نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

عناصر الرجاء في محنة وسط الميدان ضد مازنبي الكونغولي


نيوبريس24
واصل كل من قطبي كرة القدم المغربية الرجاء والوداد تحسين مسيرتهما الكروية بميزة العلامة الكاملة بعد انتزاعهما ورقة المرور لربع نهائي منافسات عصبة الأبطال الإفريقية، نحو المربع الذهبي بمواجهة قطبي كرة القدم المصرية الزمالك والأهلي.
واستعراضا لكيفية حصول كل من الرجاء البيضاوي وغريمه التقليدي الوداد بالخروج بأقل الخسارة عقب مواجهة بمعركة مشحونة بحرب نفسية وبمضايقات أمس السبت سابع مارس، منها هجوم جمهور مازيمبي فور انتهاء المباراة  مما يذكر بأفلام الرعب، مشهد مابين مقصلة الإقصاء أو المرور في رحلتين مغايرتين من حيث طقوس المواجهة .
فقد واجهت الرجاء الفريق الكونغولي في قلب العاصمة لوموباشي في ظل أجواء مناخية غير ملائمة علاوة على هيجان جمهور فريق خصم شرس بدوره وقوي يتميز بأسلوب انجلوساكسوني؛ بالتمريرات السريعة. وهذا ما جعل الرجاء تعاني، خاصة وسط الميدان، حيث اكتفى بخطة ( 4 . 3.  3 ) مقابل خطة الفريق المازيمبي على شاكلة الاعتماد على الهجوم الكلي بما فيه اللعب على الأجنحة وهو أتاح للفريق الغونغولي فرص بسط سيطرته وتسجيله الهدف الوحيد في الدقيقة 50 بواسطة لاعبه إسحاق تشيغانو.
ويرجع الفضل لحارس الزنايتي الذي أنقد الرجاء من هدف محقق من ركلة جزاء في الدقيقة 68، الشيء الذي مكن من منح الرجاء بطاقة العبور بعد التفوق في مقابلة الذهاب بهدفين لصفر بالدار البيضاء.

فريق الوداد.. ممانعة ضد المفجآت النجم التونسي
تقريبا نفس مشهد تكرر في مباراة الوداد ضد النجم الساحلي التونسي بملعب رادس، من حيث الشكل والخطة. كما يمكن القول أن الحارس التكناوتي سار بدوره على نهج زمليه الرجاوي الزنايتي، بعد أن أخرج الوداد من عنق الزجاجة رغم إمكانية الوداد استغلال ثلاث مناسبات متتالية من عمر المباراة، لولا غياب التركيز الذهني والتحكم في القذف أمام شباك وجها لوجه  لينتهي  اللقاء بطريقة هيتشكوكية في انتظار المواجهة مع قطبي الكرة المصرية مطلع شهر مايو المقبل.

م.ق/ ع.خ

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

عناصر الرجاء في محنة وسط الميدان ضد مازنبي الكونغولي


نيوبريس24
واصل كل من قطبي كرة القدم المغربية الرجاء والوداد تحسين مسيرتهما الكروية بميزة العلامة الكاملة بعد انتزاعهما ورقة المرور لربع نهائي منافسات عصبة الأبطال الإفريقية، نحو المربع الذهبي بمواجهة قطبي كرة القدم المصرية الزمالك والأهلي.
واستعراضا لكيفية حصول كل من الرجاء البيضاوي وغريمه التقليدي الوداد بالخروج بأقل الخسارة عقب مواجهة بمعركة مشحونة بحرب نفسية وبمضايقات أمس السبت سابع مارس، منها هجوم جمهور مازيمبي فور انتهاء المباراة  مما يذكر بأفلام الرعب، مشهد مابين مقصلة الإقصاء أو المرور في رحلتين مغايرتين من حيث طقوس المواجهة .
فقد واجهت الرجاء الفريق الكونغولي في قلب العاصمة لوموباشي في ظل أجواء مناخية غير ملائمة علاوة على هيجان جمهور فريق خصم شرس بدوره وقوي يتميز بأسلوب انجلوساكسوني؛ بالتمريرات السريعة. وهذا ما جعل الرجاء تعاني، خاصة وسط الميدان، حيث اكتفى بخطة ( 4 . 3.  3 ) مقابل خطة الفريق المازيمبي على شاكلة الاعتماد على الهجوم الكلي بما فيه اللعب على الأجنحة وهو أتاح للفريق الغونغولي فرص بسط سيطرته وتسجيله الهدف الوحيد في الدقيقة 50 بواسطة لاعبه إسحاق تشيغانو.
ويرجع الفضل لحارس الزنايتي الذي أنقد الرجاء من هدف محقق من ركلة جزاء في الدقيقة 68، الشيء الذي مكن من منح الرجاء بطاقة العبور بعد التفوق في مقابلة الذهاب بهدفين لصفر بالدار البيضاء.

فريق الوداد.. ممانعة ضد المفجآت النجم التونسي
تقريبا نفس مشهد تكرر في مباراة الوداد ضد النجم الساحلي التونسي بملعب رادس، من حيث الشكل والخطة. كما يمكن القول أن الحارس التكناوتي سار بدوره على نهج زمليه الرجاوي الزنايتي، بعد أن أخرج الوداد من عنق الزجاجة رغم إمكانية الوداد استغلال ثلاث مناسبات متتالية من عمر المباراة، لولا غياب التركيز الذهني والتحكم في القذف أمام شباك وجها لوجه  لينتهي  اللقاء بطريقة هيتشكوكية في انتظار المواجهة مع قطبي الكرة المصرية مطلع شهر مايو المقبل.

م.ق/ ع.خ

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 61852 زائر

 41 زائر حاليا