نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط سياسية الخصوصية.
 
 
 
google play

 
newpress24.ma
 
آخر الأخبار
مصالح
تابعونا على فيسبوك

أرشيف الأخبار
+ Année 2021
 -  Année 2021
 Juillet 2021
 Juin 2021
 Mai 2021
 Avril 2021
 Mars 2021
 Février 2021
 Janvier 2021
+ Année 2020
 -  Année 2020
 Décembre 2020
 Novembre 2020
 Octobre 2020
 Septembre 2020
 Août 2020
 Juillet 2020
 Juin 2020
 Mai 2020
 Avril 2020
 Mars 2020
 Février 2020
 Janvier 2020
+ Année 2019
 -  Année 2019
 Décembre 2019
 Novembre 2019
 Octobre 2019
 Septembre 2019
 Août 2019
 Juillet 2019
 Mars 2019
 Février 2019
 Janvier 2019
+ Année 2018
 -  Année 2018
 Décembre 2018
 Novembre 2018
 Octobre 2018
 ↑  
للإتصال بنا
الأخبار


نيوبريس24

نظمت النقابة الوطنية للصحافة المغربية وقفة احتجاجية مساء أمس الثلاثاء 21 يوليوز 2020 أمام مقر جريدة "المساء" ضد قرار الإدارة القاضي بطرد الصحفية حسناء زوان من العمل.

وعبر الصحفيون المشاركون في هذه الوقفة عن تضامنهم اللامشروط مع الصحفية حسناء مشيرين إلى أن القرار الإداري لصحيفة المساء يكتسي طابعا تعسفيا من الناحية القانونية والمهنية لكونه جاء كرد فعل على تأسيس مكتب نقابي للصحفيين تابع للنقابة الوطنية للصحافة المغربية.

وأبرزوا أن هذا القرار يتنافى مع الادعاءات التي غالبا ما يطلقها المسؤولون الإداريون عن المؤسسات الصحفية في المغرب بشأن علاقات التعاون بينهم وبين نقابة الصحفيات والصحفيين، مما يكرس الهشاشة وعدم الاستقرار في القطاع.

ورفع الصحفيات والصحفيون شعارات منددة بالقرار ومتسائلين عن مصير مبالغ الدعم المالي العمومي الذي تتوصل الجرائد المغربية منها جريدة "المساء"، في إشارة معبرة عن زيف الادعاءات بالصعوبات المالية التي قد تمر منها المؤسسة.

وحملوا في نفس الوقت هيئات الناشرين المسؤولية عن تردي الوضع المادي والمعنوي للصحفيات والصحفيين ولقطاع الصحافة، بشكل عام، في المغرب.

إقرأ المزيد إقرأ المزيد


نيوبريس24

نظمت النقابة الوطنية للصحافة المغربية وقفة احتجاجية مساء أمس الثلاثاء 21 يوليوز 2020 أمام مقر جريدة "المساء" ضد قرار الإدارة القاضي بطرد الصحفية حسناء زوان من العمل.

وعبر الصحفيون المشاركون في هذه الوقفة عن تضامنهم اللامشروط مع الصحفية حسناء مشيرين إلى أن القرار الإداري لصحيفة المساء يكتسي طابعا تعسفيا من الناحية القانونية والمهنية لكونه جاء كرد فعل على تأسيس مكتب نقابي للصحفيين تابع للنقابة الوطنية للصحافة المغربية.

وأبرزوا أن هذا القرار يتنافى مع الادعاءات التي غالبا ما يطلقها المسؤولون الإداريون عن المؤسسات الصحفية في المغرب بشأن علاقات التعاون بينهم وبين نقابة الصحفيات والصحفيين، مما يكرس الهشاشة وعدم الاستقرار في القطاع.

ورفع الصحفيات والصحفيون شعارات منددة بالقرار ومتسائلين عن مصير مبالغ الدعم المالي العمومي الذي تتوصل الجرائد المغربية منها جريدة "المساء"، في إشارة معبرة عن زيف الادعاءات بالصعوبات المالية التي قد تمر منها المؤسسة.

وحملوا في نفس الوقت هيئات الناشرين المسؤولية عن تردي الوضع المادي والمعنوي للصحفيات والصحفيين ولقطاع الصحافة، بشكل عام، في المغرب.

إغلاق إغلاق


أحوال الطقس
عدد الزوار

 190891 زائر

 11 زائر حاليا