تسجيل الدخول

مشاكل بدون حلول بالمكتبة الوطنية

المجتمعتقارير
said rahim19 ديسمبر 2023آخر تحديث : منذ شهرين
مشاكل بدون حلول بالمكتبة الوطنية

توصلت الجريدة نيوبريس24 من النقابة الوطنية لمستخدمي المكتبة الوطنية بالبيان التالي:

إننا في النقابة الوطنية لمستخدمي المكتبة الوطنية ندين بأقصى عبارات الاستهجان توجه مدير المكتبة الوطنية وأفراد عصابته إلى اقتراف جريمة أخرى تنضاف إلى رصيدهم  ا لسود، ويتعلق المر بمحاولة طرد ثالثة في صفوف مستخدمي المكتبة الوطنية، في عهد هذا المدير المتسلط، في حق مستخدم شاب في مقتبل العمر، بعد تماطل ممنهج  وغير مبرر في ترسيمه، إضافة إلى تلفيق تهم كيدية له بتواطؤ سافر  من رئيسه المباشر الجديد، بمعية رئيس قطب الشؤون الإدارية والمالية الذي اتضح جليا أن مهمته الرئيسية التي جيئ به من أجلها لاعلاقة لها بمهام منصب رئيس قطب، بل هي أدنى وأحقر من ذلك بكثير، ألا وهي طرد المستخدمين وتنزيل التوجه السادي لمدير المؤسسة على أرض الواقع عن طريق كثرة الاستفسارات  الاستفزازية  والعقوبات الإدارية وتلفيق التهم المفبركة وترأسه للجا ن الثنائية والمجالس التأديبية الكيدية في حق مستخدمات  ومستخدمين ذو ي كفاءة عالية وسيرة مهنية متمي زة.
هذا،  وبالإضافة إلى استمرار الحرب الشنعاء في حق  المستخدمات والمستخدمين،  والتي تنم عن حقد دفين لدى مدير المكتبة الوطنية و أفراد عصابته تجاه كل من يخالف توجهاتهم المشبوهة، فإننا بالمقابل ندين بشدة إصرار مدير المؤسسة وعصابته على إتمام العديد من الصفقات وسندات الطلب في الدقائق الخيرة من نهاية ولايته غير المأسوف عليها، والتي أزكمت رائحتها النوف لشدة الشبهات الفائحة منها حتى ولو تطلب المر تزوير التوقيعات والمقررات وسندات الطلب !! إعمالا بالمقولة الشهيرة ” المال السايب ….”  وهي خطوات خطيرة وغير محسوبة العواقب، لما تمثله من انحراف خطير في تدبير المال العام وتعريضه للهدر والتبديد وسوء الاستعمال ، والتي تعتبر جريمة من جرائم الموال تتطلب تدخل رئاسة الحكومة والنيابة العامة، خاصة وأن جلالة الملك مافتئ ينادي في خطاباته السامية بضرورة التحلي بالوطنية والجدي ة وتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة .
إن مثل هذه الممارسات العدوانية والانتقامية لا يمكن إلا أن تصدر عن عصابة متخصصة في ارتكاب جرائم مكتملة الركان تروم قطع الرزاق، في محاولة فاشلة لثنينا عن فضح الفساد المستشري داخل إدارة المكتبة الوطنية على جميع المستويات، والذي أكده تقرير المفتشية العامة للوزارة الوصية وأصبح حديث الرأي العام الوطني بكل أطيافه .
وأمام هذا الوضع الشاذ وغير المسبوق داخل المكتبة الوطنية، فإننا في النقابة الوطنية إذ نؤكد على رفضنا القاطع لكل هذه الممارسات المشبوهة، واستهداف المستخدمات و المستخدمين الشرفاء ، فإننا نعلن مايلي :
✓     استنكارنا الشديد لكل  الممارسات المشبوهة  والتعسفات  السافرة  الصادرة عن مدير المكتبة الوطنية، وشجبنا لسياساته المتعجرفة والسمجة في حق مناضلات ومناضلي الاتحاد المغربي للشغل  بالمؤسسة ؛
✓     تضامننا المطلق واللامشروط مع كل ضحايا التعسفات ودعمنا لهم في كل خطواتهم؛
✓     عزمنا على تنظيم وقفة الخلاص اليوم الثلاثاء 19 دجنبر 2023

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.