تسجيل الدخول

أزمة النظافة بالدار البيضاء تعود إلى الواجهة

said rahim21 ديسمبر 2023آخر تحديث : منذ شهرين
أزمة النظافة بالدار البيضاء تعود إلى الواجهة

مصطفى شكري

تنتشر في مختلف شوارع وأحياء الدار البيضاء وخاصة بجماعة سيدي بليوط كميات كبيرة من النفايات، تؤثر بشكل سلبي على وجه الجماعة والمدينة ككل وتشكل نقطا سوداء بها وتسيء لانتظارات المغاربة وتطلعاتهم خاصة وأن المدينة في قلب استحقاقات المغرب في أفق 2030. وعاينت عدة فعاليات جمعوية الانتشار الواضح للنفايات، في جل أحياء وشوارع الجماعة، في ظل عجز مطلق للمسؤولين على مواجهة هذا الوضع والقضاء على هذه الأزبال بالشوارع. كما عبّر العديد من المواطنين من ساكنة جماعة سيدي بليوط عن تذمرهم مما آل إليه وضع النظافة، بالرغم من الوعود التي قدمها المسؤولون بالجماعة الحضرية بكون هذه المرحلة ستكون أفضل من سابقتها، وعدم ترك الأمور متردية كما الأشهر السابقة. ويطالب سكان العاصمة الاقتصادية الجهات المسؤولة وخاصة والي الجهة السيد امحمد امهيدية بالتدخل العاجل لوضع حد لانتشار النفايات بمختلف الشوارع والأحياء، مشددين على وجوب القضاء على الأزبال التي تؤثر على صحتهم وعلى جمالية الأحياء السكنية.

وتعيش مقاطعة سيدي بليوط، أغنى مقاطعات الدار البيضاء، على وقع خلافات حادة وأزمات كثيرة منذ شهور عدة، تتعلق بالتدبير والتسيير، وصل صداها إلى مفتشية وزارة الداخلية والمجلس الأعلى للحسابات. وسبق لمجموعة من المنتخبين مراسلة المجلس الجهوي للحسابات، من أجل التحقيق في صرف الميزانية، خصوصا الفصل المتعلق بالنقل. حيث صرف مبلغ 119700 درهم لإحدى الجمعيات، على أساس نقل الأطفال المستفيدين من مخيم بمدينة آزرو انطلاقا من مدينة الدار البيضاء عبر الحافلات، في الوقت الذي تمت فيه عملية نقل الأطفال عبر القطار إلى مدينة مكناس ومن ثم استعمال النقل التكميلي الذي تضعه الوزارة الوصية رهن إشارة كل الجمعيات المستفيدة من المخيمات الصيفية. وحسب المتابعين للشأن البيضاوي فإن رئيسة مقاطعة سيدي بليوط، كنزة الشرايبي، تتذرع بوجود جهات أخرى، على رأسها العمالة ومجلس المدينة، تراقب تدبير المقاطعة.. وهو ما يدعو السيد والي جهة الدارالبيضاء السيد امهيدية الى التدخل العاجل من أجل وضع النقاط على الحروف وعدم التساهل مع محاولات اختباء رئاسة المقاطعة في جلباب الولاية والتنصل من المسؤولية الملقاة على كاهلها قانونيا وأخلاقيا.

تجدر الإشارة إلى أنه بعد العراقيل التي واجهت إحداث مصنع لتثمين وفرز النفايات بإقليم مديونة، قرر السيد محمد امهيدية والي جهة الدار البيضاء سطات التدخل لايجاد حل نهائي حيث تم الاتفاق على تمكين الجماعة من العقار موضوع الرفض، وإطلاق العروض الخاصة بالشركات التي ستتكلف بإنجاز هذا المشروع الضخم، وإنجاز مصنع لمعالجة وتثمين وفرز النفايات المنزلية، في ظرف سنة ونصف، لأن مدينة الدار البيضاء تنتظرها محطات كبيرة، يجب الاشتغال عليها، ولا سيما تلك المرتبطة بمشكل الماء الصالح للشرب. ويتعلق الأمر بعقار مملوك للجماعة السلالية “أولاد مجاطية ولاد طالب”، بمساحة إجمالية تقدر بحوالي 260 هكتارا. يذكر أن وزارة الداخلية كانت قد وجهت مراسلة إلى رئيسة جماعة الدار البيضاء، نبيلة الرميلي بشأن اقتناء عقار مملوك للجماعة السلالية «أولاد مجاطية»، كاشفة في المراسلة أن اللجنة المكلفة بالإشراف على عمليات تفويت العقارات المملوكة للجماعات السلالية أبدت عدم موافقتها على هذا الطلب.

وسبق للسيد والي جهة الدارالبيضاء على هامش انعقاد الدورة الاستثنائية لمجلس جهة الدار البيضاء ان أوضح أن هناك تحديات كبرى تنتظر المدينة. خاصة أنها ستحتضن تظاهرات عالمية كبرى و بحاجة لتأهيل. وأضاف قائلا : “الأولويات واضحة وهناك انتظارات كثيرة لكن حنا غاديين “. كما كشف والي جهة الدار البيضاء سطات عن خارطة طريقه لجعل الدار البيضاء. تفخر باحتضان مونديال 2030 و كذلك كأس إفريقيا 2025 مستعرضا مجموعة من الملفات التي سينكب على الاشتغال عليها قائلا: “كاين الاشكالية الأولى هي القضية ديال الماء. ودور الصفيح والنقطة الثانية هي مشكل النقل والنقطة الثالثة تتعلق بتشغيل الشباب. وخلق مناطق صناعية في مدن وأقاليم الجهة”. وللحديث بقية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.