تسجيل الدخول

قرارات لاهاي أمام اختبار أممي في ظل استمرار العدوان على غزة

2024-01-27T10:27:33+00:00
2024-01-27T11:08:33+00:00
السياسةخارج الحدودعدالة
said rahim27 يناير 2024آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
قرارات لاهاي أمام اختبار أممي في ظل استمرار العدوان على غزة

نيوبريس24

يجتمع مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء 31 يناير 2024 للنظر في القرارات التي أصدرتها محكمة العدل الدولية ضد إسرائيل بينما استمر جيش الاحتلال بارتكاب المجازر واستهداف المدنيين في مختلف أرجاء القطاع، في وقت أعلن عن مقتل ضابط برتبة رائد وإصابة 47 ضابطا وجنديا في المعارك العنيفة مع المقاومة.

كما أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي إلى 26 ألفا و83 شهيدا، و64 ألفا و487 مصابا.

وحسب بيان للمكتب الإعلامي للأمم المتحدة، فقد شدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش على أن قرارات المحكمة تلزم إسرائيل بأن تضمن على الفور “عدم قيام جيشها بارتكاب أي من هذه الأفعال” مشيرا إلى تأكيد المحكمة على أن “جميع أطراف النزاع في قطاع غزة ملزمة بالقانون الإنساني الدولي” وأن المحكمة تدعو إلى “الإفراج الفوري وغير المشروط عن الرهائن الذين اختطفوا خلال الهجوم على إسرائيل في 7 أكتوبر 2023، ولا يزالون محتجزين منذ ذلك الحين لدى حماس وجماعات مسلحة أخرى”.وأكد غوتيريش أن قرارات المحكمة ملزمة لكافة الأطراف وفقا لميثاق المحكمة، وأنه يثق بالتزام كافة الأطراف بقرارات المحكمة، التي سيحيلها مجلس الأمن.

ويأتي هذا الاجتماع الذي يُعقد بطلب من الجزائر “بغية إعطاء قوة إلزامية لحكم محكمة العدل الدولية في ما يخص الإجراءات الموقتة المفروضة على الاحتلال الإسرائيلي”، حسبما قالت الخارجية الجزائرية.

وبموجب قرارات محكمة لاهاي يتعين على إسرائيل أن ترفع تقريرا إلى المحكمة في غضون شهر بشأن كل التدابير المؤقتة.

ردود الفعل: جنوب أفريقيا: “نصر حاسم”

وصرح سيريل رامافوزا رئيس جنوب أفريقيا الجمعة قائلا إنه “يتوقع من إسرائيل الالتزام بحكم محكمة العدل الدولية بأن تتخذ تدابير لمنع ارتكاب الإبادة الجماعية بحق الفلسطينيين في غزة”.
وأضاف “شعب جنوب أفريقيا لن يقف متفرجا على جرائم ترتكب بحق شعب آخر”.
وأردف رئيس جنوب أفريقيا قائلا “نؤمن بقوة أنه بعد قرار محكمة العدل لا بد من تنسيق الجهود لوقف إطلاق النار”.

السلطة الفلسطينية: “لا دولة فوق القانون”

واعتبرت السلطة الفلسطينية أن طلب محكمة العدل الدولية من إسرائيل أن تبذل كل ما في وسعها لمنع وقوع أي أعمال إبادة في قطاع غزة، “يذكر العالم أن لا دولة فوق القانون”.

حماس: “إبادة جماعية” مستمرة

ورحبت حركة حماس بقرار محكمة العدل الدولية في طلب جنوب أفريقيا فرض تدابير طارئة على إسرائيل بسبب حربها في قطاع غزة.
ودعت حماس أيضا المجتمع الدولي إلى مطالبة إسرائيل بتنفيذ قرارات المحكمة ووقف ما وصفته بأنه “إبادة جماعية” مستمرة بحق الفلسطينيين.

الاتحاد الأوروبي: تنفيذ “كامل وفوري”

وأكد الاتحاد الأوروبي أنه يتوقع تنفيذا “كاملا وفوريا” لقرار محكمة العدل الدولية الذي طلبت فيه من إسرائيل أن تبذل كل ما في وسعها لمنع وقوع أي أعمال إبادة في قطاع غزة.

واشنطن: مزاعم “لا أساس لها”

بينما قال متحدث باسم الخارجية الأمريكية بعد صدور القرار “ما زلنا نعتقد أن مزاعم الإبادة الجماعية لا أساس لها من الصحة ونشير إلى أن المحكمة لم تتوصل إلى قرار بشأن الإبادة الجماعية أو تدعو إلى وقف إطلاق النار في حكمها”.

إسرائيل: تهمة الإبادة “مشينة”

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن تهمة الإبادة الجماعية الموجهة لإسرائيل في محكمة العدل الدولية “مشينة”. وأن جيش الاحتلال “إسرائيل ستفعل كل ما هو ضروري للدفاع عن نفسها”.
وتابع “المحاولة الدنيئة لحرمان إسرائيل من هذا الحق الأساسي هي تمييز صارخ ضد الدولة اليهودية، وقد تم رفضها عن استحقاق”.

مصر: “احترام وتنفيذ” القرارات

ورحبت مصر بقرار محكمة العدل الدولية بشأن فرض إجراءات طارئة على إسرائيل في حربها على قطاع غزة. وأن جمهورية مصر العربية كانت تتطلع إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة مثلما قضت المحكمة في حالات مماثلة” مشددة على ضرورة احترام وتنفيذ قراراتها.

الأردن: “تنفيذ القرارات فورا”

ورحبت الخارجية الأردنية بقرار المحكمة مؤكدة “ضرورة تنفيذ هذه الإجراءات التدبيرية بشكل فوري لوقف قتل الأبرياء في غزة وتدمير كل مقومات الحياة فيه”.

السعودية: “محاسبة” إسرائيل

ومن جانبها، قالت وزارة الخارجية السعودية الجمعة في بيان إن الرياض رحبت بقرار محكمة العدل الدولية فيما يخص طلب جنوب أفريقيا فرض تدابير طارئة على إسرائيل بسبب حربها في قطاع غزة. ودعت إلى “محاسبة” إسرائيل، مطالبة “الدولة العبرية” ببذل كل ما في وسعها لمنع وقوع أي أعمال إبادة في قطاع غزة. وتؤكد الرفض القاطع لممارسات الاحتلال الإسرائيلي والانتهاكات لاتفاقية الأمم المتحدة بشأن الإبادة الجماعية”، مشددة على “أهمية اتخاذ المجتمع الدولي المزيد من التدابير لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، ومحاسبة قوات الاحتلال الإسرائيلي على كافة انتهاكاتها الممنهجة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني”.

قطر: “انتصار للإنسانية”

رحبت قطر بقرار محكمة العدل الدولية التي طالبت إسرائيل ببذل كل ما في وسعها لمنع وقوع أي أعمال إبادة في قطاع غزة، معتبرة أنه “انتصار للإنسانية”.

تركيا وإيران

ورحب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بقرار محكمة العدل الدولية القاضي بأن على إسرائيل بذل كل ما في وسعها لمنع وقوع أي أعمال إبادة في غزة.
ومن جانبه، دعا وزير الخارجية الإيراني إلى مثول السلطات الإسرائيلية أمام العدالة بعدما أمرت محكمة العدل الدولية إسرائيل باتخاذ إجراءات لمنع أعمال الإبادة الجماعية في غزة.

وكالات

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.