نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

femmetunis.pngاستخدام أول امرأة في تفجير انتحاري بتونس

شهدت تونس الاثنين أول عملية انتحارية من توقيع امرأة ثلاثينية. وأكد مسؤول أمني تونسي مختص في مكافحة الإرهاب أن العملية الإرهابية التي أودت بحياة منفذتها وجرح تسعة من عناصر الأمن بالقرب من دورية للشرطة بشارع بورقيبة تعد سابقة في تونس.
وأوضح في تصريح صحفي أن امرأة تم إشراكها في عملية سابقة لإطلاق النار من بندقية رشاش على سياح تم قتلها بواسطة الفرقة المختصة في محاربة الإرهاب.
ووصف الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، عملية التفجير هذه بشارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة تونس بـ"الحادث المؤلم والمفجع"، مشيراً إلى أنه دلالة على أن "الإرهاب ما زال قائماً في تونس".
وقال السبسي، في كلمة نشرتها الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على موقع فيسبوك، إن هذه العملية الإرهابية "جاءت لتذكر السياسيين بمشاكل تونس الحقيقية بعيداً عن الصراعات السياسية على السلطة"، مرجعاً أسبابها إلى "المناخ السياسي السيئ الذي تعيش فيه البلاد الذي ألهى الجميع عن مجابهة الإرهاب"، إضافة إلى "انشغال المسؤولين بكيفية الوصول إلى الكراسي"، بعيداً عن مشاكل التونسيين وحاجتهم إلى الأمن والسلام.
وأضاف أن حصول عملية إرهابية في شارع الحبيب بورقيبة، أهم شارع في تونس، جاء ليثبت أن "الإرهاب ما زال قائماً في المدن، بعد أن ظن الجميع أنه انحصر في الجبال فقط"، مؤكداً أن هذه الهجمات "موجهة لهيبة الدولة".
كذلك قلل السبسي من تداعيات هذه العملية الإرهابية على الاقتصاد التونسي، خاصة السياحة، وعلى صورة تونس بالخارج، مؤكداً أن "الإرهاب أصبح موجوداً في كل دول العالم، وهو ظاهرة غير موجودة في ثقافة التونسيين".
ويعد هذا أول تفجير تشهده العاصمة التونسية منذ التفجير الانتحارى فى 24 نوفمبر 2015 والذى استهدف حافلة للأمن الرئاسى، وأوقع 12 قتيلا فى صفوفهم بجانب مقتل منفذ الهجوم، وقد شهد نفس العام هجومين كبيرين على متحف باردو وفندق بمدينة سوسة خلاف 59 قتيلا من السياح. وتفرض تونس منذ ذلك الحين حالة الطوارئ فى البلاد ويجري تمديدها باستمرار.
(نيوبريس24/ وكالات)

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

femmetunis.pngاستخدام أول امرأة في تفجير انتحاري بتونس

شهدت تونس الاثنين أول عملية انتحارية من توقيع امرأة ثلاثينية. وأكد مسؤول أمني تونسي مختص في مكافحة الإرهاب أن العملية الإرهابية التي أودت بحياة منفذتها وجرح تسعة من عناصر الأمن بالقرب من دورية للشرطة بشارع بورقيبة تعد سابقة في تونس.
وأوضح في تصريح صحفي أن امرأة تم إشراكها في عملية سابقة لإطلاق النار من بندقية رشاش على سياح تم قتلها بواسطة الفرقة المختصة في محاربة الإرهاب.
ووصف الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، عملية التفجير هذه بشارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة تونس بـ"الحادث المؤلم والمفجع"، مشيراً إلى أنه دلالة على أن "الإرهاب ما زال قائماً في تونس".
وقال السبسي، في كلمة نشرتها الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على موقع فيسبوك، إن هذه العملية الإرهابية "جاءت لتذكر السياسيين بمشاكل تونس الحقيقية بعيداً عن الصراعات السياسية على السلطة"، مرجعاً أسبابها إلى "المناخ السياسي السيئ الذي تعيش فيه البلاد الذي ألهى الجميع عن مجابهة الإرهاب"، إضافة إلى "انشغال المسؤولين بكيفية الوصول إلى الكراسي"، بعيداً عن مشاكل التونسيين وحاجتهم إلى الأمن والسلام.
وأضاف أن حصول عملية إرهابية في شارع الحبيب بورقيبة، أهم شارع في تونس، جاء ليثبت أن "الإرهاب ما زال قائماً في المدن، بعد أن ظن الجميع أنه انحصر في الجبال فقط"، مؤكداً أن هذه الهجمات "موجهة لهيبة الدولة".
كذلك قلل السبسي من تداعيات هذه العملية الإرهابية على الاقتصاد التونسي، خاصة السياحة، وعلى صورة تونس بالخارج، مؤكداً أن "الإرهاب أصبح موجوداً في كل دول العالم، وهو ظاهرة غير موجودة في ثقافة التونسيين".
ويعد هذا أول تفجير تشهده العاصمة التونسية منذ التفجير الانتحارى فى 24 نوفمبر 2015 والذى استهدف حافلة للأمن الرئاسى، وأوقع 12 قتيلا فى صفوفهم بجانب مقتل منفذ الهجوم، وقد شهد نفس العام هجومين كبيرين على متحف باردو وفندق بمدينة سوسة خلاف 59 قتيلا من السياح. وتفرض تونس منذ ذلك الحين حالة الطوارئ فى البلاد ويجري تمديدها باستمرار.
(نيوبريس24/ وكالات)

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 53907 زائر

 2 زائر حاليا