نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

nasserr.jpg


يوسف شلابي
  أكد المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أن تقرير الطبيب الشرعي للمجلس كشف أن الحالة الصحية لناصر الزفزافي المحكوم عليه ب20 سنو سجنا نافذا، لا تثير أي قلق، وأوصى إدارة السجن بالقيام باستكمال الفحوصات الإضافية.
وأوضح المجلس في بلاغ أصدره الأربعاء توصلت جريدة "نيوبريس24" بنسخة منه"، أنه بعد اطلاعه السبت 26 يناير الجاري على ما تداولته الصحافة المكتوبة والمواقع الإلكترونية حول الوضعية الصحية الزفزافي، المعتقل بالسجن المحلي عين السبع 1 بالدار البيضاء، على خلفية احتجاجات الريف، وبقرار من رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، تم انتداب فريق مكون من ثلاثة أعضاء من بينهم طبيب شرعي، وذلك للتحري بخصوص وضعيته الصحية والاضطلاع على ملفه الطبي.
 وأضاف المجلس أن الفريق انتقل إلى عين المكان، حيث عقد لقاءات مع إدارة المؤسسة السجنية ومع الزفزافي، مع الكشف عليه، والطبيبين العاملين بالسجن المحلي، كما اضطلع على الملف الطبي للمعني بالأمر وعلى تسجيلات ما وقع يوم السبت الماضي.
وتابع المجلس أن الفريق أعد تقريرا عاما حول الزيارة، بما فيه ملحق تفصيلي حول الوضع الصحي ناصر الزفزافي، مؤكدا أن الزفزافي قد خضع يوم 26 يناير الجاري لسبع فحوصات طبية في اختصاصات مختلفة، من طرف أطباء متخصصين بالمركز الإستشفائي الجامعي ابن رشد بالدارالبيضاء، كما أجريت له ثلاثة كشوفات طبية.
 وتجدر الإشارة إلى أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الذي يتابع أطوار المحاكمة، سيصدر التقرير الذي يتضمن ملاحظاته بعد صدور الحكم النهائي عن محكمة الاستئناف بالدار البيضاء.
للتذكير؛ فبينما نفت إدارة السجن المحلي (عين السبع 1) إصابة السجين ناصر الزفزافي بما ادعي أنه "جلطة دماغية أدت إلى شلل نصفي". وجه عمر بلافريج، النائب البرلماني عن فدرالية اليسار الديمقراطي رسالة إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني حول هذا الملف.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

nasserr.jpg


يوسف شلابي
  أكد المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أن تقرير الطبيب الشرعي للمجلس كشف أن الحالة الصحية لناصر الزفزافي المحكوم عليه ب20 سنو سجنا نافذا، لا تثير أي قلق، وأوصى إدارة السجن بالقيام باستكمال الفحوصات الإضافية.
وأوضح المجلس في بلاغ أصدره الأربعاء توصلت جريدة "نيوبريس24" بنسخة منه"، أنه بعد اطلاعه السبت 26 يناير الجاري على ما تداولته الصحافة المكتوبة والمواقع الإلكترونية حول الوضعية الصحية الزفزافي، المعتقل بالسجن المحلي عين السبع 1 بالدار البيضاء، على خلفية احتجاجات الريف، وبقرار من رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، تم انتداب فريق مكون من ثلاثة أعضاء من بينهم طبيب شرعي، وذلك للتحري بخصوص وضعيته الصحية والاضطلاع على ملفه الطبي.
 وأضاف المجلس أن الفريق انتقل إلى عين المكان، حيث عقد لقاءات مع إدارة المؤسسة السجنية ومع الزفزافي، مع الكشف عليه، والطبيبين العاملين بالسجن المحلي، كما اضطلع على الملف الطبي للمعني بالأمر وعلى تسجيلات ما وقع يوم السبت الماضي.
وتابع المجلس أن الفريق أعد تقريرا عاما حول الزيارة، بما فيه ملحق تفصيلي حول الوضع الصحي ناصر الزفزافي، مؤكدا أن الزفزافي قد خضع يوم 26 يناير الجاري لسبع فحوصات طبية في اختصاصات مختلفة، من طرف أطباء متخصصين بالمركز الإستشفائي الجامعي ابن رشد بالدارالبيضاء، كما أجريت له ثلاثة كشوفات طبية.
 وتجدر الإشارة إلى أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الذي يتابع أطوار المحاكمة، سيصدر التقرير الذي يتضمن ملاحظاته بعد صدور الحكم النهائي عن محكمة الاستئناف بالدار البيضاء.
للتذكير؛ فبينما نفت إدارة السجن المحلي (عين السبع 1) إصابة السجين ناصر الزفزافي بما ادعي أنه "جلطة دماغية أدت إلى شلل نصفي". وجه عمر بلافريج، النائب البرلماني عن فدرالية اليسار الديمقراطي رسالة إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني حول هذا الملف.

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 61868 زائر

 11 زائر حاليا