تسجيل الدخول

المحمدية تدين جرائم الإبادة الجماعية الإسرائيلية في حق الفلسطينيين

2023-10-19T22:17:12+00:00
2023-10-19T22:32:11+00:00
السياسةالمجتمععدالة
said rahim19 أكتوبر 2023آخر تحديث : منذ 6 أشهر
المحمدية تدين جرائم الإبادة الجماعية الإسرائيلية في حق الفلسطينيين

نيوبريس24

شهدت مدينة المحمدية مساء اليوم الخميس 19 أكتوبر 2023 مسيرة جماهيرية ردا على مجازر الإبادة الجماعية التي تقترفها إسرائيل في حق الشعب الفلسطيني في غزة.

ورفع المتظاهرون في هذه المسيرة التي أعقبت الوقفة التضامنية مع غزة نظمتها الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع شعارات تحيي بطولة الشعب الفلسطيني الصامد على أرضه المحتلة في وجه أبشع المجازر الجماعية ضده منذ نكبة 1948.

وشددت الشعارات على إدانة أساليب القتل الهمجي الإسرائيلي غير المسبوق في المنطقة والهادف إلى تصفية القضية الفلسطينية عبر تصفية الشعب بأكمله ومحو أي أثر للوجود الفلسطيني على الأرض.

واعتبروا هذه الجريمة المتواصلة بإيعاز من القوى الغربية جريمة حرب ضد الإنسانية وتكشف عن الوجه البشع الديمقراطية الغربية المبنية على منطق الكيل بمكيالين مطالبين بضرورة التكثل الإلتحام الشعبي الجماهيري من أجل التصدي للمخططات وللمشاريع الإستعمارية والصهيونية التي تتربص ساعية للتوغل في المنطقة.

وهتفت مختلف مكونات الجبهة ومعها المشاركون في الوقفة التضامنية والملتحقات والملتحقين بالمسيرة العفوية بشعارات تصر على وضع حد للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي الصهيوني لما يمثله من بطش وغطرسة وعدوانية مفرطة في حق المدنيين الفلسطينيين خاصة الأطفال والنساء منهم، أمام أنظار الأنظمة العربية والإسلامية المتخاذلة. واعتبروا “التطبيع خيانة وفلسطين أمانة”.

وتزامن هذه التظاهرة والمسيرة الشعبية مع تصاعد الجرائم الصهيونية ضد الفلسطينيين بحضور وإيعاز الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك اللذان حلا بتل أبيب حاملين معهما الأسلحة الفتاكة لقنبلة الشعب الفلسطيني بالفوسفورية وقصف المنازل والمدارس والمستشفيات وأماكن العبادات المساجد الكنائس.

ومرت هذه التظاهرة في أجواء حماسية وسلمية قبل أن تختتم بقراءة الفاتحة على ضحايا العدوان الإسرائيلي البغيض.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.