نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Mai 2020
 Avril 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار


نيوبريس24

استحضرت جمعية الشعلة بمناسبة الذكرى 45 لتأسيها مسارها التاريخي المتميز بقيم حرية التعبير والحق في العمل الجمعوي والحق في بناء مغرب حداثي ديمقراطي لخدمة قضايا الطفولة والشباب بالبلاد.

وترحم المكتب الوطني للجمعية، في البيان الذي أصدره مؤخرا، على مختلف ضحايا وباء كورونا مجددا التأكيد على اعتزاز الشعلة بالواجب الوطني والمهني لنساء ورجال الصحة والقوات العمومية، ونساء ورجال التعليم، وعاملات وعمال النظافة...، إلى جانب مساهمة المواطنين في التجاوب والتعامل الإيجابي للدفاع عن الحق في الحياة…


كما استحضر البيان – الذي أعلن عن تأجيل الاحتفال بالذكرى 45 لتأسيس الجمعية، وجوهًا وطنية جمعوية، تركت بصمات واضحة على تاريخ العمل التطوعي من بينهم محمد الحيحي، الطيبي بن عمر، محمد بركاش، محمد السملالي، عبد اللطيف سميرس - الطاهر بورحى- زهور طراغة - محمد الصوغو... إلى جانب قيادات الحركة الكشفية و الأوراش الإجتماعية، والذين وافتهم المنية في فترات سابقة.
 


وأشادت الجمعية بكل الأطر الوطنية بالقطاعات الشريكة التي واكبت مسار الجمعية تأطير أوراش تكوينية و العمل مع الشباب واليافعين والأطفال في مختلف الجهات والمساهمة في إصدار مجلتها (الشعلة) وفي منشوراتها الفكرية والإبداعية،وفي التظاهرات الدولية، محليا وخارج المغرب، ومناصرة القضايا العادلة وطنيا وعربيا ودوليا.

ويأتي تأجيل الاحتفالات بذكرى تأسيسها إلى نهاية السنة احترامًا لما يعيشه المغرب والمغاربة الآن، بسبب فيروس كوفيد19.


وأكدت البيان على  مواصلة الجمعية نضالها من أجل فعل جمعوي نزيه وفاعل لخدمة المجتمع اليوم ما بعد كورونا وعلى تطوير عملها وتأهيل آلياتها خدمة لأجيال المستقبل  مع مواصلة بناء الدولة الوطنية الديمقراطية الحداثية من منطلق الشراكة في تدبير الشأن العام على قاعدة المردودية والاستمرارية والمحاسبة. 


ودعا بيان الجمعية اللجنة الوطنية المكلفة بالتفكير في المشروع التنموي إلى اعتبار مستقبل المغرب يحتاج كذلك ضمن أولوياته إلى جيل جديد من مدونة قوانين الحركة الجمعوية يؤهلها بشكل فعال للقيام بوظائفها الدستورية.

وطالبت الشعلة بإعادة الاعتبار للمدرسة العمومية والبحث العلمي كرافعتين للتنمية والتماسك الاجتماعي والتعدد والانفتاح والحداثة والتقدم المجتمعي والمعرفي.


 

إقرأ المزيد إقرأ المزيد


نيوبريس24

استحضرت جمعية الشعلة بمناسبة الذكرى 45 لتأسيها مسارها التاريخي المتميز بقيم حرية التعبير والحق في العمل الجمعوي والحق في بناء مغرب حداثي ديمقراطي لخدمة قضايا الطفولة والشباب بالبلاد.

وترحم المكتب الوطني للجمعية، في البيان الذي أصدره مؤخرا، على مختلف ضحايا وباء كورونا مجددا التأكيد على اعتزاز الشعلة بالواجب الوطني والمهني لنساء ورجال الصحة والقوات العمومية، ونساء ورجال التعليم، وعاملات وعمال النظافة...، إلى جانب مساهمة المواطنين في التجاوب والتعامل الإيجابي للدفاع عن الحق في الحياة…


كما استحضر البيان – الذي أعلن عن تأجيل الاحتفال بالذكرى 45 لتأسيس الجمعية، وجوهًا وطنية جمعوية، تركت بصمات واضحة على تاريخ العمل التطوعي من بينهم محمد الحيحي، الطيبي بن عمر، محمد بركاش، محمد السملالي، عبد اللطيف سميرس - الطاهر بورحى- زهور طراغة - محمد الصوغو... إلى جانب قيادات الحركة الكشفية و الأوراش الإجتماعية، والذين وافتهم المنية في فترات سابقة.
 


وأشادت الجمعية بكل الأطر الوطنية بالقطاعات الشريكة التي واكبت مسار الجمعية تأطير أوراش تكوينية و العمل مع الشباب واليافعين والأطفال في مختلف الجهات والمساهمة في إصدار مجلتها (الشعلة) وفي منشوراتها الفكرية والإبداعية،وفي التظاهرات الدولية، محليا وخارج المغرب، ومناصرة القضايا العادلة وطنيا وعربيا ودوليا.

ويأتي تأجيل الاحتفالات بذكرى تأسيسها إلى نهاية السنة احترامًا لما يعيشه المغرب والمغاربة الآن، بسبب فيروس كوفيد19.


وأكدت البيان على  مواصلة الجمعية نضالها من أجل فعل جمعوي نزيه وفاعل لخدمة المجتمع اليوم ما بعد كورونا وعلى تطوير عملها وتأهيل آلياتها خدمة لأجيال المستقبل  مع مواصلة بناء الدولة الوطنية الديمقراطية الحداثية من منطلق الشراكة في تدبير الشأن العام على قاعدة المردودية والاستمرارية والمحاسبة. 


ودعا بيان الجمعية اللجنة الوطنية المكلفة بالتفكير في المشروع التنموي إلى اعتبار مستقبل المغرب يحتاج كذلك ضمن أولوياته إلى جيل جديد من مدونة قوانين الحركة الجمعوية يؤهلها بشكل فعال للقيام بوظائفها الدستورية.

وطالبت الشعلة بإعادة الاعتبار للمدرسة العمومية والبحث العلمي كرافعتين للتنمية والتماسك الاجتماعي والتعدد والانفتاح والحداثة والتقدم المجتمعي والمعرفي.


 

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 88558 زائر

 1 زائر حاليا