نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

eleves-kastalani.bmp

إدخال التلميدات المصابات إلى قاعة الأساتذة لاحتواء المشكلة


يوسف شلابي

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، منذ الإثنين شريط فيديو على نطاق واسع، يظهر مجموعة من التلميذات بإحدى المؤسسات التعليمية بالدار البيضاء في حالة هستيرية، حيث أغمي عليهن وشرعن في الصراخ، كما قمن بحركات غريبة، ما أثار استغراب العديد من رواد "الفايسبوك" الذين رجحوا أن يكون هؤلاء قد تناولن مخدر المعجون أو حبوب الهلوسة أو أصبن بالمس بالصرع.وتحريا في الموضوع؛ كشفت مصادر موثوقة لجريدة "نيوبريس24"، عن تفاصيل جديدة بخصوص هذه الواقعة الغريبة، مؤكدة أن الحادث وقع صباح أمس الاثنين حوالي الساعة الحادية عشرة صباحا  بإعدادية الإمام القسطلاني بمنطقة الفداء مرس السلطان، حينما شرعت إحدى التلميذات في الصراخ بدون مبرر.
وأكد عبد العالي السعيدي، المدير الإقليمي لمديرية الفداء مرس السلطان، في تصريح لجريدة "نيوبريس24" أن الأمر يتعلق بثمانية تلميذات تم تجميعهن في قاعة الأساتذة بإعدادية القسطلاني حينما شرعن بالصراخ طريحات على الأرض، كما هو موثق في شريط الفيديو، ونفى - في الوقت ذاته - أن تكون الفتيات المعنيات قد تناولن مخدر "المعجون" أو حبوب الهلوسة أو يعانين من "المس" أو "الصرع" على خلاف ما تداوله البعض.
وأضاف المدير الإقليمي لمديرية الفداء مرس السلطان، أن عناصر الشرطة والوقاية المدنية حلوا بإعدادية القسطلاني مباشرة بعد إشعارهم بالواقعة، كما حلت طبيبة تابعة لوزارة الصحة  بالإعدادية المذكورة، حيث أثبتت أن المعنيات بالأمر في حالة طبيعية وحالتهن الصحية لا تدعو للقلق.
ولمتابعة تطورات هذه الواقعة، أكد عبد العالي السعيدي، أن مديرية الفداء مرس السلطان، شكلت لجنة للبحث في الموضوع، إذ تواصلت صباح اليوم الثلاثاء مع التلميذات المشار إليهن، وقد تبين، حسب نفس المصدر،  أنهن يتابعن دراستهن بشكل عادي وبعضهن متفوقات في دراستهن.
كما تواصلت اللجنة، أيضا، مع عدد من الأطر التربوية بإعدادية القسطلاني الذين أكدوا أن هؤلاء الفتيات يتابعن دراستهن بشكل عادي.
 وأشار السعيدي إلى أن اللجنة توصلت إلى أنه ليس هناك سبب واضح وراء دخول هؤلاء الفتيات في حالة هستيرية، سيما وأنهن لم يتناولن أي مخدر أو يعانين من مشكل ما، مضيفا أن مثل هذه الوقائع تبقى عادية، باعتبار أنه سبق تسجيل مثل هذه الحالات في مجموعة من المدن المغربية.
وبينما تبقى صفحات الجريدة مفتوحة على التطورات المحتملة لهذا الموضوع تم التذكير بالإشارة إلى انه سبق أن وقعت حوادث مماثلة في بعض الجهات المغربية، حيث شهدت إحدى المدارس الثانوية في مدينة الفقيه بن صالح، شهر أبريل المنصرم، واقعة غريبة، تتمثل في تعرض 54 تلميذة للإغماء في لحظة واحدة داخل فصل الدراسة لأسباب مجهولة.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

eleves-kastalani.bmp

إدخال التلميدات المصابات إلى قاعة الأساتذة لاحتواء المشكلة


يوسف شلابي

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، منذ الإثنين شريط فيديو على نطاق واسع، يظهر مجموعة من التلميذات بإحدى المؤسسات التعليمية بالدار البيضاء في حالة هستيرية، حيث أغمي عليهن وشرعن في الصراخ، كما قمن بحركات غريبة، ما أثار استغراب العديد من رواد "الفايسبوك" الذين رجحوا أن يكون هؤلاء قد تناولن مخدر المعجون أو حبوب الهلوسة أو أصبن بالمس بالصرع.وتحريا في الموضوع؛ كشفت مصادر موثوقة لجريدة "نيوبريس24"، عن تفاصيل جديدة بخصوص هذه الواقعة الغريبة، مؤكدة أن الحادث وقع صباح أمس الاثنين حوالي الساعة الحادية عشرة صباحا  بإعدادية الإمام القسطلاني بمنطقة الفداء مرس السلطان، حينما شرعت إحدى التلميذات في الصراخ بدون مبرر.
وأكد عبد العالي السعيدي، المدير الإقليمي لمديرية الفداء مرس السلطان، في تصريح لجريدة "نيوبريس24" أن الأمر يتعلق بثمانية تلميذات تم تجميعهن في قاعة الأساتذة بإعدادية القسطلاني حينما شرعن بالصراخ طريحات على الأرض، كما هو موثق في شريط الفيديو، ونفى - في الوقت ذاته - أن تكون الفتيات المعنيات قد تناولن مخدر "المعجون" أو حبوب الهلوسة أو يعانين من "المس" أو "الصرع" على خلاف ما تداوله البعض.
وأضاف المدير الإقليمي لمديرية الفداء مرس السلطان، أن عناصر الشرطة والوقاية المدنية حلوا بإعدادية القسطلاني مباشرة بعد إشعارهم بالواقعة، كما حلت طبيبة تابعة لوزارة الصحة  بالإعدادية المذكورة، حيث أثبتت أن المعنيات بالأمر في حالة طبيعية وحالتهن الصحية لا تدعو للقلق.
ولمتابعة تطورات هذه الواقعة، أكد عبد العالي السعيدي، أن مديرية الفداء مرس السلطان، شكلت لجنة للبحث في الموضوع، إذ تواصلت صباح اليوم الثلاثاء مع التلميذات المشار إليهن، وقد تبين، حسب نفس المصدر،  أنهن يتابعن دراستهن بشكل عادي وبعضهن متفوقات في دراستهن.
كما تواصلت اللجنة، أيضا، مع عدد من الأطر التربوية بإعدادية القسطلاني الذين أكدوا أن هؤلاء الفتيات يتابعن دراستهن بشكل عادي.
 وأشار السعيدي إلى أن اللجنة توصلت إلى أنه ليس هناك سبب واضح وراء دخول هؤلاء الفتيات في حالة هستيرية، سيما وأنهن لم يتناولن أي مخدر أو يعانين من مشكل ما، مضيفا أن مثل هذه الوقائع تبقى عادية، باعتبار أنه سبق تسجيل مثل هذه الحالات في مجموعة من المدن المغربية.
وبينما تبقى صفحات الجريدة مفتوحة على التطورات المحتملة لهذا الموضوع تم التذكير بالإشارة إلى انه سبق أن وقعت حوادث مماثلة في بعض الجهات المغربية، حيث شهدت إحدى المدارس الثانوية في مدينة الفقيه بن صالح، شهر أبريل المنصرم، واقعة غريبة، تتمثل في تعرض 54 تلميذة للإغماء في لحظة واحدة داخل فصل الدراسة لأسباب مجهولة.

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 52139 زائر

 2 زائر حاليا