تسجيل الدخول

خروقات مباراة إدماج المرشدين السياحيين تواصل شد الحبل

2023-12-29T08:35:00+00:00
2024-01-02T21:48:03+00:00
المجتمعتقارير
said rahim29 ديسمبر 2023آخر تحديث : منذ 6 أشهر
خروقات مباراة إدماج المرشدين السياحيين تواصل شد الحبل

مصطفى شكري

أثارت نتائج الإمتحان المهني الذي نظمته وزارة السياحة لتسوية الوضعية القانونية للراغبين في ولوج مهنة الإرشاد السياحي، جدلا واسعا بمدينة مراكش.

ويتوقع المراقبون في ضوء ما سبق تصاعد الاحتجاجات وإرباك النشاط السياحي بالمدينة الحمراء.

ولذلك فإن السؤال المطروح هو  لمصلحة  من يصب التمادي في هذه الأخطاء الفضائحية..؟! والى أي حد سيستطيع غربال المتورطين في حجب شمس الحقيقة!؟

لقد ثم الوقوف على مجموعة من الاختلالات والتلاعبات بشأن مباراة الولوج وتم إشعار السيدة فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي بهذه المعطيات الخطيرة المتمثلة في الإقصاء الممنهج الذي طال فئة من المرشدين السياحيين غير المرخصين ضدا على كفاءتهم المهنية العالية. كما تم إشعار عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بناء على تعليمات الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش وذلك شهر نونبر المنصرم بخصوص عشرات الشكايات التي تقدم بها عدد من المرشحين لاجتياز مباراة إدماج المرشدين السياحيين غير النظاميين، يتهمون من خلالها لجنة المباراة بالتلاعب المكشوف بنتائج المباراة وتأخرهم المفضوح في الإعلان عنها ورفضهم المشبوه لعدة مطالب بالتحقيق واستخفافهم الكبير بمآلات الدعاوى والشكايات واستهتارهم المخجل بالمقالات والتغطيات الاعلامية لهذه الفضيحة المجلجلة الغارقة في وحل الفساد والبيع والشراء والنصب على المرشحين وبيع الوعود الزائفة..

وهذا يتطلب تعمساءلة  المسؤولين عن هذا الشأن، وعن أسباب عدم جوابه حول طلب للمرشحين الذين قاموا باجتياز الإمتحان بنجاح والدي كان مفاده هو النتائج التي تحصل عنها هؤلاء المترشحين وعن ملابسات محضر رفض تسلم هذا الطلب بتاريخ 18/08/2023. وهناك تسجيلات صوتية ومراسلات ومحادثات على تطبيق الواتساب بين أحد المرشدين تؤكد نجاح ضحايا هذه المباراة وبنقاط عالية حيث تم تسريب هذه النقاط وكذا شريط فيديو مما يؤكد بما لا يدع مجالا للشك حضور الرشاوى بمسرح المباراة وخاصة في احدى مقاهي المحاميد بمراكش، كما أن أحد الموظفين سبق وأن تمت إدانته ويقبع حاليا بسجن الوداية.

إن الجهات الوصية مطالبة بالاستماع الى أعضاء ما سميت باللجنة الاستشارية وباقي الجهات المسؤولة عن الإشراف على الإمتحان والتي لم يتم استدعائها من طرف وزارة ا9لسياحة حيت تم تسجيل تواجد شخصين ضمن لجنة الإشراف وهما في حقيقة الأمر مرشحين عن حزب تجمع الوطني للاحرار في جماعة أسني التابعة لعمالة إقليم الحوز وهذا ما يطرح الإشكال حول مدى نزاهة هؤلاء في إختيار شفاف دون توظيف هذه المباراة في تسويق مكانتهم الإجتماعية و مطامحهم السياسية حسب المتابعين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.