوبريس24
 

أكد الصحفي عمر الراضي، أن ما عبره عنه في تغريدته على تويتر يدخل في إطار حرية الرأي والتعبير، مشيرا إلى أنه لم يوجه كلامه للقاضي الذي أصدر الحكم بل للمؤسسة القضائية، ولم تكن لديه نية التنقيص منه.
وجاء كلام الراضي في جلسة المحاكمة المنعقدة يوم أمس الخميس 5 مارس 2020 بالمحكمة الابتدائية عين السبع، بسبب تغريدة على تويتر انتقدت حكما قضائيا.
 وحددت هيئة القضاء يوم 12 مارس الجاري للنطق بالحكم في هذا الملف.
وأكد الراضي خلال جلسة المحاكمة أنه تضامن من خلال منشوره مع معتقلي حراك الريف معتبرا أنهم تعرضوا للظلم، وبأنه كان واضحا فيما عبر عنه، وهو رأي يتقاسمه مع شريحة كبيرة من المجتمع المغربي الذي يطالب بتصحيح الحكم وإنصاف المعتقلين.
وشددت مرافعات هيئة الدفاع على أن الصحفي عمر الراضي سبق له فضح عدة ملفات فساد، وباعتباره صحفيا مهنيا تتوجب متابعته بقانون الصحافة والنشر وليس بالقانون الجنائي.، وسجلت الهيئة في الآن ذاته متابعة الراضي، بعد مرور ثمانية أشهر عن التدوينة.
وأوضحت في مرافعتها أن عبارة Bourreau سبب المتابعة التي وردت في التدوينة، كانت محط صراع بين الدفاع والنيابة العامة وبأن الراضي هو الوحيد الذي له الحق في تفسير مقصده من الكلمة التي تحمل تفسيرات عديدة في المعجم الفرنسي.
وأكدت على أهمية ودو التشديد على دور القضاء في حماية حرية الرأي والتعبير، حيث أشاد الدفاع بقرار متابعة الصحافي في حالة سراح، ومتمنية إنهاء هذا الملف الذي وصفته بالعبث بالإفراج النهائي عن المتابع.
والتمست البراءة التامة للراضي، مشيرة أنه لا يمكن محاكمته بتهم لم يقصدها، وبأنه توبع بآرائه، وبأن الحكم ببراءته هي براءة للقانون.
فيما اعتبرت النيابة العامة في مداخلة مقتضبة أن عبارة Bourreau التي تعني جلاد بحسب التفسير الذي اعتمدته، قدح في حق القاضي، وهو سب متابعتها لعمر الراضي.
ثم ختمت الجلسة بكلمة لعمر الراضي قال فيها ” مقتنع بكل ما كتبته، ولن أسمح أن يسجل التاريخ والأجيال القادمة أني كنت من الصامتين أمام الظلم، ومهما كان قراركم، سأذهب لمصيري مرفوع الرأس,”.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد


نيوبريس24
 

أكد الصحفي عمر الراضي، أن ما عبره عنه في تغريدته على تويتر يدخل في إطار حرية الرأي والتعبير، مشيرا إلى أنه لم يوجه كلامه للقاضي الذي أصدر الحكم بل للمؤسسة القضائية، ولم تكن لديه نية التنقيص منه.
وجاء كلام الراضي في جلسة المحاكمة المنعقدة يوم أمس الخميس 5 مارس 2020 بالمحكمة الابتدائية عين السبع، بسبب تغريدة على تويتر انتقدت حكما قضائيا.
 وحددت هيئة القضاء يوم 12 مارس الجاري للنطق بالحكم في هذا الملف.
وأكد الراضي خلال جلسة المحاكمة أنه تضامن من خلال منشوره مع معتقلي حراك الريف معتبرا أنهم تعرضوا للظلم، وبأنه كان واضحا فيما عبر عنه، وهو رأي يتقاسمه مع شريحة كبيرة من المجتمع المغربي الذي يطالب بتصحيح الحكم وإنصاف المعتقلين.
وشددت مرافعات هيئة الدفاع على أن الصحفي عمر الراضي سبق له فضح عدة ملفات فساد، وباعتباره صحفيا مهنيا تتوجب متابعته بقانون الصحافة والنشر وليس بالقانون الجنائي.، وسجلت الهيئة في الآن ذاته متابعة الراضي، بعد مرور ثمانية أشهر عن التدوينة.
وأوضحت في مرافعتها أن عبارة Bourreau سبب المتابعة التي وردت في التدوينة، كانت محط صراع بين الدفاع والنيابة العامة وبأن الراضي هو الوحيد الذي له الحق في تفسير مقصده من الكلمة التي تحمل تفسيرات عديدة في المعجم الفرنسي.
وأكدت على أهمية ودو التشديد على دور القضاء في حماية حرية الرأي والتعبير، حيث أشاد الدفاع بقرار متابعة الصحافي في حالة سراح، ومتمنية إنهاء هذا الملف الذي وصفته بالعبث بالإفراج النهائي عن المتابع.
والتمست البراءة التامة للراضي، مشيرة أنه لا يمكن محاكمته بتهم لم يقصدها، وبأنه توبع بآرائه، وبأن الحكم ببراءته هي براءة للقانون.
فيما اعتبرت النيابة العامة في مداخلة مقتضبة أن عبارة Bourreau التي تعني جلاد بحسب التفسير الذي اعتمدته، قدح في حق القاضي، وهو سب متابعتها لعمر الراضي.
ثم ختمت الجلسة بكلمة لعمر الراضي قال فيها ” مقتنع بكل ما كتبته، ولن أسمح أن يسجل التاريخ والأجيال القادمة أني كنت من الصامتين أمام الظلم، ومهما كان قراركم، سأذهب لمصيري مرفوع الرأس,”.

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 63648 زائر

 7 زائر حاليا