نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار

syndicatroisss.bmp


نيوبريس24- سعيد رحيم
 تلقى الإدريسي عبد الرزاق الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للتعليم التوجه  الديمقراطي اليوم الأربعاء اتصالا  من طرف وزارة التربية يخبره بلقاء أن أمزازي سعيد وزير التربية الوطنية قد قرر الاجتماع مع الكتاب العامين للنقابات التعليمية الست، وذلك يوم الاثنين 18 فبراير 2019.
  وأوضح الإدريسي في تصريح ل"نيوريس24" أن هذا التطور جاء غداة إصدار ثلاث نقابات الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي والنقابة الوطنية للتعليم "كدش" والنقابة الوطنية للتعليم "فدش" تصريحا صحفيا جددت فيه التأكيد على قرار النقابات المذكور شن الإضراب في قطاع التعليم يوم الأربعاء 20 فبراير 2019.
 وعن سؤال ل"نيوبريس24" حول علاقة قرار الإضراب المرتقب مع توقيت الحوار المقترح من قبل الوزير قال الإدريسي عبد الرزاق أن كل الاحتمالات واردة بهذا الشأن وأن قرار الإضراب لازال ساري المفعول. معتبرا أن تقاعس الوزارة والحكومة بشكل عام في عدم الاستجابة للمطالب النقابية المتراكمة، منذ سنوات، يعد مؤشرا على النتائج التي يمكن أن تنبثق عن هذا الحوار، محملا المسؤولية في ذلك للجهاز التنفيذي.
  غير أنه استشهد من جهة أخرى بالحوار التونسي الأخير في قطاع التعليم بين الحكومة والنقابة خلص إلى المشاكل المتراكمة منذ نحو ثلاث سنوات بإقرار الزيادة في أجور رجال ونساء التعليم بما يعدل 500 درهم شهريا والزيادة أيضا في معاشات المتقاعدين، فضلا عن تلبية مطالب أخرى.
  ومعلوم أن قطاع التعليم في تونس كان مهددا بسنة بيضاء هذا العام، نتيجة تعنت الحكومة. نص التصريح الصحفي للنقابات الثلاثة في صفحة أحزاب ونقابات...   

إقرأ المزيد إقرأ المزيد

syndicatroisss.bmp


نيوبريس24- سعيد رحيم
 تلقى الإدريسي عبد الرزاق الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للتعليم التوجه  الديمقراطي اليوم الأربعاء اتصالا  من طرف وزارة التربية يخبره بلقاء أن أمزازي سعيد وزير التربية الوطنية قد قرر الاجتماع مع الكتاب العامين للنقابات التعليمية الست، وذلك يوم الاثنين 18 فبراير 2019.
  وأوضح الإدريسي في تصريح ل"نيوريس24" أن هذا التطور جاء غداة إصدار ثلاث نقابات الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي والنقابة الوطنية للتعليم "كدش" والنقابة الوطنية للتعليم "فدش" تصريحا صحفيا جددت فيه التأكيد على قرار النقابات المذكور شن الإضراب في قطاع التعليم يوم الأربعاء 20 فبراير 2019.
 وعن سؤال ل"نيوبريس24" حول علاقة قرار الإضراب المرتقب مع توقيت الحوار المقترح من قبل الوزير قال الإدريسي عبد الرزاق أن كل الاحتمالات واردة بهذا الشأن وأن قرار الإضراب لازال ساري المفعول. معتبرا أن تقاعس الوزارة والحكومة بشكل عام في عدم الاستجابة للمطالب النقابية المتراكمة، منذ سنوات، يعد مؤشرا على النتائج التي يمكن أن تنبثق عن هذا الحوار، محملا المسؤولية في ذلك للجهاز التنفيذي.
  غير أنه استشهد من جهة أخرى بالحوار التونسي الأخير في قطاع التعليم بين الحكومة والنقابة خلص إلى المشاكل المتراكمة منذ نحو ثلاث سنوات بإقرار الزيادة في أجور رجال ونساء التعليم بما يعدل 500 درهم شهريا والزيادة أيضا في معاشات المتقاعدين، فضلا عن تلبية مطالب أخرى.
  ومعلوم أن قطاع التعليم في تونس كان مهددا بسنة بيضاء هذا العام، نتيجة تعنت الحكومة. نص التصريح الصحفي للنقابات الثلاثة في صفحة أحزاب ونقابات...   

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 52034 زائر

 8 زائر حاليا