تسجيل الدخول

المجتمع المدني بقبيلة  إدإوكنيضيف يرفض نزع ملكية الساكنة بالأطلس الصغير (بيان)

said rahim6 مايو 2024آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
المجتمع المدني بقبيلة  إدإوكنيضيف يرفض نزع ملكية الساكنة بالأطلس الصغير (بيان)

من  أجل التنديد بقرار وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات رقم 3267.23 القاضي بإجراء بحث علني في شأن إحداث المنتزه الطبيعي للطلس الصغير الغربي على أجزاء كبرى من الملكية الخاصة لسكان قبيلة  إدإوكنضيف، والمنشور في إلجريدة الرسمية عدد 7282 بتاريخ 14مارس 2024. 
نيوبريس24

على إثر نشر القرار المذكور، والذي سبقته محاولات عديدة تهدف إلى المس والاستيلاء على الملكية العقارية الخاصة بالدائرة الجبلية بمناطق سوس تحت ذريعة تحديد الملك الغابوي، وكذا عدم الرغبة في الاعتراف بحقوق السكان في ملكية الرقبة الراسخة في عمق تاريخ المنطقة عبر قرون من الزمن، عبر كل سكان وفعاليات المجتمع المدني بالمنطقة المكونة لأزيد من 72 دوارا، عن رفضهم الشديد التنازل عن أراضي الأجداد تحت أي مسمى أو بأية وسيلة، وأعلنت للرأي العام المحلي والجهوي والوطني في بيان أصدروه اليوم سادس ماي 2024 عما يلي:

▪ رفضها جملة وتفصيلا للقرار رقم (3267.23) القاضي بإجراء بحث علني في شأن إحداث “المنتزه الطبيعي للطلس الصغير الغربي”، الصادر عن وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، – والمنشور في إلجريدة الرسمية عدد 7282 بتاريخ 14مارس 2024 – لكونه يضرب في عمق قدسية الحق في الملكية ،وأنه لم يأخذ بعين الاعتبار أن الأراضي المستهدفة ورثها أبناء المنطقة عن الأجداد وهي أراضي الخواص التي أنشئت بسواعدهم “حقول المدرجات”، كما أنها المصدر الوحيد لقوتهم اليومي، ومصدر الفرشة المائية التي يشربون منها. وأنها المجال الوحيد لرعي مواشيهم.

▪ استنكارها للتدبير الأحادي لهذا المشروع، واتخاذها لهذا القرار التعسفي الموغل في التحكم والقهر، بتحويل مناطق كبرى من الدائرة الجبلية الآهلة بالسكان إلى منتزه طبيعي، بذريعة التنوع البيولوجي، والتي سوف تقيد من الوضعية العقارية للأراضي التي ستحتضن المنتزه، وفقا للقانون رقم 22.07 المتعلق بالمناطق المحمية، الذي ينص ضمن مقتضياته على أنه” يجب ممارسة حق الانتفاع بالأراضي الواقعة داخل المنتزهات الوطنية دون إجراء أي تغيير أو تعديل على الحالة أو المظهر الخارجي الذي وجدت عليه هذه الأراضي عند نشأة هاته المنتزهات”، وهذا أمر غير مقبول بتاتا.

▪إثارة انتباه وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وعبرها إدارة الوكالة الوطنية للمياه والغابات وتحميلها المسؤولية، إلى ما ستؤول إليه الأوضاع جراء الإقدام على أي إجراء قانوني أو إداري سوف يمس الملكية الخاصة  لأراضي سكان المنطقة الموروثة عن الآباء والأجداد قانونيا وماديا.

▪ دعوتها جميع سكان وفعاليات المجتمع المدني بقبيلة إداوكنضيف، إلى رص الصف للوقوف ضد هذا المشروع، الذي يعتبر بمثابة خطوة أخرى من مسلسل التهجير القسري لسكان أدرار بسوس من أراضيهم التي ورثوها أب ا عن جد، وضحوا من أجلها بالغالي والنفيس.

▪ مطالبتها ممثلي السكان بالمؤسسات الدستورية من جماعات ترابية وبرلمان برفض هذا المشروع نزولا عند رغبة السكان اللذين يمثلونهم.
1

▪ دعوتها جميع فعاليات المجتمع المدني التي تشترك معنا في الرؤية ووجهات النظر بالجماعات التي يشملها حدود مشروع المنتزه الطبيعي للأطلس الصغير الغربي، وهي: اثنين أداي، أربعاء أيت أحمد، أنزي، تيغمي، سيدي أحمد أوموسى، أملن، تنالت، أوكنز، تيزي نتاكوشت، تاركا نتوشكا، سيدي عبد الله البوشواري، وأيت مزال إلى توحيد الكلمة والاصطفاف للتعبير عن رفض كل المحاولات الرامية إلى فرض منتزه طبيعي بالمنطقة قبل الحسم في التزام الدولة بشرعية وأحقية وأزلية وقانونية الملكية الخاصة لسكان مناطق الدائرة الجبلية.

▪دعوتها جميع الفعاليات الحقوقية والقانونية الوطنية للوقوف بجانب الحق ودعم القضية العادلة لأهل سوس في حقوقهم الأزلية في الأرض.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.