تسجيل الدخول

الاستنفار العام ضد جرائم إسرائيل في فلسطين

السياسةالمجتمع
said rahim12 مايو 2024آخر تحديث : منذ أسبوعين
الاستنفار العام ضد جرائم إسرائيل في فلسطين

نيوبريس24

دعت الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع إلى الاستنفار والاستعداد لملا الشوارع والساحات دعما لصمود ومقاومة الشعب الفلسطيني فيما يتصاعد العدوان الإسرائيلي الأمريكي على الشعب الفلسطيني للشهر الثامن على التوالي..

بألم وغضب واستنكار شديد تتابع الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع فصول الجريمة النكراء والإبادة الجماعية التي يواصلها جيش الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني، خاصة في غزة مع تكثيفها على مدينة رفح وتوسع مجازره واعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية ومنطقة النقب وغيرها من المناطق بفلسطين المحتلة، وفقا لخطة أمريكية متدرجة ومناورات صهيونية خسيسة تتخذ المفاوضات غطاء لتمديد واستطالة أمد العدوان والتدمير واستباحة الدم الفلسطيني.

ويأتي هذا التصعيد الإجرامي للكيان الصهيوني عبر تكثيف القتل بدم بارد للمدنيين الفلسطينين العزل، خاصة النساء والأطفال والشيوخ والطواقم الطبية… ليكشف مرة أخرى عن طبيعته الدموية الإجرامية من جهة، وفي محاولة يائسة وفاشلة منه لابتزاز المقاومة قبل الوصول لأي اتفاق هدنة أو وقف نهائي لإطلاق النار بعدما اشتدت أزمته وتناقضاته الداخلية، وأصبح محط إدانات سياسية رسمية متصاعدة للعديد من الدول، وإدانات شعبية غير مسبوقة عبر مختلف أرجاء العالم كما تعكس ذلك التظاهرات الشبابية والطلابية التي أصبحت تملأ شوارع العالم في مختلف القارات من جهة أخرى.

إننا في الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع، وأمام ما يرتكب في حق الشعب الفلسطيني من جرائم نكراء قل لها من نظير عبر التاريخ الإنساني، وعلى مرأى وسمع من المنتظم الدولي ومؤسساته الإقليمية والأممية وأمام خطورة الأوضاع على كل المستويات، كما تعكسها الكارثة الإنسانية الجديدة برفح، ومواصلة الكيان الصهيوني استعداداته لاجتياح المدينة أملا منه في تحقيق كسب عسكري ظل يحلم به طيلة سبعة أشهر متواصلة من العدوان ضد المدنيين الفلسطينيين: نعلن ما يلي:

1 – إدانتنا لصمت وتواطؤ المنتظم الدولي ومؤسساته الأممية أمام ما يرتكب في حق الشعب الفلسطيني من إبادة جماعية.

2 – إدانتنا لشراكة عدد من الدول الإستعمارية في ما يرتكبه الكيان المجرم من جرائم في حق الشعب الفلسطيني. وتنديدنا الشديد بفضيحة تهديدات حكومة الولايات المتحدة وعدد من النواب الأمريكيين لقضاة المحكمة الجنائية الدولية قصد تخويفهم وتنيهم عن متابعة مجرمي الحرب الصهاينة بموجب القانون الدولي الإنساني.

3 – مطالبتنا مجددا بوضع حد فوري لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، والذي يعد جريمة نكراء ضد الشعب الفلسطيني وشعبنا المغربي وكافة شعوب المنطقة.

4 – تحيتنا لهبة الضمير الإنساني ولكافة الأحرار عبر العالم، وللوقوف الشعبي المتنامي بمختلف القارات إلى جانب
الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة في الحياة والحرية والاستقلال وبناء دولته على كامل تراب فلسطين التاريخية.

5 – دعوتنا كافة الفصائل الطلابية لتحمل مسؤوليتها التاريخية بمساندة الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة على غرار ما يجري في مختلف الجامعات عبر العالم، وتجسيد موقف الإتحاد الوطني لطلبة المغرب باعتبار القضية الفلسطينية قضية وطنية.

6 – دعوتنا كافة فروع الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع وعموم المواطنات والمواطنين المغاربة الأحرار، إلى مواصلة دعم الصمود والكفاح الفلسطيني بكافة الأشكال والوسائل النضالية الممكنة، وإلى الاستنفار القوي وملا الشوارع تنديدا بالعدوان الصهيوني المشتد على مدينة رفح واقتحام معبرها وعلى باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة وإلى الاستعداد لتنظيم مسيرة وطنية كبرى بالرباط دعما للصمود الفلسطيني.

السكرتارية الوطنية 2024 الرباط : 08 ماي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.